الرئيسية / الأخبار اليمنية / أول رد سعودي على : خطاب صالح يومنا هذا ذكرى توليه السلطة.. ولماذا غازل المملكة وكان هادئاً في الخطاب؟!

أول رد سعودي على : خطاب صالح يومنا هذا ذكرى توليه السلطة.. ولماذا غازل المملكة وكان هادئاً في الخطاب؟!

في أول رد سعودي على : خطاب صالح يومنا هذا ذكرى توليه السلطة.. ولماذا غازل المملكة وكان هادئاً في الخطاب؟!، تم يومنا هذا تناول خبر أول رد سعودي على : خطاب صالح يومنا هذا ذكرى توليه السلطة.. ولماذا غازل المملكة وكان هادئاً في الخطاب؟!.
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا أول رد سعودي على : خطاب صالح يومنا هذا ذكرى توليه السلطة.. ولماذا غازل المملكة وكان هادئاً في الخطاب؟!، حيث نشر الخبر وتناوله على انباء اليمن بو يمن .
وفي تفاصيل موضوع أول رد سعودي على : خطاب صالح يومنا هذا ذكرى توليه السلطة.. ولماذا غازل المملكة وكان هادئاً في الخطاب؟!، وانباء اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

 

 

 اعتبر الخبير السياسي السعودي  الدكتور مسفر عبد العزيز إبراهيم الزهراني " أن الرئيس السابق علي عبدالله صالح يسعى الی الدفع لتسوية سياسية تضمن مكانا لنجله الأكبر "أحمد " في, المعادلة السياسية القادمة بعد انتهاء الحرب .

 

وأكد الدكتور الزهراني في تغريدة له  أن تراجع حدة الخطاب السياسي للرئيس صالح يومنا هذا في كلمته بمناسبة ذكرى توليه السلطة في اليمن فرضه رغبته في الدفع بتسوية تضمن مشاركة نجله الأكبر في المعادلة السياسية القادمة .

 

وتوقع الدكتور الزهراني أن يتنازل صالح عن رئاسة حزب المؤتمر لنجله الأكبر تمهيدا لترشيح نفسه ممثلا للحزب في أول انتخابات رئاسية تنافسية مشيرا الی أن الرئيس السابق يدرك أن وجوده في المعادلة السياسية القادمة صعب وان البديل المقبول لديه خلافة نجله له في رئاسة الحزب .

مصدر الخبر : أول رد سعودي على : خطاب صالح يومنا هذا ذكرى توليه السلطة.. ولماذا غازل المملكة وكان هادئاً في الخطاب؟! : بو يمن