الرئيسية / الأخبار اليمنية / لندن تحث أطراف الصراع في اليمن على حماية المدنيين وترحب بتحقيقات التحالف

لندن تحث أطراف الصراع في اليمن على حماية المدنيين وترحب بتحقيقات التحالف

في لندن تحث أطراف الصراع في اليمن على حماية المدنيين وترحب بتحقيقات التحالف، تم يومنا هذا تناول خبر لندن تحث أطراف الصراع في اليمن على حماية المدنيين وترحب بتحقيقات التحالف.
نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا لندن تحث أطراف الصراع في اليمن على حماية المدنيين وترحب بتحقيقات التحالف، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع لندن تحث أطراف الصراع في اليمن على حماية المدنيين وترحب بتحقيقات التحالف، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

 

حثت المملكة المتحدة البريطانية، يومنا هذا الأحد، جميع أطراف الصراع في اليمن على “بذل كل المستطاع لحماية المدنيين الأبرياء، وإبداء التزام بالقانون الإنساني الدولي”.

وأعربت لندن ، في بيان أصدرته يومنا هذا وزارة التنمية الدولية ومكتب الخارجية والكومنولث، عن قلق الحكومة البريطانية العميق لوقوع خسائر بالأرواح في اليمن خلال أغسطس الماضي، مشيرةً إلى أنه “خلال أول أسبوعين في شهر أغسطس فقد أكثر من 400 يمني أرواحهم، بما فيهم أطفال صغار، ومازال المزيد من اليمنيين يتعرضون لانتهاكات مروعة لحقوقهم الإنسانية الأساسية”.

وتحدثت الحكومة البريطانية في بيانها: “كما تقلقنا جدا الأحداث المأساوية التي وقعت في 2 أغسطس و9 أغسطس و23 أغسطس، والتي فقد فيها الكثير من اليمنيين أرواحهم، ونعرب عن تعازينا الحارة لعائلات الضحايا”، في إشارة إلى ضربات جوية سقط فيها عشرات المدنيين في تلك الأيام الثلاثة.

ورحبت بسرعة التحقيق في أحداث 9 أغسطس، وإعلان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية، عن أسفه واتخاذه إجراءات للنظر في توصيات ذلك التحقيق، وذلك في إشارة إلى غارة نفذها طيران التحالف وراح ضحيتها أكثر من 50 شخص 40 منهم أطفال في محافظة صعدة شمالي اليمن.

كما رحبت بإعلان التحالف إجراء تحقيق في أحداث يوم 23 أغسطس، في إشارة إلى مقتل أكثر من 20 طفل و4 نساء بغارة لطيران التحالف على سيارة في محافظة الحديدة غربي اليمن. كما ذكر البيان إن الحكومة البريطانية تشجع على نشر نتائج هذا التحقيق في أسرع وقت ممكن، داعية إلى توضيح الظروف المحيطة بأحداث 2 أغسطس التي سقط فيها عشرات المدنيين في استهداف لسوق للسمك في مدينة الحديدة.

وأدانت الحكومة البريطانية ما أسمته “الاعتداءات على الملاحة في البحر الأحمر، والاعتداءات الصاروخية الدورية على المملكة العربية السعودية، التي أطلقها الحوثيون بدعم إيراني”، حد تعبيرها.

واعتبرت أن “هذه الاعتداءات استهدفت مناطق سكنية، وأظهرت عدم إبداء أي اعتبار لحياة المدنيين”، مؤكدة أن “لدول التحالف حق مشروع بالدفاع عن أراضيها”.

وتحدثت حكومة لندن في بيانها إن الصراع في اليمن “بدأ بعد استيلاء الحوثيين على السلطة في بعض أجزاء اليمن، وأخرجوا الحكومة الشرعية من هذه المناطق”، مشيرة إلى وجود “حاجة عاجلة الآن ليعمل الجميع من أجل إتاحة ودعم العملية السياسية برعاية الأمم المتحدة، بدءا بمحادثات جنيف في 6 سبتمبر الحالي”.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر