X

في تضمنت نقاط هامة.. نص كلمة الرئيس (هادي) إلى الشعب، تم يومنا هذا تناول خبر تضمنت نقاط هامة.. نص كلمة الرئيس (هادي) إلى الشعب.
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا تضمنت نقاط هامة.. نص كلمة الرئيس (هادي) إلى الشعب، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع تضمنت نقاط هامة.. نص كلمة الرئيس (هادي) إلى الشعب، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

وجه الرئيس عبد ربه منصور هادي الرئيس اليمنية , كلمة هامة ومباشرة بثت في الثانية من فجر أمس من أراضي الولايات المتحدة الأمريكية, تضمنت نقاط هامة وعديدة ذكرها للشعب اليمني في الداخل والخارج.

ووعد الرئيس (هادي) الشعب بأنه سيكون بداخل أراضي الوطن خلال الأيام المقبلة وإلى جانبهم لإنهاء معاناتهم وتحسين أوضاعهم.

وأستهل الرئيس عبد ربه منصور هادي كلمته العامة بتوجيه التحايا إلى كل المقاتلين في كل الجبهات ضد الانقلابيين، كاشفا عن حديث مباشر لفخامته مع زعيم الانقلابيين الحوثيين (عبدالملك الحوثي) حذره فيه من أن المشروع الفارسي سيفشل في اليمن.

وأكد الرئيس (هادي) ألمه لما يعانيه المواطنين في داخل البلاد من أوضاع اقتصادية وأمنية وخدماتية، مشددا على وقفه إلى جانبهم ومشاطرتهم أوجاعهم، ووعدهم بالوفاء لصبرهم وتحملهم وتنفيذ مشروع الدولة الاتحادية الحديثة التي تكفل لكل إقليم حقوق وتطلعات أبنائه.

وتحدث الرئيس هادي أن الأنظمة السابقة وحتى صراعات يومنا هذا أفشلت تحقيق حتى الخدمات الأساسية التي يحتاجها المواطنين، منوها بأن اللحظة حانت لانتشال الوطن من أزماته وتحقيق العدالة للمواطنين البسطاء وبناء وطن اتحادي لا ظالم فيه ولا مظلوم.

وفيما يلي تنشر (عدن الغد) نص كلمة الرئيس عبدربه منصور هادي:

” أحيي كل المقاتلين في كل الجبهات الذين يناضلون عن اليمن في جبهة الساحل الغربي، والحديدة ومدنها، ومأرب، ونهم، وصعدة، وتعز، والبيضاء ، ولحج، وأبين، والضالع، وفي جميع الجبهات، نضالكم هذا هو الذي سيسلم الشعب اليمني من التجربة الإيرانية ، نضالكم هذا لن يذهب سدى.

تكلمت أنا وعبدالملك الحوثي وبلغته وأنا في صنعاء أن التجربة الإيرانية لن تمضي في اليمن ولو ذهب رأسي، ولم يرضَ عبدالملك الحوثي، لا هو ولا نصر الله في لبنان، واليوم نذكره وأذكر الشعب اليمني أيضا أننا قلنا لعبدالملك الحوثي: يا عبدالملك الحوثي اعمل جامعة في صعدة لتدريس الزيدية مثل جامعة الأحقاف في حضرموت، وجامعة الإيمان في صنعاء، وجامعة الشرعية في الحديدة، لم يرضَ عبدالملك الحوثي! وأتحداه أن يكذب هذا الكلام.

تحياتي لوفدنا المحاور في جنيف، لأنهم يعلمون على ماذا يحاورون، يحاورون على مشروع اليمن الجديد، يمن اتحادي، يمن لا ظالم فيه ولا مظلوم، يمن اتحادي من 6 أقاليم، اتفقوا عليه في الحوار الوطني، عملنا على المبادرة الخليجية 6 أشهر، وعملنا على النظام الداخلي للحوار الوطني 6 أشهر، وأقمنا وجميع اليمنيين بمختلف طبقاتهم نتحاور 10 أشهر، وخرجنا بنجاح الحوار الوطني، وأرسلنا لجنة دستورية من كل الأحزاب بما فيها الحوثيين، وعندما جاء الدستور انقلبوا عليه.

أيها الشعب اليمني، أنا أدري بوضعكم الاقتصادي والأمني وحياتكم اليومية، أنا أعرف كل ما يدور داخل البلد، وهو يؤلمني، ويجب أن تعرفوا أنني أنظر إلى الظلم الذي يحل بكم، وأنتم جميعا من المهرة إلى صعدة في مقلتيّ، وإن شاء الله سيخرج اليمن، فالصبر الصبر الصبر، وبعد الصبر يأتي الفرج، لأن ما يبقى في هذه الدنيا إلا الشيء الذي سترثه أجيالنا أما نحن هذا الجيل 50 سنة أو 60 سنة من الستينات نناضل، وصراع في صراع وقتال في قتال لم نوفر لشعبنا الخمسة المطالب، تذكروها خمسة مطالب لا استطاع نظام صنعاء يوفرها ولا نظام عدن، وهي: الماء، والكهرباء، والصحة، والتربية والتعليم، والطرق، وأؤكد لكم عندما تنشئوا الأقاليم في سنة واحدة كل إقليم سيوفر هذه الخمسة المطالب.

وفيما يتعلق بصحتي، أنا أشكر جميع الناس الذين اتصلوا ويتصلون والذين يكتبون وسائل التواصل الاجتماعي، وأطمئنكم جميعا أن صحتي طيبة والحمد لله، وقريبا سنكون عندكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر

الاقسام: الأخبار اليمنية
عدن الغد :