الرئيسية / الأخبار اليمنية / مكتب وزير الإتصالات يستغرب محاولة التقليل من حجم النجاحات التي تحققها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

مكتب وزير الإتصالات يستغرب محاولة التقليل من حجم النجاحات التي تحققها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

في مكتب وزير الإتصالات يستغرب محاولة التقليل من حجم النجاحات التي تحققها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.، تم يومنا هذا تناول خبر مكتب وزير الإتصالات يستغرب محاولة التقليل من حجم النجاحات التي تحققها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات..
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا مكتب وزير الإتصالات يستغرب محاولة التقليل من حجم النجاحات التي تحققها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن نيوز .
وتحدث موضوع مكتب وزير الإتصالات يستغرب محاولة التقليل من حجم النجاحات التي تحققها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

استغرب مصدر مسؤول بمكتب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات لتلك الحملات الاعلامية المضللة التي لاتمت للواقع بصلة، وتسعي إلي اختلاق الشائعات والترويج لها ،عبر وسائل التواصل الإجتماعي، لمحاولة التقليل من حجم النجاحات. التي تحققها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

بهدف حرف الأنظار عن النجاحات المتواصلةالتي حققتها الوزارة في غضون فترة زمنية وجيزة، بعد ان دمرتها المليشيات الحوثية الانقلابية في حربها على الدولة ودمرت فيها البنية التحية لقطاع الاتصالات، وقطاعات اخرى.

وتحدث المصدر انه بفضل دعم ومباركة القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي ومساندة وإشراف مباشر من قِبل دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر ،تخطت الوزارة كافة العوائق،وهو الامر الذى دفع البعض الى اطلاق الشائعات ،التى لاتمت للواقع بصلة.

ونفى المصدر نفياً قاطعاً ان يكون معالي وزير الاتصالات قد تقاضى رواتب او أجور، غير تلك الرواتب التي كفلها له القانون، وهي محددة بقانون الخدمة المدنية و وزارة المالية، معتبرآ ان الترويج لشائعات من هذا القبيل لا تعدو عن كونها محاولة اخرى لاستهداف النجاح المشفوع بالحقائق على ارض الواقع، مشيراً الى ان الجهات التي أطلقت هذة الشائعات.

بالتزامن مع الاعلان عن افتتاح المشروع العملاق والاستراتيجي المتثمل بشركة عدن.نت يكشف عن طبيعة الدوافع الحقيقة التي تقف خلف هذة الشائعات والجهات التي تقف خلفها لحرف الأنظار عن حجم النجاح.

الذي تحقق في تحويل حلم لطالما انتظرة المواطنين المتطلعين الي انجاز مشروع ينهي احتكار المليشيات الحوثية.

ويقدم خدمة تواكب التطور المتسارع في قطاع الاتصالات وخدمات الانترنت .ويعود بالموارد المالية على خزينة الدولة.

وتحدث المصدر لعل الجميع يتذكر تلك الشائعات والحملات الاعلامية التي رافقت مراحل تنفيذ المشروع للتشكيك بمصداقية الحكومة..

واطلاق التهم وترويج الاكاذيب التي استمرت حتى لحظات افتتاح وتدشين العمل بالمشروع والتي لم تتوقف حتى اللحظة الذي غدا فية الحلم واقع.مبديآ اسفة لاستمرار تلك الجهات تروج للشائعات.

التي بالطبع لن تثني الوزارة عن المضي قدمآ في تحقيق المزيد من الانجازات وستترك الحقائق وحدها تتكفل بالرد علي مصدر تلك الشائعات.

داعيا وسائل الاعلام لتحري المصداقية والدقة
واكد المصادر ان استمرار هذة الشائعات لن يؤثر على تصميم الوزارة في مواصلات النجاح وان محاولات النيل من قيادة الوزارة او التشكيك بانجازتها لن يزيد الوزارة وقيادتها الا اصرار علي تحقيق المزيد من النجاح.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر