الرئيسية / الأخبار اليمنية / بكلمات نارية : المؤتمري عادل الشجاع ينقلب على الإمارات ويشن أقوى هجوم لاذع على التحالف .. انظر ماذا تحدث؟!

بكلمات نارية : المؤتمري عادل الشجاع ينقلب على الإمارات ويشن أقوى هجوم لاذع على التحالف .. انظر ماذا تحدث؟!

في بكلمات نارية : المؤتمري عادل الشجاع ينقلب على الإمارات ويشن أقوى هجوم لاذع على التحالف .. انظر ماذا تحدث؟!، تم يومنا هذا تناول خبر بكلمات نارية : المؤتمري عادل الشجاع ينقلب على الإمارات ويشن أقوى هجوم لاذع على التحالف .. انظر ماذا تحدث؟!.
نقدم لزوارنا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا بكلمات نارية : المؤتمري عادل الشجاع ينقلب على الإمارات ويشن أقوى هجوم لاذع على التحالف .. انظر ماذا تحدث؟!، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع خبر اليمن .
وتحدث موضوع بكلمات نارية : المؤتمري عادل الشجاع ينقلب على الإمارات ويشن أقوى هجوم لاذع على التحالف .. انظر ماذا تحدث؟!، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

هاجم عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام، عادل الشجاع، دور التحالف العربي في اليمن، لافتا إلى أن المراهنة عليه، هي كالمراهنة على الغريق.

وأشار الشجاع في مقال نشره على حسابه بموقع “فيسبوك”، إن التحالف بدون مشروع، وأنه خلق شبكة من المصالح المتناقضة والمفجرة للصراع.

كما أضاف أن تحالف دعم الشرعية أضحى مدمرا لشرعية الدولة ومعززا لشرعية الفرد، والعمل المليشاوي.

وتحدث الشجاع، إن الاستقرار في اليمن ممكن ومتاح، إذا توقف اليمنيون جميعهم عن إنتاج المليشيات المرتهنة للخارج.

ولفت إلى أن “الغضب الشعبي يجتاح أغلب المحافظات اليمنية، لكن الجماهير لا تجد سوى المليشيات تحتظنها، وتتاجر بآلامها ، نتيجة لغياب المشروع الوطني الجامع الذي يلتقط آلام الناس وغضبهم ليصنع منها مشروعا وطنيا يستوعب حاجات الناس وتطلعاتهم “.

واستطرد الشجاع قائلا: “لا شيء أهم في الوقت الراهن من الالتفاف حول مشروع سياسي واضح يستوعب اليمنيين جميعافي إطار دولة تقوم على مؤسسات راسخة ، تتجاوز المليشيات وفي الوقت نفسه التحالف المنخور من داخله”.

وحذر من عدم تحرك القوى الوطنية لإيجاد بديل وطني يضم كل القوى الوطنية الحية لاستعادة الدولة وبنائها على أسس وطنية ونظام ديمقراطي، لافتا إلى أنه في حال لم يتم ذلك فإن المليشيات الطائفية والمناطقية ستظل هي المتحكمة بمجريات الصراع وتوظيفه بما يخدم مصالحها وبقاءها .

وأشار إلى أنه بعد ما يقارب أربع سنوات من تشكيل تحالف دعم الشرعية، لم يوجد قسم شرطة في المناطق المحررة فضلا عن مكاتب للمؤسسات الأخرى .

وأوضح أن تحالف دعم الشرعية أنفق مئات المليارات من الدولارات ، لكنه في الوقت نفسه دمر البنية التحتية وأبقى الشعب اليمني بدون مرتبات .

واختتم حديثه بالقول: “إذا لم تسارع النخب المثقفة من جميع المكونات السياسية لصياغة ورسم مشروع وطني سياسي ، فإن الحرب ستمتد فترة طويلة وستستفيد منها المليشيات الطائفية والمناطقية وفي مقدمتها عصابة الحوثي الإجرامية”.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر ناس تايمز