أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار اليمنية / وزارة الدفاع الأمريكية: إيران مستمرة في دعم الحوثيين بشكل كبير

وزارة الدفاع الأمريكية: إيران مستمرة في دعم الحوثيين بشكل كبير

في وزارة الدفاع الأمريكية: إيران مستمرة في دعم الحوثيين بشكل كبير، تم يومنا هذا تناول خبر وزارة الدفاع الأمريكية: إيران مستمرة في دعم الحوثيين بشكل كبير.
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا وزارة الدفاع الأمريكية: إيران مستمرة في دعم الحوثيين بشكل كبير، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن نيوز .
وتحدث موضوع وزارة الدفاع الأمريكية: إيران مستمرة في دعم الحوثيين بشكل كبير، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

 

تحدثت وزارة الدفاع الأمريكيّة “البنتاغون”، إن قوات الولايات المتحدة قادرة على حماية المياه في الخليجية وباب المندب، وأن إيران مستمرة في دعم الحوثيين بشكل كبير.

وأشار قائد القوات الأمريكية البحرية المركزية، قائد الأسطول الخامس، نائب الأدميرال، سكوت ستيرني، في مؤتمر صحافي عقده مع صحف محددة في ساعة متأخرة الأحد عبر الهاتف من واشنطن، إلى استعداد الولايات المتحدة لحماية المنطقة والحفاظ على حرية التجارة البحرية بها من أي مخاطر.

وأكد أن التمارين والتدريبات التي بدأت الجمعة في خليج عدن على شاطئ جيبوتي تهدف لتعزيز الجاهزية لدى القوات الأمريكية لضمان حرية التنقل عبر باب المندب- حسب صحيفة “الغد” الأردنية.

وأكد أن “الاعتداءات الأخيرة في باب المندب أمر خطير جدا، والقوات البحرية المشتركة على إطلاع على عمليات التحالف العربي في اليمن“، وأن واشنطن تدعم قرار الأمم المتحدة 2216 الذي يمنع تهريب الأسلحة.

ووفق ستيرني، فإن “إيران لا تزال تدعم تنظيم الحوثي في اليمن بشكل كبير”، كما أنه رحب بـ”تصريح السعوديه الذي فضح دور طهران في تسليح الحوثيين”.

وأعرب الجنرال الأمريكي عن أمله في “التوصل لحل للأزمة السياسية في اليمن في ظل الأزمات الإنسانية والوضع القائم هناك”.

وبحسب ستيرني، فإن القوات البحرية الأمريكية “استطاعت مؤخرا من مصادرة سفينة تحمل أكثر من 2500 قطعة سلاح كانت في طريقها إلى اليمن”، موضحا “أنها أكبر شحنة تم ضبطها في البحر، ولا نعرف إلى أي طرف كانت ستهرب الأسلحة”.

وأكد ستيرني ضبط القوات البحرية الأمريكية لسفينة محملة بـ2500 قطعة سلاح كانت في طريقها إلى اليمن.

ولفت ستيرني إلى أن “الولايات المتحدة من خلال أفعالها، وبالتعاون مع شركائها في المنطقة والخليج العربي، تعمل على استقرار المنطقة وحمايتها، وشركاء أمريكا قادرون على ضبط الأمن البحري”.

في هذا السياق، نوه إلى أن بلاده تجري من أجل ذلك “التمارين والمناورات التي صممت لتعزيز القدرات وإزالة أي تهديد بالألغام، ضمانا لتدفق التجارة الدولية عبر المضايق والقنوات البحرية”.

واخبر ستيرني إنه “لا يفضل التحدث عن احتمالات ما يمكن أن يحدث إذا ما حاولت إيران السيطرة على مضيق هرمز بقوة السلاح بعد فرض الولايات المتحدة العقوبات على النفط”،

كما أضاف: “نقوم بمناورات قتالية ودفاعية، وفي نهاية الشهر لدينا أيضا تمرين على إطلاق صواريخ أرض-أرض على أهداف سريعة التنقل، ومن الضروري معرفة أن المركز البحري ملتزم بتلك المفاهيم”.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر