الرئيسية / الأخبار اليمنية / وصف الشرعية بالمليشيات واعتبار تحرير الحديدة «عدوان» – الحكومة مصدومة والسعودية غاضبة..انظر

وصف الشرعية بالمليشيات واعتبار تحرير الحديدة «عدوان» – الحكومة مصدومة والسعودية غاضبة..انظر

في وصف الشرعية بالمليشيات واعتبار تحرير الحديدة «عدوان» – الحكومة مصدومة والسعودية غاضبة..انظر، تم يومنا هذا تناول خبر وصف الشرعية بالمليشيات واعتبار تحرير الحديدة «عدوان» – الحكومة مصدومة والسعودية غاضبة..انظر.
نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا وصف الشرعية بالمليشيات واعتبار تحرير الحديدة «عدوان» – الحكومة مصدومة والسعودية غاضبة..انظر، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع اليمن الان .
وتحدث موضوع وصف الشرعية بالمليشيات واعتبار تحرير الحديدة «عدوان» – الحكومة مصدومة والسعودية غاضبة..انظر، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

اثار تقرير اممي صادر عن فريق التحقيق التابع للامم المتحدة بشأن اليمن ، ضجة دبلوماسية واعلامية واسعة ، بعد ان تضمن معلومات وتعابير،جانبة الحقيقة والواقع كثيرا.

التقرير المطول لفريق الخبراء والذي يعد الاول منذ قرار تشكيل الفريق ، وصف بعض التشكيلات العسكرية النظامية التي تقاتل ضمن الشرعية اليمنية بالمليشيات ،فيما وصف مليشيات الحوثي بقوات الحوثي وصالح.

إقرا أيضـــــــــــــــاً: ورد الان : ظهور حديث لـ”عبدالملك الحوثي” قبل قليل ..انظر ماذا تحدث؟؟

وفضلا عن كم المعلومات غير الدقيقة الواردة في التقرير فقد اعتبر معركة تحرير الحديدة وتخليصها من الانقلابيين «عدوان» .

وفتح التقرير مزيدا من الشكوك حول حيادية الامم المتحدة ، بل وصفها محللون بالمتواطئة مع الانقلابيين ، بحسب ما رصده مأرب برس من ردود افعال المتابعين.

إقرأ أيضـــــــــــــــاً: الاعلان رسميًا عن افشال مفاوضات جنيف.. وصحيفة خليجية تكشف التفاصيل

*الحكومة اليمنية مصدومة

وصفت وزارة حقوق الإنسان اليمنية التقرير الأممي الأخير حول اليمن “بالصادم”، مؤكدة أنها تعكف للرد عليه.

واخبرت الوزارة إن التقرير المرفوع من فريق الخبراء البارزين المشكل بناء على القرار 31/36، كان صادماً في كثير من فقراته التي تفتقد الى الدقة والحيادية .. مشيرا إلى ان التقرير أفتقر أيضا للتوصيف المفاهيمي الدقيق لطبيعة ما يجري .

وأضافت أن الوزارة لاحظت تجاوز الفريق الولاية الممنوحة له من مجلس حقوق الإنسان، بحسب القرار الذي صدر تحت البند العاشر الخاص بتقديم المساعدات الفنية والتقنية للدول.

وأكدت وزارة حقوق الإنسان أنها تعمل حالياً على دارسة وتفنيد ما احتواه التقرير وستقوم برد على ما ورد فيه.

واتهم التقرير التحالف العربي وقوات الشرعية والحوثيين أيضاً بارتكاب جرائم بحق المدنيين، وتحدث إنها ترقى إلى جرائم حرب.

*المنظمات تستغرب – اين ايران ؟

الى ذلك أبدت منظمات حقوقية دولية استغرابها مما أورده التقرير الدولي المتعلق بالحرب في اليمن، داعية إلى محاسبة المسؤولين الفعليين عن الجرائم والمتمثلة في عصابات الحوثي والنظام الإيراني عن الانتهاكات التي ترتكب في اليمن كمجرمي حرب.

وأكدت «المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا وأوروبا والمنظمة الأفريقية لثقافة حقوق الإنسان والرابطة الخليجية للحقوق والحريات» في بيان لها أمس، أن فريق التحقيق عندما أعد تقريره بشأن الوضع في اليمن لم يراع الاستقلالية، وإجراء تحقيق ميداني ومقابلات مع مسؤولين وشهود لكافة الأطراف بحيادية.

واخبرت المنظمات في تقريرها الذي حمل عنوان: (يا فريق التحقيق أين إيران من تقريركم)، إن عدم تطرق تقرير التوثيق لفريق التحقيق إلى الدور الإيراني في تمويل ودعم الانقلاب والتدخل الحالي في اليمن ودعم ميليشيا الحوثيين والجرائم والانتهاكات التي ترتكب حاليا من قبل الانقلابيين بقيادة الحوثيين ودعم إيراني يعتبر أن التقرير غير محايد وغير شفاف.

موضحة بأن منظمات يمنية وعربية ودولية وثقت سابقا أعمالا مروعة لانتهاكات ارتكبها الحوثيون بدعم إيراني، كما أشادت بدور التحالف العربي الذي جاء تحت غطاء دولي وموافقة أممية بقيادة السعوديه والإمارات والحكومة اليمنية وأنهم مسؤولون عن إرجاع الاستقرار والأمن والتنمية والتصدي للانقلاب والانتهاكات باليمن.

وأشارت المنظمات الدولية إلى أن المنظمات المحلية اليمنية وثقت في تقاريرها دور الحوثيين بممارسة التعذيب، وتجنيد الأطفال وهي انتهاكات ترقى إلى جرائم حرب وأن السعوديه والإمارات قدمتا من بداية الحرب وحتى يومنا هذا أهم وأكبر المعونات والمساعدات الإنسانية لرفع معاناة المدنيين في اليمن.

*السعوديه غاضبة

في سياق متصل استنكر السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، توصيف فريق الخبراء لاستعادة مدينة الحديدة من سيطرة ميليشيات الحوثي الإرهابية التابعة لإيران بأنه «عدوان» من الحكومة الشرعية.

واشارً إلى أن ذلك التوصيف يضع علامات استفهام حول حيادية الفريق وموضوعيته.

وتحدث في تغريدة عبر «تويتر» يومنا هذا (الأربعاء): «إن توصيف فريق الخبراء لاستعادة الحديدة من سيطرة الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران بأنه «عدوان» من الحكومة الشرعية والتحالف محل استغراب شديد، ويضع علامات استفهام حول حيادية الفريق وموضوعيته ومجمل محتوى التقرير».

اقرأ الخبر من مصدر الخبر ناس تايمز