الرئيسية / الأخبار اليمنية / في أول تعليق له : الحوثي يخرج عن صمته ويرد على قرار بريطانيا في مجلس الأمن بشان اليمن .. انظر ماذا تحدث؟

في أول تعليق له : الحوثي يخرج عن صمته ويرد على قرار بريطانيا في مجلس الأمن بشان اليمن .. انظر ماذا تحدث؟

في في أول تعليق له : الحوثي يخرج عن صمته ويرد على قرار بريطانيا في مجلس الأمن بشان اليمن .. انظر ماذا تحدث؟، تم يومنا هذا تناول خبر في أول تعليق له : الحوثي يخرج عن صمته ويرد على قرار بريطانيا في مجلس الأمن بشان اليمن .. انظر ماذا تحدث؟.
نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا في أول تعليق له : الحوثي يخرج عن صمته ويرد على قرار بريطانيا في مجلس الأمن بشان اليمن .. انظر ماذا تحدث؟، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع اليمن الان .
وتحدث موضوع في أول تعليق له : الحوثي يخرج عن صمته ويرد على قرار بريطانيا في مجلس الأمن بشان اليمن .. انظر ماذا تحدث؟، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

اعتبرت جماعة الحوثي مشروع القرار البريطاني المقدم إلى مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن، والداعي إلى هدنة فورية في الحديدة غربي البلاد، مخيبا للآمال.

وتحدث رئيس اللجنة الثورية العليا في الجماعة محمد علي الحوثي، في تغريدات عبر “تويتر”، صباح يومنا هذا الثلاثاء: “المعلومات الأولية عن القرار المقدم لمجلس الأمن تؤكد اعتماده على الرواية المملكة التي تدعي احتماء الجيش واللجان بالمواطنين في محاولة مفضوحة ومستهجنة، هدفها التبرير للجرائم المرتكبة بحق المدنيين من قبل جيوش ومليشيات التحالف الإرهابي السابقة والمزمع ممارستها في المستقبل”.

“المعلومات الأولية تؤكد أن القرار المخيب للآمال، ويدلل على عدم المسؤولية لدى المعدين، بعدم إدراك الوضع الحالي للشعب اليمني الذي يعاني من الحصار، وانتهاك القانون الإنساني والدولي الذي صرح به الجميع وعلى رأسهم الأمم المتحدة، ونأمل من الأعضاء الأحرار عدم القبول بأي تسويق أو شرعنة لاستمرار العدوان”.

وكانت بريطانيا تقدمت بمشروع قرار لمجلس الأمن، أمس الاثنين، يمهل طرفي النزاع للدخول في هدنة إنسانية فورية في مدينة الحديدة بالساحل الغربي لليمن، بينما يسعى المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث إلى جمع الأطراف المتنازعة على طاولة المفاوضات في جولة جديدة للمباحثات مزمع عقدها في السويد.

وتابع الحوثي: “المعلومات الأولية تؤكد الضغوط الأمريكية، المملكة عملت وتعمل على تخفيض لغة وصيغة القرار الذي سيقدم لمجلس الأمن للتصويت، من قرار ملزم إلى قرار داعي وغير ملزم”.

وأكد رئيس اللجنة الثورية لجماعة الحوثي: “في هذه الحالة نحمل مجلس الأمن والأمم المتحدة مسؤولية استمرار العدوان والحصار والآثار المترتبة من المجاعة والأوبئة وغيرها”.

وتقود المملكة التحالف العسكري العربي في اليمن منذ 26 آذار/مارس 2015، لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها مليشيا الحوثي، في كانون الثاني/يناير من العام ذاته.

وجراء العمليات العسكرية المتواصلة يعاني اليمن، أسوأ أزمة إنسانية في العالم، ويحتاج 22 مليون شخص، أي 75% من السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة، كما قتل وجرح الآلاف من اليمنيين جراء النزاع.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر ناس تايمز