X

في كاتب يمني يكشف عن ’’إدمان‘‘ قيادات الانتقالي عادة غير طيبة ويرفضون الإقلاع عنها … “خاص”، تم يومنا هذا تناول خبر كاتب يمني يكشف عن ’’إدمان‘‘ قيادات الانتقالي عادة غير طيبة ويرفضون الإقلاع عنها … “خاص”.
نقدم لزوارنا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا كاتب يمني يكشف عن ’’إدمان‘‘ قيادات الانتقالي عادة غير طيبة ويرفضون الإقلاع عنها … “خاص”، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن نيوز .
وتحدث موضوع كاتب يمني يكشف عن ’’إدمان‘‘ قيادات الانتقالي عادة غير طيبة ويرفضون الإقلاع عنها … “خاص”، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

كشف كاتب يمني عن مشكلة يعاني منها ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي” أدمنتها قيادته وتعلقت بها ويرفضون العودة إلى رشدهم.

وتحدث الكاتب الصحفي محمد سالم بارمادة، في مقال ، اطلع عليه “الوطن نيوز” إن مشكلة قادة الانتقالي إنهم أدمنوا الأوهام , وأدمنوا خداع الذات وأوهام الجنون , وأدمنوا التعلق بالوهم , ولا يريدون الاستيقاظ من هذه الأوهام ! ويتحدثون جهاراً ونهاراً ، قياماً وقعوداً , إنهم أوصياء على أبناء الجنوب .

كما أضاف : لكن في الحقيقة أنهم البسوا هذه الأوهام لبوس الحق والواقع , ويعتقدون إنها أوهام مقدسة لا يحيدون عنها , بينما الحقيقة ساطعة سطوع الشمس في كبد السماء .

وأشار إلى أن حب السلطة هي سمة ميزت قيادات الانتقالي , و أغَضَّت مضاجعهم , فلا هم لهم سوى البقاء في الواجهة على حساب البشر والشجر والحجر .. نعم البقاء في الواجهة بشن الغزوات أو تحريك الشارع واستغلال الاحتجاجات الشعبية وممارسة الضغط المسمى شعبياً على الحكومة الشرعية معتقدين إنهم بهكذا تصرفات سوف يحققون ما يحلمون به لأنفسهم .

وتساءل الكاتب قائلا: متى يفهم هؤلاء إن زمن الوصاية على الجنوب وأبناءه قد ولى , وان هؤلاء الذين يذرفون دموع الخوف على الجنوب ، أن يعلموا بأن الجنوب بين أيدي أمينة وأن بيته محصن بقيادته الشرعية ، على رأسها الرئيس الشرعي لليمن عبدربه منصور هادي ومعه الشرفاء والصادقين من أبناء اليمن ، وملتزمون بتحرير كل الأرض اليمنية من العصابات الانقلابية الحوثية الإرهابية الإيرانية والجميع في خندق واحد فداءً للوطن الاتحادي اليمني الذي اقر في مؤتمر الحوار الوطني .

وتابع : متى يفهم هؤلاء أنهم يدمرون أرواح أبناء عدن خاصة والجنوب عامة بهذا العبث الذي يمارسوه بتوجيهات وتعليمات من أسيادهم … متى يفهم هؤلاء المستهترون إنهم بهكذا تصرفات يجهلون ما يفعلون .. متى يفهم هؤلاء إنهم لا يفقهون ولا يفهمون ولا يتفكرون ولا يعلمون , شأنهم مصالحهم وكيف يحققونها ، ولو على حساب المواطن المطحون .. متى يفهم قادة الانتقالي إن أحاسيسهم تبلدت وأنهم مهما كذبوا وتمادوا في الكذب لن يستطيعوا أن ينالوا مأرباً مما قصدوه بل سيخيبون خيبة كاملة , والله من وراء القصد .

واختتم الكاتب مقالته بالقول: حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر

الاقسام: الأخبار اليمنية
الوطن نيوز :