أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار اليمنية / وزير التربية يلتقي عددا من القيادات التربوية في العاصمة عدن

وزير التربية يلتقي عددا من القيادات التربوية في العاصمة عدن

في وزير التربية يلتقي عددا من القيادات التربوية في العاصمة عدن، تم يومنا هذا تناول خبر وزير التربية يلتقي عددا من القيادات التربوية في العاصمة عدن.
نقدم لزوارنا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا وزير التربية يلتقي عددا من القيادات التربوية في العاصمة عدن، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع وزير التربية يلتقي عددا من القيادات التربوية في العاصمة عدن، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

التقى وزير التربية والتعليم د. عبدالله سالم لملس يومنا هذا مديري إدارات التربية والتعليم وكذا مديري إدارات مدارس وثانويات مديريات كل من صيرة والمعلا والتواهي وخور مكسر في قاعة كنترول مكتب التربية والتعليم في العاصمة عدن.

وعقد اللقاء بحضور كل من الأخ حسين بافخسوس رئيس شعبة التعليم العام والأخت مايسة عشيش رئيسة شعبة التدريب والتأهيل والأخ عوض باشطح رئيس شعبة المناهج والتوجيه والأخ سامي أحمد مدير ادارة الشؤون القانونية في مكتب التربية عدن وعدد من مديري إدارات مكتب التربية.

وفي مستهل اللقاء ألقى الوزير كلمة تضمنت اتجاهات عمل العام الدراسي الراهن مؤكدا على أهمية تعاون الجميع في اجتياز الصعوبات والعوائق التي عانت منها الأعوام السابقة وانعكس اثرها على مستوى الإنجاز والتحصيل العلمي للطلاب.

وشكر جهود الأخ الرئيس في توجيهاته القاضية بعمل المعالجات الناجعة للأزمة الراهنة التي تمر بها بلادنا نتيجة لهذا الظرف الاستثنائي الذي تمر به بلادنا بسبب تداعيات الحرب العبثية الظالمة التي انعكس اثرها على حال المواطن والوطن وكذا الجوانب العامة ومنها العمود الفقري للبنية المجتمعية وهو التعليم.

وتحدث الوزير الملس إن العملية التعليمية والتربوية تعد من أبرز الهموم التي يؤكد عليها الرئيس هادي كما أن حقوق المعلمين تعد من أولويات اهتمام الوزارة والعمل على معالجتها وكذا مسار العملية التعليمية التي ينبغي إعادة هيكلتها بناء على موجبات متطلبات التنمية المجتمعية والتي تعنى بالجانب الفني والمهني والثانوي.

كما تطرق إلى مشروع تغيير المنهج بدلا من جزئيين لكل من الفصلين الدراسيين يتم اختصاره إلى كتاب واحد خلال السنة الدراسية تلافيا للحشو وتكاليف الطباعة وغيرها من الجوانب الفنية المنهجية وأكد على أهمية العناية بالتخصص أثناء التعليم وإنشاء صندوق لتطوير التعليم بما يسهم في تطوير العملية التعليمية والتربوية.

وشدد على أهمية العناية بنهج القراءة كجانب مهم في تجويد التعليم الابتدائي وبناء أساس سليم للطالب مستقبلا ، كما تطرق إلى مأتم إنجازه من مستحقات موظفي 2011 وسعي الوزارة الحثيث لمعالجة هموم ومستحقات التربويين.

وفي الختام قام بالرد على الملاحظات التي طرحها الحاضرون والتي اهتمت بالجانب التربوي والتعليمي والمستحقات وهموم غلا المعيشة وبعض المدارس التي مازالت تعاني من تعثر إنجاز مشاريع البناء فيها أو الترميم وكذا ، العمل على الحد من ظاهرة الغش ومحاسبة المخلين في العملية التعليمية والاختبارية وكذا إعادة النظر في كثافة المناهج والحشو وضرورة الإسراع بطباعة الكتاب المدرسي.

هذا وقد رد الوزير على تلك الملاحظات والزم الجهات التي تخصها وتعنيها الملاحظات بالرد عليها ، مؤكدا على أهمية اللقاءات والتشاور معا كفريق عمل كل في مهمته والعمل بما فيه مصلحة المجتمع وتعزيز بنيته السليمة.

 

من< عبد الفتاح العودي:

اقرأ الخبر من مصدر الخبر