التخطي إلى المحتوى
مناشدات لوزارة الدفاع والتعليم العالي لصرف مستحقات طلاب الدفاع بماليزيا

في مناشدات لوزارة الدفاع والتعليم العالي لصرف مستحقات طلاب الدفاع بماليزيا، تم يومنا هذا تناول خبر مناشدات لوزارة الدفاع والتعليم العالي لصرف مستحقات طلاب الدفاع بماليزيا.
نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا مناشدات لوزارة الدفاع والتعليم العالي لصرف مستحقات طلاب الدفاع بماليزيا، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع نبأ اليمن .
وتحدث موضوع مناشدات لوزارة الدفاع والتعليم العالي لصرف مستحقات طلاب الدفاع بماليزيا، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

التقى رئيس الاتحاد العام للطلبة اليمنين بماليزيا محمد الرشيدي بمساعد المستشار الثقافي للشؤون المالية نشوان السلامي ، وذلك بحضور مندوبي طلاب الإستمرارية و مبتعثي وزارة الدفاع ، في إطار مناقشة إعتماد طلاب الاستمرارية من الربع الثالث، وعدم توقيف مستحقات مبتعثي وزارة الدفاع. 

وتحدث بيان تلقى راي اليمن نسخة منه ان اللقاء سعى”لوضع حدٍ لهذه المشاكل التي تسعى بعض الجهات في الوازارة – تحت ذرائعٍ واهية – إلى عرقلة إخراج طلاب الاستمرارية من النفق المظلم الذي اوقِعوا فيه، إضافة إلى عدم الاكتراث لما يعانيه الطالب اليمني في ماليزيا من تأخر للمستحقات المالية عن وقتها ، و عدم انتظامها!”  

وأكد رئيس الاتحاد أن وزارة التعليم العالي تتعامل مع قضية الاستمراية بطريقة غريبة ، حيث أن كل الحلول المقترحة تدور في حلقةٍ مفرغةٍ ، الهدف منها إضاعة الوقت ،  وانتظار تخرج أكبر عددٍ ممكن من الطلاب المستحقين للاستمراية. 

و أكد على ضرورة معاملة طلاب الاستمراية في ماليزيا  معاملة عادلة لا يشوبها ظلم او تباطؤ ، على أن تكون القضية  في أولويات اهتمام الوزارة لهذا الشهر.

وفي ذات الخصوص حضر مبتعثي وزارة الدفاع في إطار الوقوف صفاً واحدا امام ضياع مستحقاتهم ، وإسقاط أسمائهم من كشوفات الأرباع القادمة . 
 
الجدير بالذكر أن الاتحاد أرسل مذكرة إلى وزارة الدفاع الاسبوع المنصرم ، شرح فيها وضع مبتعثي وزارة الدفاع في ماليزيا ، حيث تم تجريدهم من الرسوم الدراسية ، مما راكم من مديونية الطالب و أثر سلباً على تحصيلهم العلمي بسبب دفع المساعدة المالية للجامعات لتغطية الرسوم الدراسية. 

وللأسف الشديد يتفاجئ الجميع بمذكرة من رئاسة هيئة التدريب والتأهيل في الوزارة بتوقيف مستحقاتهم للربع الثالث و طلب بيانات أكاديمية قبل أن ترسل الكشوفات بأيام بدون مسوغ قانوني ، او سابق انذار، وهذا مخالف للوائح التنفيذية ،حسب البيان.

كما أضاف البيان “فيما يخص قضية مبتعثي وزارة الدفاع فلا زال الاتحاد ينتظر رد الوزارة ، على أن هناك بواد أمل و تفاعل إيجابي من قبل الوزارة بهذا الخصوص ، ونتمنى أن يتم التجاوب مع قضيتهم خلال ?? ساعة قادمة”. 

واكد الاتحاد على أن المستحقات الطلابية خط احمر امام اي عبث سواء في الداخل او في  الخارج ، و أن الاتحاد على أتم الاستعداد للوقوف جنب الى جنب مع الصف الطلابي و متابعة حقوقه و ايصال صوته الى اعلى هرم في السلطة. 

اقرأ الخبر من مصدر الخبر ناس تايمز