الرئيسية / الأخبار اليمنية / مدير عام التواهي: لا يشرفني البقاء في مكتبي اذا لم احمي المديرية ومعالمها التاريخية من البناء العشوائي

مدير عام التواهي: لا يشرفني البقاء في مكتبي اذا لم احمي المديرية ومعالمها التاريخية من البناء العشوائي

في مدير عام التواهي: لا يشرفني البقاء في مكتبي اذا لم احمي المديرية ومعالمها التاريخية من البناء العشوائي، تم يومنا هذا تناول خبر مدير عام التواهي: لا يشرفني البقاء في مكتبي اذا لم احمي المديرية ومعالمها التاريخية من البناء العشوائي.
نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا مدير عام التواهي: لا يشرفني البقاء في مكتبي اذا لم احمي المديرية ومعالمها التاريخية من البناء العشوائي، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع مدير عام التواهي: لا يشرفني البقاء في مكتبي اذا لم احمي المديرية ومعالمها التاريخية من البناء العشوائي، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

 

 

باشرت السلطة المحلية في التواهي يومنا هذا بهدم مباني عشوائية في حرم معلم ساعة “ليتل بن” التاريخي.

 

وفي عملية الهدم التي أشرفت عليها السلطة المحلية في المديرية ممثلة الأخ/ عبد الحميد ناصر الشعيبي، ومدير قسم شرطة التواهي العقيد/ نبيل عامر، ومدير مكتب الاشغال العامة الاستاذ فهمي خيالي، تم هدم عدد من القواعد العشوائية التي أسسها أصحابها في حرم معلم ساعة “ليتل بن”، وذلك للبدء ببناء منازل تحت جنح الظلام، الأمر الذي سيؤدي إلى حجب رؤية ومشاهدة المعلم التاريخي بسبب ارتفاع المباني في محيطها.

 

وفي تصريح، أكد الشعيبي، على وقوف السلطة المحلية بكل حزم وقوة أمام الأيادي التي تحاول العبث بالمدينة ومعالمها التاريخية، معبرا عن شكره وتقديره لدور محافظ محافظة عدن الأخ/ احمد سالمين، الذي وجه بإزالة هذه البنايات المستحدثة، وكذا مكتب الأثار في المحافظة.

 

واخبر مدير عام مديرية التواهي،: ” لا يمكن ولا يشرفني بأن ابقي في منصبي ومكتبي الذي يبعد عن هذا المعلم بحوالي 400 متر، وهناك من يريد بأن يطمس هذه الهوية التاريخية لمدينة عدن “، داعيا ابناء المديرية الشرفاء والمخلصين للوقوف الى جانب الجهود التي تصب في الحفاظ على المعالم التاريخية من المتنفذين الذين يحاولون تشويه مظهرها المدينة الجمالي، ومحذراً من استحداث اي بناء عشوائي حول المعالم التاريخية، والاماكن الاخرى.

 

من جانبه، تحدث مدير شرطة التواهي العقيد/ نبيل عامر، اننا يومنا هذا نقف لحماية معلم تاريخي لمحافظة عدن، ضد الأيادي التي تحاول العبث به، ونحن بدورنا كـ جهات أمنية سنحافظ على هذا المعلم التاريخي ولن نسمح لأي طرف ان تشوه بهذا المعلم.

 

هذا ويذكر ان عملية الهدم قد سبقتها اجراءات بإشراف ومتابعة مدير عام مديرية التواهي، قضت بحجز مواطنين شرعوا بالبناء العشوائي في حرم هذا المعلم التاريخي.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر