أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار اليمنية / مظاهرة ووقفة حاشدة امام مبنى الحكومة والبرلمان البريطاني

مظاهرة ووقفة حاشدة امام مبنى الحكومة والبرلمان البريطاني

في مظاهرة ووقفة حاشدة امام مبنى الحكومة والبرلمان البريطاني، تم يومنا هذا تناول خبر مظاهرة ووقفة حاشدة امام مبنى الحكومة والبرلمان البريطاني.
نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا مظاهرة ووقفة حاشدة امام مبنى الحكومة والبرلمان البريطاني، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع مظاهرة ووقفة حاشدة امام مبنى الحكومة والبرلمان البريطاني، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

نفذ ابناء الجنوب في المملكة المتحدة وقفة احتجاجية امام مبني الحكومة والبرلمان البريطاني ومكتب الامم المتحدة في لندن .

وتأتي هذه التظاهرة والوقفة لتأكيد موقف ابناء الجنوب في المملكة المتحدة البريطانية من التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية والتي تجسدها الأحداث المتسارعة على الساحة الوطنية في الداخل الجنوبي .

 

وخرجت الفعالية الاحتجاجية لأبناء الجنوب في المملكة المتحدة لبريطانيا وآيرلندا الشمالية ببيان تنشره صحيفة “عدن الغد” كما مورد :

البيان

‎تزامنًا مع الانتفاضة الشعبية في الداخل الجنوبي والتي تشهدها جميع عواصم محافظات “جنوب اليمن” تشهد يومنا هذا العاصمة البريطانية لندن مظاهرة ووقفة حاشدة امام مبنى الحكومة والبرلمان البريطانيين ومكتب الامم المتحدة في لندن وتأتي هذه التظاهرة والوقفة لتأكيد موقف ابناء الجنوب في المملكة المتحدة البريطانية من التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية والتي تجسدها الأحداث المتسارعة على الساحة الوطنية في الداخل الجنوبي والذي يصادف يومنا هذا الثالث من مشاورات جنيف والتي أُعلن انتهاءها يومنا هذا لنعلن موقفنا من خلال تسليم رسالتين لكلاً من الحكومة البريطانية ومكتب الامم المتحدة في لندن وتتضمن ما يلي-:

‎1 -رفضنا القاطع لأي قرارات أو نتائج تتعلق بالقضية الجنوبية لم يشارك فيها الجنوب و المجلس الانتقالي باعتبارة الحامل السياسي والمفوض من الشعب في أكثر من ثلاثة مليونيات لتمثيلة داخلياً وخارجياً ونعلن عدم التزامنا بأي اتفاقات تخرج من اي مفاوضات لم نكن طرفاً فيها وان اي تمثيل آخر لا يمثل سوى نفسه ونستغرب موقف الرئيس هادي المتشدد وتهديده الانسحاب من المفاوضات في حالة طرح القضية الجنوبية على طاولة المفاوضات أو حضور المجلس الانتقالي الجنوبي، هذا الموقف الذي يتطابق مع موقف المتمردين الحوثيين من هذه القضية، وهذا الاتفاق بين الطرفين حول الجنوب والذي يكاد يكون الاتفاق الوحيد بينهما، يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك ان قوة ومكانة الحامل السياسي لقضية شعبنا العادلة والقضية الوطنية الجنوبية هما محور الصراع والذي بدونهما لن يتم التوصل الى الحل السياسي للازمة في جهة اليمن واعترافاً منهم بقوة المجلس الانتقالي الجنوبي وتواجده في كل

‎محافظات الجنوب المحررة .

‎2 – ندعو المبعوث الأممي السيد مارتن جريفيت إلى تحمل مسؤوليته القانونية والأخلاقية من قضية الجنوب وندعو إلى عدم التماهي مع الانقلابيين والشرعية ومحاولاتهم تجاوز القضية الوطنية الجنوبية، حيث وان الجنوبيين مستعدون لكل الخيارات المطروحة للثوار في جميع الساحات الجنوبية في الداخل والخارج، وبهذه المناسبة نذكر المبعوث الاممي بمبدأ حق تقرير المصير الذي كفلته قوانين الامم المتحدة ونعبر عن تمسكنا بحق الشعب الجنوبي بتقرير مصيره وبناء دولته الجنوبية المدنية المستقلة الحديثة بعيدا عن كل تبعية ووصاية.

‎3 -نعلن دعمنا وتأييدنا الكامل لثورة الجياع والمسيرات التي تشهدها عاصمتنا الحبيبة عدن وبقية محافظات الجنوب الرافضة لسياسة التجويع والاذلال والافقار لشعبنا الذي تمارسه الحكومة الفاسدة والفاشله وندعو المجلس الانتقالي والمقاومة الجنوبية الى دعمهم بكل الوسائل والسبل والتصعيد الجماهيري حتى إسقاط هذه الحكومة الفاسدة وحماية المتظاهرين سلمياً .

‎3 – ندعو الحكومة والبرلمان البريطاني للقيام بواجبهما تجاهنا وبما اننا مواطنون بريطانيون نطالبهم بالضغط على جميع الاطراف والوقوف مع حق الشعب الجنوبي بالعيش الكريم والحريّة وحق تقرير المصير الذي كفلته جميع الشرائع السماوية والقوانين الوضعية ومنها ميثاق الامم المتحدة وحيث أن المملكة المتحدة البريطانية لها تجارب في حق تقرير المصير منها استفتاء الأسكتلنديين وعمل استفتاء الشعب البريطاني للخروج من الاتحاد الاوروبي فإننا نطالب الحكومة البريطانية وبوجه الخصوص وزارة الخارجية العمل على تقديم مسودة قرار حديث الى مجلس الأمن الدولي يتوافق مع الواقع على الأرض الجنوبية ومع طبيعة المرحلة الراهنة ويتضمن حق تقرير المصير للشعب في جنوب اليمن.

4 -ندعو الامم المتحدة الى تقديم مجرمي الحرب من قيادات مليشيات الحوثي وحزب الاصلاح الاخواني الى المحاكمة في محكمة العدل الدولية جراء ما ارتكبوه من جرائم قتل وتدمير وانتهاكات جسيمة لحقوق الانسان بحق الشعب في جنوب اليمن ونعلن استعدادنا لتوفير كل التقارير والبيانات والأرقام والإحصائيات المتعلقة بتلك الجرائم والانتهاكات منذُ ١٩٩٤م وحتى ٢٠١٨م، ونشدد على ضرورة العمل على هذا الملف وعدم السماح للمجرمين من الافلات من العقاب لان هذا يطعن في مبادئ الامم المتحدة وأهدافها.

* صادر عن تظاهرة ابناء الجنوب في المملكة المتحدة البريطانية / 8-سبتمبر -2018م

* مكتب دائرة العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي / لندن

اقرأ الخبر من مصدر الخبر