الرئيسية / الأخبار اليمنية / كاتب سعودي يصف دور الأمم المتحدة تجاه الأزمة اليمنية بــ”المُلتبس” .

كاتب سعودي يصف دور الأمم المتحدة تجاه الأزمة اليمنية بــ”المُلتبس” .

في كاتب سعودي يصف دور الأمم المتحدة تجاه الأزمة اليمنية بــ”المُلتبس” .، تم يومنا هذا تناول خبر كاتب سعودي يصف دور الأمم المتحدة تجاه الأزمة اليمنية بــ”المُلتبس” ..
نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا كاتب سعودي يصف دور الأمم المتحدة تجاه الأزمة اليمنية بــ”المُلتبس” .، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن نيوز .
وتحدث موضوع كاتب سعودي يصف دور الأمم المتحدة تجاه الأزمة اليمنية بــ”المُلتبس” .، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

وصف الكاتب السعودي، عبد الله العتيبي، دور الأمم المتحدة تجاه الأزمة اليمنية بــ”المُلتبس” مؤكدا أنها “لم تستطع إستيعاب الأزمة، والضرورات التي دفعت إليها”

وأشار العتيبي في مقال له، على صحيفة الشرق الأوسط، يومنا هذا الأحد، إلى أن التقرير الأخير الصادر عن الأمم المتحدة بشأن اليمن، يعكس “قصورها في تصوّر الأزمة اليمنية، وفهمها”

مؤكدا أنها “تبنّت بشكل شبه كامل لكل افتراءات ميليشيا الحوثي الإيرانية، وتغاضٍ مخجلٍ عن كل جرائمهم المعلنة والمصورة والموثقة” لافتا إلى أن التقرير “تعامل مع هذه الميليشيا المحتلة والمغتصبة وكأنها كيانٌ شرعي معترفٌ به دولياً”

وأوضح أن التقارير الأممية، تكشف أن الأمم المتحدة، تعيش في جهل مريع بصراعات المنطقة، مؤكدا أن “الإعتقاد بأن ميليشيا الحوثي هي جماعة يمنية وطنية، هو وهمٌ كبيرٌ، وتضليلٌ أكبر للرأي العام الدولي، وهي بنفس سذاجة وقصور من يعتقد أن «حزب الله» اللبناني الإرهابي لبناني وطني فحسب ولا علاقة له بمشاريع إيران التوسعية”

وأشار إلى أن “المنطق الذي بُني عليه التقرير، يتجاهل ثوابت أساسية في فهم الصراعات الدولية” موضحا أنه: “لو أن كل جماعة إرهابية سيطرت على عاصمة أصبح لها الحق في اعتبارها كياناً دولياً معترفاً به لانقلب العالم الذي نعرفه رأساً على عقب”

وتساءل العتيبي قائلا: ماذا لو سيطر تنظيم «داعش» على دمشق هل ستتعامل معه الأمم المتحدة على أنه كيانٌ شرعيٌ؟! وهل لو سيطر تنظيم «القاعدة» على بغداد سيصبح كياناً شرعياً؟!

وأوضح أنه: “كلّما تعززت انتصارات التحالف العربي في اليمن، وكلما اقتربت من إنهاء النزاع وعودة الحكومة والدولة اليمنية لبسط نفوذها على كامل ترابها الوطني، سعت شخصياتٌ أو كياناتٌ تابعة للأمم المتحدة إلى مواقف وسياسات تمثل طوق النجاة للميليشيا الحوثية”.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر