أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار اليمنية / وزير الإعلام: حسم المعركة مع ‎المليشيا الحوثية خطوة مفصلية لوقف المد الايراني

وزير الإعلام: حسم المعركة مع ‎المليشيا الحوثية خطوة مفصلية لوقف المد الايراني

في وزير الإعلام: حسم المعركة مع ‎المليشيا الحوثية خطوة مفصلية لوقف المد الايراني، تم يومنا هذا تناول خبر وزير الإعلام: حسم المعركة مع ‎المليشيا الحوثية خطوة مفصلية لوقف المد الايراني.
نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا وزير الإعلام: حسم المعركة مع ‎المليشيا الحوثية خطوة مفصلية لوقف المد الايراني، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع وزير الإعلام: حسم المعركة مع ‎المليشيا الحوثية خطوة مفصلية لوقف المد الايراني، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

جدد وزير الإعلام معمر بن مطهر الإرياني التحذير من المخاطر الكارثية للمشروع الايراني وأداته الحوثية.

 

وتحدث الإرياني في تغريدة على تويتر: ‏‏‏حالة الصدمة التي اصابت كثيرين على خلفية المشاهد المنقولة من احتفالية ‎المليشيا الحوثية الايرانية بذكرى ما يسمونه “الولاية” في جامعة إب متأخرة، فقد سبق وحذرت وغيري الكثير من المخاطر الكارثية للمشروع الايراني وأداته الحوثية على هوية وثقافة وعقيدة وقيم العيش المشترك بين اليمنيين.

 

وأشار الإرياني الى أن الحوثيين يدركون حالة الرفض الشعبي لهم، فيلجؤون إلى احداث تغييرات ديموغرافية، وإنشاء حزام طائفي حول صنعاء،والتغلغل في الاجهزة الحكومية،والعبث بالمناهج الدراسية،والسيطرة على المساجد لنشر افكارهم الطائفية،وتفكيك الجيش،وفرض الطقوس المذهبية الايرانية المنافية لعقيدة وثقافة اليمنيين.

 

‏وأكد أن حسم المعركة مع ‎المليشيا الحوثية الايرانية خطوة مفصلية لوقف المد الايراني “سياسيا،ثقافيا،عسكريا ” واستعادة الامن والسلم وقيم العيش المشترك بين اليمنيين، وهو ما يجب أن يدركه المجتمع الدولي ومحيطنا الاقليمي والعربي ، اضافة إلى اليمنيين الذين عليهم ادراك حجم الخطر المحدق  بالمجتمع.

 

واختتم الوزير الإرياني سلسلة تغريداته بالقول: ‏واجب كل يمني حر هو القيام بدور مضاعف في منع تسميم أجيالنا بالثقافة الطائفية الفارسية، وكشف حقيقة المشروع ‎الحوثي الايراني ، والدفاع عن الوطن وكرامته وعروبته وهويته ونسيجه الاجتماعي،وتعريف العالم بما يحدث من محاولات لمسخ الهوية اليمنية،وآثاره الكارثية على أمن واستقرار المنطقة والعالم.

  

 

اقرأ الخبر من مصدر الخبر