الرئيسية / الأخبار اليمنية / خروج اول تحرك سياسي عدني منذ العام ١٩٦٧ الى العلن 

خروج اول تحرك سياسي عدني منذ العام ١٩٦٧ الى العلن 

في خروج اول تحرك سياسي عدني منذ العام ١٩٦٧ الى العلن ، تم يومنا هذا تناول خبر خروج اول تحرك سياسي عدني منذ العام ١٩٦٧ الى العلن .
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا خروج اول تحرك سياسي عدني منذ العام ١٩٦٧ الى العلن ، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع خروج اول تحرك سياسي عدني منذ العام ١٩٦٧ الى العلن ، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

خرج يوم يوم الثلاثاء اول تحرك سياسي عدني للعلن منذ العام ١٩٦٧.
ونجح سياسيون عدنيون في تنظيم اول لقاء موسع رفعوا فيه علم دولة عدن التي كانت قائمة قبل تحرر جنوب البلاد من التواجد البريطاني.
وعقد اللقاء في قاعة عامة بمدينة عدن بمشاركة شخصيات اجتماعية وسياسية عدنية.
ومنذ العام ١٩٦٧ احيطت التحركات العدنية بالرفض التام مع اندثار حكم سلطنات ومحميات على طول اراضي جنوب اليمن.
واصدر المشاركون في اللقاء بيانا تلقته صحيفة عدن الغد وجاء فيه :
شباب عدن يصدرون البيان الإفتتاحي لإجتماعهم التشاوري في يومه الأول..

خاص_عمر الرخم

أصدرت اللجنة المنظمة للإجتماع التشاوري الشبابي العدني الأول يومنا هذا الثلاثاء الموافق 20/نوفمبر/2018م البيان الإفتتاحي لإجتماعهم في يومه الأول، وجاء في نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

البيان الافتتاحي للإجتماع آلتشاوري الشبابي العدني الاول (عدن):

في سياق الدعوات التي اقامتها اللجنة التحضيرية بشأن انعقاد الإجتماع التشاوري الشبابي العدني الأول والذي اعلن عن انعقادة في تاريخ 20-21 من نوفمبر 2018م دشنت اولى اللقاءات بحضور جمع كبير من القيادات السياسية والكوادر والهامات الوطنية والتي توافدت صباح يومنا هذا الثلاثاء الى قاعة الف ليله وليله الكبرى في مديرية الشيخ عثمان وانطلق اللقاء في تمام الساعة العاشرة صباحاً.

حيث قام بدايةً الاخ رئيس اللجنة المنظمة الاستاذ رائد ميوني بإلقاء كلمته الترحيبية بعدها القى الاستاذ المحامي هشام عثمان صالح رئيس اللجنة القانونية كلمة أعضاء اللجان المنظمة وسط قبول وترحيب ورضا كبير للمشاركين عن ماجاء في مضمون الخطابات التي جاء في مفادها عن المفهوم العام للمشروع الوطني المراد تاسيسة في القريب القادم والذي يضع نصب عيناه قضية عدن وابناءها شكلاً وموضوعاً وكذا سرد مقتطفات عن المبادئ الاولى والاهداف التي يسعى فريق وأعضاء اللجان المنظمة للإجتماع شرحها بصورة مختصرة ، حيث عجت القاعة بالتصفيق الحار من قبل المشاركين دون توقف.

بعدها أتيحت الفرصة الى عدد من الكوادر العدنية تربويين واكاديميين وكان ممثلا عن التربويين الاستاذ القدير/محمد احمد با يوسف
الذي اثنى في بداية كلمته عن الروح الوطنية التي تجسدت في اعضاء اللجان المنظمة للإجتماع ونوع الجهود الجبارة التي اقدموا عليها خلال الفترة القصيرة في انتاج هذا العمل الوطني العظيم لاجل مدينتهم عدن واخوتهم من ابناء عدن ، كما تطرق الاستاذ التربوي عن مناقب الكادر التعليمي والتربوي الرائد في عدن من مطلع ستينيات القرن الماضي وحتى اخر العصر الذهبي لعدن ولاسباب سياسية مبهمة تم انتهاجها بخبث صوب عدن وأبنائها تلاشت تلك القيم التعليمية والحضور التربوي العظيم.

ثم اعطيت مساحة خاصة للشيخ هاني اليزيدي مدير مديرية عدن الصغرى الذي القى كلمة نيابة عن قيادات المقاومة العدنية حيث ابهر الحضور في سرد حقائق حية عن بطولات وشجاعة واسبتسال ابناء عدن ابان الحرب ونوع الانتصارات التي تحققت بسواعد أبطال عدن بصورة خاصة ، ثم تحول بمسار كلمتة بتوضيح اهم ماتعانية عدن وابناءها من ممارسات غير انسانية وفوضى خلاقة انتجتها اطراف تهدف لحرف بوصله الاستقرار والامن والامان والذي أضحى واقعا مخيف للغاية جعل من عدن بؤرة للارهاب المفتعل الذي تسعى الادوات الدخيله لاشباع رغبات الأجندة السياسية الحقيرة التي جعلت من عدن ساحة وميدان لتصفية حساب سياسية لاناقة لها ولا جمل بها مدينتنا الحبيبة عدن وابنائها الشرفاء الامر الذي لايجب السكوت عليه بل يجب ان تتضافر جل جهود الاحرار والابطال من ابناء عدن للعمل والحد من هذة الظاهرة الهادمة لكل ماتبقى من جمال لعدن التاريخ والحضارة والعلم.

بعدها قام الدكتور/ فاروق حمزة رئيس تجمع ابناء عدن الذي بدورة قام مشكورا بالترحيب والاشادة واعلنها صراحة انه يؤيد ويساند اي قرار او عمل وطني يصب في صالح عدن وابناءها كما أشار بان نجاح هذا اللقاء والمشروع القادم الذي سيعلن في حينه هو نجاح لعدن قاطبة ارض وابناء وقد اعرب عن امتنانه لمثل هكذا جهود وافعال وطنية.

بعدها قامة الاستاذة المحامية والناشطة الحقوقية/ عفراء حريري بالقاء كلمتها التي نالت اعجاب الحضور والتي تطرقت في بداية كلمتها عن شكرها العميق لاعضاء اللجان المنظمة والتي تلت في خوض مااثر حقة اصبحت واقعا لاغبار عليه واختصرت مفاد كلمتها بان اولى الشروط لنجاح أي مشروع وطني هو الاخلاق والضمير والتي ينتج عنها المبادئ السوية والمصداقية وتحقيق النتائج الايجابية على الارض.

بعدها اعتلى منصة الميكروفون الاستاذ الاكاديمي/ جبران شمسان الذي تفضل بشرح موجز ومختصر وشفاف عن تاريخ عدن الذي يغفل عنه الكثير من العامة ذلك التاريخ العريق والعظيم الذي تزخر بها مدينتنا الغاليه عدن وقد تطرق ايضا في كلمتة عن عدد المؤلفات والكتب التي قام بتاليفها وكتابتها وكانت اغلب كتبة عن تاريخ عدن الذي تنغم بصياغتة بحرفية قل نظيرها وقد امتع الحضور بما قام به من سردة.

ثم قام الاستاذ/ عبدالحكيم الميوني احد الشخصيات الاجتماعية في جزيرة ميون بالقاء كلمته المختصرة التي اعرب فيها عن الخصائص المكانية والنضالية لابناء جزيرة ميون العدنية والتي اخدت طابع وطني عظيم لاينكرة احد خلال المراحل السابقة وللساعة الجدير ذكره في ماتفضل الميوني بكلمته تلك الاخلاق والمكارم الوطنية عندما اعلنها صراحة نيابة عن ابناء ميون بانها جزء لايتجزاء من عدن بل هي بمثابة ضلع لعدن في كل المحافل السياسية والجغرافية.

ثم تقدم العميد ركن/ شمس الدين البكيلي بالقاء كلمته بصفتة العسكرية متطرقاً لأهم منجزات ابناء عدن من القيادات العسكرية في الجيش الجنوبي وعن نوع الحنكة العسكرية والتأهيل الكبير الذي كان يمتاز به ضباط وافراد الجيش من ابناء عدن وتلك الاهداف العسكرية التي يحققها اؤلئك الابطال بشكل خاص.

وفي ختام اولى لقاءات ومداخلات يومنا هذا القى الناشط والاعلامي الشاب/ احمد ماهر كلمته عن شباب عدن والذي تطرق بتوضيح صفات مدينة عدن الاجتماعية والتي أشار بواقعية عن طبيعة سكان عدن ووصفهم بالاسرة الواحدة الذين يقطنون في بيت واحد ، فالاسر العدنية برمتها تمتاز بطابع الاجتماعية فلا يخلو بيت فيها والا وتربطة عشرات العلاقات الاسرية والاجتماعية مع اسر اخرى في اقاصي ومداخل مدينة عدن ، وهذا النسيج الاجتماعي لن تجدة في اي منطقة او مدينة اكان في الداخل اليمني او حتى بين الأقطار العربية .

الجدير ذكره ان الإجتماع الذي جمع مختلف شرائح المجتمع العدنية كان لقاء رائع وجميل تجسدت فيه كل معان الحب والعطاء والاخاء والوطنية فكانت نبرات الحضور ملئها حماس وروح وطنية قلما نراها ايامنا هذة .

وفي نفس المساق تهيب اللجنة المنظمة للإجتماع التشاوري الشبابي العدني الأول ان يوم غد الاربعاء الموافق 21 نوفمبر 2018 سيكون يومنا هذا المكمل والختامي للإجتماع التشاوري والذي سيتم به استكمال اللقاءات والمداخلات ومناقشة الاليات التي سيتم الاعلان عنها كما سيتم تكريم عدد من الكوادر العدنية التربوية والمدنية والمكونات والمنتديات الثقافية والسياسية والاجتماعية
لهذا ندعو كل شرفاء واحرار عدن الحضور والمشاركة الفاعله فعدن تستحق منا نبادلها كل معان الشكر والعرفان والثناء.

عدن التاريخ
عدن الحضارة
عدن السلام
عدن المدنية

صادر عن اللجنة التنظيمية للإجتماع التشاوري الشبابي العدني الأول
عدن
الثلاثاء 20 نوفمبر 2018

 

اقرأ الخبر من مصدر الخبر