التخطي إلى المحتوى

في اليماني :اننا على استعداد لفتح مطار صنعاء ولكن لدينا رؤية أن تكون عدن هي مطار السيادة .، تم يومنا هذا تناول خبر اليماني :اننا على استعداد لفتح مطار صنعاء ولكن لدينا رؤية أن تكون عدن هي مطار السيادة ..
نقدم لزوارنا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا اليماني :اننا على استعداد لفتح مطار صنعاء ولكن لدينا رؤية أن تكون عدن هي مطار السيادة .، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن نيوز .
وتحدث موضوع اليماني :اننا على استعداد لفتح مطار صنعاء ولكن لدينا رؤية أن تكون عدن هي مطار السيادة .، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

تحدث وزير الخارجية خالد اليماني يومنا هذا “ لوكالة “فرانس برس” عن اليماني على هامش محادثات السلام التي تستضيفها السويد وتحدث “اننا على استعداد يومنا هذا لفتح مطار صنعاء… ولكن لدينا رؤية أن تكون عدن هي مطار السيادة الرئيسي للجمهورية اليمنية والمطارات الأخرى في اليمن تكون مطارات داخلية”.

وأكد اليماني“أن المطار الرئيسي في اليمن سيكون في عدن، بينما تجري محادثات لإعادة فتح مطار صنعاء في العاصمة التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون، مشدد على ضرورة ان يكون ميناء الحديدة تحت “سيادة” الحكومة اليمنية”.

كما أضاف “إن قبل الطرف الآخر، الطرف الإنقلابي، أن يخوض هذه التجربة وهي تجربة سيادية، سيكون بإمكان الطائرات أن تأتي إلى عدن وتغادر إلى صنعاء أو الحديدة أو المطارات الأخرى (…) وتعود إليها من عدن وتغادر إلى الخارج”.

واعتبر اليماني أن “هذه رؤية سيادية نعتقد أنها تحمي مصالح الشعب اليمني وتدافع عن مصالح كل اليمنيين ولا تفرق بين اليمنيين”.

ويواصل وفدا الحكومة والمتمردين الحوثيين محادثاتهما التي بدأت الخميس في ريمبو في السويد برعاية الأمم المتحدة، في محاولة لإيجاد حل لنزاع أوقع أكثر من عشرة آلاف قتيل ودفع 14 مليون شخص الى حافة المجاعة، ومن المتوقع أن تستمر هذه المحادثات أسبوعا.

وتضرّر مطار صنعاء جرّاء القصف، وهو مغلق منذ ثلاث سنوات بعد بداية التدخل العسكري للتحالف.

وفيما يتعلق بميناء الحديدة غرب البلاد، أكد اليماني ضرورة أن يكون الميناء تحت “سيادة” الحكومة اليمنية، تحدث “يجب أن يبقى الميناء جزءا سياديا وجزءا من وظائف وزارة النقل اليمنية التي هي مسؤولة عن المنافذ والموانئ اليمنية”.

كما أضاف اليماني “إننا نقبل أن يدير الميناء عناصر الادارة التي عملت في الميناء وفقا لقوانين عام 2014″ أي قبل سيطرة المتمردين عليه”.

وتخضع الحديدة لسيطرة ميلشيات الحوثي منذ 2014، وتحاول القوات الحكومية بدعم من التحالف العسكري بقيادة المملكة استعادتها منذ حزيران/يونيو الماضي، وتمرّ عبر الميناء غالبية السلع التجارية والمساعدات الموجّهة الى ملايين اليمنيين الذين يعتمدون عليها للبقاء على قيد الحياة.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر