الرئيسية / الأخبار اليمنية / ” النشوان ” : الدعوات التي تنشر لتمزيق اليمن هي بواقعها جريمة أمن خليجي كبرى لابد للناس أن يبتعدوا عنها .

” النشوان ” : الدعوات التي تنشر لتمزيق اليمن هي بواقعها جريمة أمن خليجي كبرى لابد للناس أن يبتعدوا عنها .

في ” النشوان ” : الدعوات التي تنشر لتمزيق اليمن هي بواقعها جريمة أمن خليجي كبرى لابد للناس أن يبتعدوا عنها .، تم يومنا هذا تناول خبر ” النشوان ” : الدعوات التي تنشر لتمزيق اليمن هي بواقعها جريمة أمن خليجي كبرى لابد للناس أن يبتعدوا عنها ..
نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا ” النشوان ” : الدعوات التي تنشر لتمزيق اليمن هي بواقعها جريمة أمن خليجي كبرى لابد للناس أن يبتعدوا عنها .، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن نيوز .
وتحدث موضوع ” النشوان ” : الدعوات التي تنشر لتمزيق اليمن هي بواقعها جريمة أمن خليجي كبرى لابد للناس أن يبتعدوا عنها .، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

أكد أستاذ العلاقات الدولية والقانون العام الكويتي د.فايز النشوان ان الدعوات التي تنشر لتمزيق اليمن هي بواقعها جريمة أمن خليجي كبرى لابد للناس أن يبتعدوا عنها وينبذوها فهو شأن عام يمس كل خليجي من الكويت الى عدن وليس شأن يمني فحسب فما يمس أمن اليمن سيطال كل بقعة في الخليج ولولا ذلك الفهم لما دخلنا في عاصفة الحزم نبذل أرواح أبنائنا وأموالنا دون تورع.

واكد د. النشوان في سلسة تغريدات على حسابه بتويتر رصدها “المنارة نت” أن العالم وأولهم السعوديه وعُمان وهما أهم جارتين لليمن لن يقبل أن يُمزق اليمن ليكون لقمة سائغة تبتلعها يد التطرف والإستغلال والإحتلال الناعم بنظام سياسي “تابع”.

واضاف إن هذه الدعوات من عيدروس وزبانيته هي مجرد شعارات لا تحمل مشروع حقيقي ومن ينطلي عليه ما يبثونه من وهم عليه أن يستدرك.

وأوضح النشوان أنه لن يخرج مستفيداً من تمزيق اليمن إلا إيران التي تهدف اضعاف شريان الخليج المليء بالشعب المنتج ذو العقلية الخلاّقة وبعض الشركات التي ترغب بإمتصاص دم اليمنيين ولإعتبارات اقليمية أخرى ليس اليمن طرف بها لكن سيتم اقحامه اذا تمزق وحان موعد استخدامه كحطب في نار تأكله لتحقق مصالح معنية بغيره

في سياق متصل وجه الدكتور النشوان في تغريدة اخرى دعوة لعيدروس ومن معه ان كان بقي لديهم وازع وطني وحس يلتمس المصلحة اليمنية بل وحتى الخليجية العامة أن يصدروا بيان يعلنون فيه حل مجلسهم المشئوم واعلان تبعيتهم للشرعية تحت رئاسة الرئيس هادي حتى تنقشع هذه الحرب فإن كان ذلك فلهم أن يطالبوا بعدها بما يريدون فأنتم يومنا هذا خنجراً في ظهورنا.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر