أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار اليمنية / تزامنا مع وصول تعزيزات كبيرة للشرعية.. الجيش الوطني يحرز تقدما متسارعا في البيضاء والمليشيا تتساقط

تزامنا مع وصول تعزيزات كبيرة للشرعية.. الجيش الوطني يحرز تقدما متسارعا في البيضاء والمليشيا تتساقط

في تزامنا مع وصول تعزيزات كبيرة للشرعية.. الجيش الوطني يحرز تقدما متسارعا في البيضاء والمليشيا تتساقط، تم يومنا هذا تناول خبر تزامنا مع وصول تعزيزات كبيرة للشرعية.. الجيش الوطني يحرز تقدما متسارعا في البيضاء والمليشيا تتساقط.
نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا تزامنا مع وصول تعزيزات كبيرة للشرعية.. الجيش الوطني يحرز تقدما متسارعا في البيضاء والمليشيا تتساقط، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن نيوز .
وتحدث موضوع تزامنا مع وصول تعزيزات كبيرة للشرعية.. الجيش الوطني يحرز تقدما متسارعا في البيضاء والمليشيا تتساقط، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

.

استطاع الجيش الوطني والمقاومة بإسناد من طيران التحالف العربي من تحرير معظم مديريتي نعمان وناطع التابعتين لمحافظة البيضاء والمحادتين لمحافظة شبوة.

ويتقدم، في الأثناء، الجيش الوطني والمقاومة لتحرير منطقة المنقطع مديرية ناطع والتي تليها مديرية بلاد الملاجم ، وهذا ما يشير الى تقدم ميداني كبير ومتسارع، في العملية العسكرية لتحرير المحافظة وسط انهيار وفرار مليشيات الحوثي الانقلابية.

وكانت المعارك انتقلت الى مديريات البيضاء لتحريرها من المليشيات بعد استكمال تحرير كامل محافظة شبوة على وقع انتصارات عسكرية لافتة يحققها الجيش الوطني والمقاومة تحت بإسناد من طيران التحالف العربي.

وتزامنا مع هذه الانتصارات، وصلت تعزيزات عسكرية كبيرة الى جبهات المواجهات في مديريتي نعمان وناطع لدعم الجبهات ومواصلة التقدم لتحرير كامل مديريات البيضاء الواقعة تحت سيطرت المليشيات الحوثية.

وبحسب وكالة سبأ، تتكون محافظة البيضاء من 20 مديرية منها سبع مديريات في قطاع رداع، وتتركز المواجهات بين المقاومة الشعبية والمليشيات الحوثية في عدد من مديريات رداع، وهي رداع المدينة، وولد ربيع، والقريشية، حيث انتشار قبيلة قيفة التي تقف في واجهة المعركة ضد المليشيات الحوثية.

وتخوض المقاومة الشعبية مواجهات عنيفة مع الانقلايين في مديريات ذي ناعم، و الزاهر والصومعة وعزلة الوهبية التابعة لمديرية السوادية.

وتتعرض المليشيات الحوثية في هذه المديريات لاستنزاف هو الأكبر على مستوى اليمن، حيث فقدت المئات من مقاتليها سقطوا بين قتيل وجريح، وخسائر في العدة والعتاد.

المليشيات الانقلابية، تستميت في التمسك بمحافظة البيضاء نظرا لموقعها الاستراتيجي حيث تتوسط اليمن جغرافيًا، وتمتلك بوابات على تسع محافظات ، وحدودًا مع خمسة أقاليم من إجمالي الأقاليم المقترحة في التقسيم الإداري الجديد طبقًا لمخرجات الحوار الوطني.

 تزامنا مع وصول تعزيزات كبيرة للشرعية.. الجيش الوطني يحرز تقدما متسارعا في البيضاء والمليشيا تتساقط : تعز برس