الرئيسية / الأخبار اليمنية / “وجود” و”سيفرورلد” تحتفيان باختتام مشروع “تعزيز دور النساء في الأمن والسلام” بعدن

“وجود” و”سيفرورلد” تحتفيان باختتام مشروع “تعزيز دور النساء في الأمن والسلام” بعدن

في “وجود” و”سيفرورلد” تحتفيان باختتام مشروع “تعزيز دور النساء في الأمن والسلام” بعدن، تم يومنا هذا تناول خبر “وجود” و”سيفرورلد” تحتفيان باختتام مشروع “تعزيز دور النساء في الأمن والسلام” بعدن.
نقدم لزوارنا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا “وجود” و”سيفرورلد” تحتفيان باختتام مشروع “تعزيز دور النساء في الأمن والسلام” بعدن، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع “وجود” و”سيفرورلد” تحتفيان باختتام مشروع “تعزيز دور النساء في الأمن والسلام” بعدن، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

احتفلت مؤسسة “وجود” للأمن الإنساني ومنظمة “سيفرورلد” باختتام مشروع “تعزيز دور النساء في الأمن والسلام”، بإقامة حفل متنوع الفقرات الفنية في محافظة عدن، حضره ممثلوّ منظمات مجتمع مدني ونشطاء وشخصيات اعتبارية إلى جانب فريق عمل المشروع وأعضاء المجموعات الداعمة المنبثقة منه.

افتتح الحفل الفني بوقفة للحضور، أطلقوا سرب من الحمام الأبيض في سماء المدينة، تأكيدًا على دور النساء في إحلال السلام، وتخلل الحفل تقديم فقرات فنية متنوعة، من عروض رقص شعبي وغنائية واسكتش مسرحي، والقاء قصائد شعرية، حملت محتواها رسائل للسلام ودور المجتمع في بناء السلام.

كما خُصصت زاوية في الحفل لعرض جوانب من الموروث الشعبي ومشغولات يدوية وحرفية، وقدمت المنسق العام للمشروع/ندى المؤيد عرض مرئي تعريفي للمشروع وأبرز الأنشطة المنفذة للمبادرات المجتمعية المنبثقة منه في محافظتيّ إب وعدن، وأختتم الحفل فعالياته بفقرة تكريمية تشاركها المدير القطري للمنظمة/أوفى النعامي ورئيس المؤسسة/مها عوض ورئيس اتحاد نساء اليمن-عدن/فاطمة مريسي ومدير المشروع/ريام اليافعي؛ بتقديم شهادات الشكر والتقدير لأعضاء المبادرات والمدربين في المشروع.

وفي تصريح للمدير القُطري لمنظمة “سيفرورلد” أوفى النعامي أكدت أن المشروع أثبت أن الأفراد قادرين على قيادة حركة تغيير إيجابي في المجتمعات المحلية، بالتعرف على المشاكل والقضايا ومحاولة إيجاد حلول دائمة لها، واخبرت: “تكمن نوعية المشروع في إشراك المرأة بالعملية التنموية وحل مشاكل المجتمع؛ فوجود العنصر النسوي غير من طريقة النظر للمشاكل والنزاعات المحلية، إلى جانب التعاون بين الرجل والمرأة في ذات الصدد”، مشيدةً بمشاركة النساء من مختلف المستويات التعليمية والفئات العمرية والشرائح المجتمعية.

من جانبها أوضحت مدير المشروع في محافظة عدن/ريام اليافعي أن أهمية المشروع برزت في تكوين مجموعات داعمة لتعزيز دور النساء في تحقيق السلم المجتمعي، وإشراكهن في نطاق أوسع، بحيث ضمت كل مجموعة داعمة 18 امرأة و7 رجال، وأضافت: “لعبت النساء أدوار فاعلة وجديدة خلال فترة الحرب، وتحملن المعاناة والمسئولية؛ فجاءت أنشطة المشروع لتكمل أدوار موجودة لهن وتخلق أخرى لغيرهن، بالمشاركة في تحديد المشاكل ذات الأولوية في مجتمعاتهن، وخاصة تلك المتعلقة بأمن وسلامة المرأة، وبفعل ذلك تكونت المبادرات لإيجاد حلول مجدية، وتعزيز حضور المرأة في عمليتيّ بناء السلام وحفظ الأمن”.

وكانت مؤسسة “وجود” للأمن الإنساني قد أقامت بالتعاون مع منظمة “سيفرورلد”، فعالية خاصة حملت شعار “معًا من أجل السلام”، في إطار المشروع المذكور آنفًا، تضمنت عرض مسرحي بعنوان “ولادة وطن السلام”، وإلقاء شباب وشابات قصائد في مناظرة شعرية، وتأدية وصلات غنائية، حملت رسائل تدعو إلى المشاركة المجتمعية في بناء السلام، وأهمية دور المرأة في مختلف مناحي الحياة والقطاعات والمجالات في مرحلتيّ السلم والحرب، وكذا في عملية تنمية وتطوير المجتمع.

يُذكر أن المبادرات تشكلت من المجموعات الداعمة في النطاق الجغرافي لمديريتيّ المعلا والمنصورة في محافظة عدن، ضمت كل مبادرة 15 عضو مثلو مختلف الشرائح المجتمعية، نفذت تلك المبادرات عدد من الأنشطة المجتمعية التطوعية، هدفت إلى المساهمة في تحقيق السلم المجتمعي، وتعزيز العمل التشاركي.

*من / عاد نعمان

 

 

اقرأ الخبر من مصدر الخبر