الرئيسية / الأخبار اليمنية / أطقم حوثية مسلحة تهاجم صالة عزاء للشهيد “سرحان” الذي استشهدمع الجيش الوطني وتختطف شخصين في ذمار .

أطقم حوثية مسلحة تهاجم صالة عزاء للشهيد “سرحان” الذي استشهدمع الجيش الوطني وتختطف شخصين في ذمار .

في أطقم حوثية مسلحة تهاجم صالة عزاء للشهيد “سرحان” الذي استشهدمع الجيش الوطني وتختطف شخصين في ذمار .، تم يومنا هذا تناول خبر أطقم حوثية مسلحة تهاجم صالة عزاء للشهيد “سرحان” الذي استشهدمع الجيش الوطني وتختطف شخصين في ذمار ..
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا أطقم حوثية مسلحة تهاجم صالة عزاء للشهيد “سرحان” الذي استشهدمع الجيش الوطني وتختطف شخصين في ذمار .، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن نيوز .
وتحدث موضوع أطقم حوثية مسلحة تهاجم صالة عزاء للشهيد “سرحان” الذي استشهدمع الجيش الوطني وتختطف شخصين في ذمار .، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

هاجم مسلحون حوثيون، مساء الامس الخميس 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، مجلس عزاء لشهيد من القوات الحكومية، واختطفوا شخصين في إحدى القرى بمديرية المنار بمحافظة ذمار، وسط اليمن.

وأوضحت مصادر “خبر” للأنباء، أن الحوثيين اقتحموا قرية “ذي صبل” ، جنوب المحافظة بعدة أطقم مسلحة، وباشروا الهجوم على صالة عزاء أقامه أهالي الشهيد “سرحان” الذي استشهد في صفوف القوات الحكومة، خلال المعارك الأخيرة مع المليشيات الانقلابية في جبهات القتال.

واخبرت المصادر إن عناصر المليشيات الحوثية، قامت بفض مجلس العزاء بالقوة، ونعتت المواطنين بألفاظ نابية ومهينة، مهددة إياهم بالسجن إذا عادوا لزيارة أهالي الشهيد، واختطفت شخصين من أقارب الشهيد ونقلتهم إلى جهة مجهولة.

وذكرت المصادر أن عناصر المليشيات الحوثية تسببت بهلع وذعر كبير في أوساط الأطفال والنساء أثناء مداهمة القرية.

وتستمر المليشيات الحوثية بمواصلة جرائمها المختلفة بحق المواطنين من أبناء محافظة ذمار، في محاولة منها لإرهاب المواطنين وإذلالهم وسلبهم الحرية والكرامة، بعد أن أحرمتهم سبل عيشهم وقطعت عنهم أرزاقهم بمختلف أنواع أساليب المنع والحرمان.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر