الرئيسية / الأخبار اليمنية / مدير التوجيه المعنوي في أول تعليق له على ماجرى في العند

مدير التوجيه المعنوي في أول تعليق له على ماجرى في العند

في مدير التوجيه المعنوي في أول تعليق له على ماجرى في العند، تم يومنا هذا تناول خبر مدير التوجيه المعنوي في أول تعليق له على ماجرى في العند.
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا مدير التوجيه المعنوي في أول تعليق له على ماجرى في العند، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع مدير التوجيه المعنوي في أول تعليق له على ماجرى في العند، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

 تحدث مدير دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة ، العميد الركن/ علي منصور الوليدي ، ان قرار إقامة حفل التدشين للعام التدريبي الجديد 2019 في قاعدة العند ، كانت له ابعاد سياسية ووطنية وعسكرية ، تنتظم وتوجيهات فخامة الرئيس القائد الاعلى للقوات المسلحة المشير الركن عبدربه منصور هادي، الخاصة بإعادة تفعيل المركز التدريبي بقاعدة العند وإعادة تأهيل الكلية العسكرية ومعهد تأهيل القادة بمعسكر صلاح الدين وأكاديمية الحرب العلياء.

وما جرى قبل يوم أمس من حادث إجرامي هستيري من قبل المليشيات الانقلابية المتمردة باستهداف حفل التدشين في قاعدة العند ،  لا يمثل انتصارا او تفوقا عسكريا ، للقوى الانقلابية المتمردة ، بل تأكيدا ملموسا على تمرد تلك القوى ومن يقف خلفها ويمدها بهذه التكنولوجيا النوعية ، والتفافها على التزاماتها الدولية في التسوية السلمية ، ورفضها المبكر لما تم الاتفاق عليه في لقاء استوكهولم بالسويد.

وهو ما يجعلنا ان نقيم بوضوح من يتحمل المسؤولية عن هذه الواقعة المؤسفة ، بشفافية وصراحة تامة مع قيادة دول التحالف العربي ، وان نضع شعبنا الابي وقيادتنا السياسية العلياء وقادة دول التحالف العربي ، إمام الصورة الحقيقية التي ينبغي ان يقف الجميع في مراجعة إخفاقات ما جرى.

وان نخاطب العالم والمجتمع الدولي ممثلا بمجلس الأمن الدولي ، لان يتحمل مسؤولياته بأمانه تجاه تلك الخروقات الهستيرية التي تمارسها عصابة المليشيات الانقلابية المتمردة وبمساندة إيرانية تكنولوجية عسكرية صرفة ، باتت مكشوفة للعالم بوضوح.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر