الرئيسية / الأخبار اليمنية / ناشط حقوقي: من الغير المعقول أن يكون التحالف داعما لليمن ويسمح بتدهور الوضع كما هو عليه يومنا هذا

ناشط حقوقي: من الغير المعقول أن يكون التحالف داعما لليمن ويسمح بتدهور الوضع كما هو عليه يومنا هذا

في ناشط حقوقي: من الغير المعقول أن يكون التحالف داعما لليمن ويسمح بتدهور الوضع كما هو عليه يومنا هذا، تم يومنا هذا تناول خبر ناشط حقوقي: من الغير المعقول أن يكون التحالف داعما لليمن ويسمح بتدهور الوضع كما هو عليه يومنا هذا.
نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا ناشط حقوقي: من الغير المعقول أن يكون التحالف داعما لليمن ويسمح بتدهور الوضع كما هو عليه يومنا هذا، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع ناشط حقوقي: من الغير المعقول أن يكون التحالف داعما لليمن ويسمح بتدهور الوضع كما هو عليه يومنا هذا، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

 

تحدث الناشط الحقوقي وديد ملطوف في منشور له على صفحتة بالفيس بوك أنة لو كانت البلد خلال الثلاثة السنوات الماضية تصارع للنهوض من حديث بعد حرب عام 2015م التي شنها الحوثيين على عدن و التي خرجت منها مدمرة دمارا كليا من بنية تحتية واقتصاد

وقامت بجهود وسواعد أبنائها في محاولة لإصلاح الأوضاع دون تدخل أو وجود أي مساعدة من أي دولة خارجية وحصل أن ارتفع قيمة الصرف وزاد الغلاء والفقر والجوع وغيرها من الكوارث والمشكلات لكنا سنقول يكفينا شرف المحاولة وسنتقبل الأمر كما هو حسب الامكانيات والموارد المتاحة ولكان الأمر سيكون معقولا والكل سيتقبل ويقدر الوضع

ولكن من الغير المعقول أن يكون هناك تحالف من عدة دول شقيقة تعتبر من أغنى دول المنطقة لهم أكثر من 3 أعوام يقولون انهم جاءوا من أجل اليمن ويسوقون إعلاميا لكل مشاريع الدعم الضخمة في شتى المجالات سنويا والتي يقدموها من أجل نهضة البلد من حديث

وفجأة يصل قيمة صرف الدولار مقابل الريال لأكثر من 600 ريال بعد أن كان مستقر على 215 ريال حتى منتصف العام 2016 م أي بعد الحرب بفترة طويلة ويصبح الغلاء فاحش والفقر والجوع كشف حال الناس المستورين ووصل إلى كل بيت ومازالت الناس تعاني الى يومنا هذا من مشاكل عدم استقرار خدمة الكهرباء والماء وانقطاع الرواتب وغيرها

فهذا مالم يستوعبة أي عقل وشي غير معقول ويدعوا للاستغراب والحيرة ويضع العديد من علامات الاستفهام والتساؤلات عن الدور الحقيقي لتلك الدول في اليمن وبالذات المناطق المحررة

اقرأ الخبر من مصدر الخبر