التخطي إلى المحتوى
هل هي زلة لسان؟ : المبعوث الأممي يفاجئ الجميع: لا مشكلة في استمرار الحرب وهذا هو الهدف الوحيد الذي تسعى الأمم المتحدة لتنفيذه؟!

في هل هي زلة لسان؟ : المبعوث الأممي يفاجئ الجميع: لا مشكلة في استمرار الحرب وهذا هو الهدف الوحيد الذي تسعى الأمم المتحدة لتنفيذه؟!، تم يومنا هذا تناول خبر هل هي زلة لسان؟ : المبعوث الأممي يفاجئ الجميع: لا مشكلة في استمرار الحرب وهذا هو الهدف الوحيد الذي تسعى الأمم المتحدة لتنفيذه؟!.
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا هل هي زلة لسان؟ : المبعوث الأممي يفاجئ الجميع: لا مشكلة في استمرار الحرب وهذا هو الهدف الوحيد الذي تسعى الأمم المتحدة لتنفيذه؟!، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع انباء اليمن .
وتحدث موضوع هل هي زلة لسان؟ : المبعوث الأممي يفاجئ الجميع: لا مشكلة في استمرار الحرب وهذا هو الهدف الوحيد الذي تسعى الأمم المتحدة لتنفيذه؟!، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

تحدث مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن غريفيث يومنا هذا الخميس (6 ديسمبر كانون الأول) إن المنظمة الدولية تود إخراج ميناء الحُديدة المطل على البحر الأحمر من نطاق الحرب الأهلية بين القوات اليمنية المدعومة من التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية والحوثيين المتحالفين مع إيران.

وكان غريفيث يتحدث في مؤتمر صحفي عُقد في قصر أُعيد ترميمه خارج العاصمة السويدية ستوكهولم حيث يجتمع طرفا الصراع في اليمن لعقد محادثات سلام.

عــــــــــاجل : انفجار ضخم وعنيف يهز العاصمة صنعاء الان

عــــــــــاجل : اول اعلان رسمي بريطاني هذا ما سينتج عن مشاورات السويد وهكذا ستكون المرحلة القادمة (فيديو)

ويريد غريفيث التوصل إلى اتفاق يتضمن إبرام هدنة في الحُديدة وهو الميناء الرئيسي في اليمن وكذلك إعادة فتح مطار صنعاء ودعم المصرف المركزي.

وقد يؤدي ذلك إلى وقف أوسع لإطلاق النار وتوقف الغارات الجوية التي يشنها التحالف والتي يُتحدث إن آلاف المدنيين قُتلوا فيها وكذلك توقف الهجمات الصاروخية التي يشنها مقاتلو الحوثي على مدن سعودية.

واخبر مصدر بالأمم المتحدة إن الطرفين ما زالا بعيدين عن الاتفاق على المسائل الثلاث، خاصة بشأن من عليه أن يدير ميناء الحُديدة وما إذا كان على الحوثيين مغادرة المدينة بالكامل. كما أضاف المصدر “الحُديدة معقدة جدا”.

وتحاول الأمم المتحدة تحاشي شن هجوم شامل على الحُديدة منفذ دخول معظم البضائع التجارية والمساعدات الانسانية إلى اليمن. وقد عزز الجانبان مواقعهما بالمدينة المطلة على البحر الأحمر في معارك متفرقة بعد تهدئة في الشهر الماضي.

والسبيل الرئيسي الآخر لدخول الحديدة والخروج منها هو مطار صنعاء لكن استخدامه مقيد بسبب سيطرة التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية على المجال الجوي.

واخبر محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا بحركة الحوثي والذي لا يشارك في فريق السويد في تغريدة على تويتر إنه إذا لم يتم فتح مطار صنعاء فإن الحركة قد تغلق المطار أمام جميع الطيران بما في ذلك طائرات الأمم المتحدة.

نقلًا عن وكالة “يورونيوز”

اقرأ الخبر من مصدر الخبر ناس تايمز