أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار اليمنية / الكمال تؤكد في بيان صحفي بمناسبة يومنا هذا العالمي للأطفال على بذل مزيد من الدعم والمساندة لاطفال اليمن.

الكمال تؤكد في بيان صحفي بمناسبة يومنا هذا العالمي للأطفال على بذل مزيد من الدعم والمساندة لاطفال اليمن.

في الكمال تؤكد في بيان صحفي بمناسبة يومنا هذا العالمي للأطفال على بذل مزيد من الدعم والمساندة لاطفال اليمن.، تم يومنا هذا تناول خبر الكمال تؤكد في بيان صحفي بمناسبة يومنا هذا العالمي للأطفال على بذل مزيد من الدعم والمساندة لاطفال اليمن..
نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا الكمال تؤكد في بيان صحفي بمناسبة يومنا هذا العالمي للأطفال على بذل مزيد من الدعم والمساندة لاطفال اليمن.، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن نيوز .
وتحدث موضوع الكمال تؤكد في بيان صحفي بمناسبة يومنا هذا العالمي للأطفال على بذل مزيد من الدعم والمساندة لاطفال اليمن.، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة ابتهاج الكمال بيانا صحفيا بمناسبة يومنا هذا العالمي للأطفال حصلت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) نسخة منه، على ضرورة تظافر الجهود من المنظمات الدولية المهتمة بشؤون الطفل والاهتمام باهم شريحة يعول عليها في بناء المجتمع، خصوصاً وان الأوضاع الإنسانية والاخطار التي تواجه الأطفال جراء الحرب التي شنتها المليشيا الانقلابية والمتمثلة بالقتل والتنجيد والتشريد والحرمان من التعليم ومن خدمات الرعاية الصحية.

ودعت الكمال،الى تكثيف البرامج والأنشطة الخاصة بالأطفال وتقديم الدعم والرعاية في الجوانب الغذائية والصحة والتعليمية والنفسية جراء ما تعرضون له خلال فترة الحرب التي شنتها المليشيا الانقلابية على الشعب اليمني.

وأوضحت الكمال ان التقارير المتطابقة للمنظمات الدولية والمحلية للانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال مربعة خصوصاً بعد مقتل اكثر من 5000 طفل، تركزت معظمها في محافظات تعز والحديدة نتيجة القذائف والقصف المباشر للمليشيا الانقلابية على للمناطق المأهولة بالسكان والتجمعات السكانية..مشيرة الى ان حرب المليشيا الانقلابية جعلت اكثر من 11 مليون طفل بحاجة الى مساعدات إنسانية عاجلة، و6 مليون طفل يفترون لمياة الشرب الشرب النظيفة وخدمات الصرف الصحي ويعانون نوع معين من الامراض والاوبئة، إضافة الى 1.8 مليون طفل يعاون من سوء التغذية منهم 600 طفل يكافحون من اجل البقاء على قيد الحياة.

وأشارت الى ان 2 مليون طفل من اجمالي 3 مليون طفل مولود منذ حرب المليشيا على الشعب اليمني يعانون من مشاكل صحية وتوفوا معظمهم جراء ضعف الرعاية الصحية وعدم تلقيهم اللقاحات والدعم الصحي اللازم في مناطق سيطرة المليشيات..مؤكدة ان الأطفال كانوا ضحية مباشرة للالغام التي تزرعها المليشيا بشكل عشوائي في الاحياء السكنية والطرقات وادت الى مقتل واصابة حوالي 800 طفل.

وذكرت الكمال، ان الحرب التي سببتها مليشيا الانقلاب وفقدان معظم الاسر لعائلها وانهيار الأوضاع الاقتصادية من المحافظات الخاضعة للمليشيا حول اكثر من 2 مليون طفل الى سوق العمل ويقومون بالاشغال الشاقة لاعالة اسرهم، إضافة الى قيام المليشيا بتجنيد اكثر من 23 الف طفل واستمرارها التجنيد واختطاف 700 طفلا على امتداد المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وأوضحت الكمال الى معاناة الأطفال شملت كافة النواحي، وان 4.5 مليون طفل تسربوا واحرموا من التعليم منذ انقلاب الحرب التي شنتها المليشيا أواخر العام 2014م، بسبب قصف المليشيا الانقلابية للمدراس وتحويلها الى ثكنات عسكرية وسعيها الى تعطيل العملية التعليمية والاستفادة من الأطفال في التجنيد والزج بهم في جبهات القتال إضافة الى وضع مناهج تدعو للطائفية والكراهية وتهدد النسيج الاجتماعي.

وأكدت الوزيرة الكمال بأن الحكومة الشرعية ملتزمة التزاما كليا بكافة حقوق الأطفال، وتقوم بواجبها الكاملة في تعليم الأطفال ورعايتهم وتسعى وبالشراكة مع كافة المانحين والمنظمات لتقديم خدمات الرعاية الصحية والتعليمية وغيرها من الاحتياجات الخاصة بالطفل.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر