أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار اليمنية / يحدث الان في صنعاء وعلى مداخلها : وبسببه غدا ستغلق المؤسسات وتعلن حالة الطوارئ " تفاصيل "

يحدث الان في صنعاء وعلى مداخلها : وبسببه غدا ستغلق المؤسسات وتعلن حالة الطوارئ " تفاصيل "

في يحدث الان في صنعاء وعلى مداخلها : وبسببه غدا ستغلق المؤسسات وتعلن حالة الطوارئ " تفاصيل "، تم يومنا هذا تناول خبر يحدث الان في صنعاء وعلى مداخلها : وبسببه غدا ستغلق المؤسسات وتعلن حالة الطوارئ " تفاصيل ".
نقدم لمتابعينا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا يحدث الان في صنعاء وعلى مداخلها : وبسببه غدا ستغلق المؤسسات وتعلن حالة الطوارئ " تفاصيل "، وقد تم نشر الخبر وتناقله على موقع نبأ اليمن .
وتناول موضوع يحدث الان في صنعاء وعلى مداخلها : وبسببه غدا ستغلق المؤسسات وتعلن حالة الطوارئ " تفاصيل "، وانباء اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

استهدف طيران التحالف العربي العديد من المناطق العسكرية ومراكز تجمعات عناصر مليشيا الحوثي في العاصمة صنعاء بعدة غارات جوية. واخبر المصدر إن مليشيا الحوثي قامت عقب ذلك بإغلاق شارع حده المؤدي الى جنوب العاصمة الى جانب عدد من الشوارع القريبة من دار الرئاسة ومنطقة السبعين. كما أضاف أن المليشيا تتكتم عن اسباب قيامها بقطع تلك الشوارع .. لافتا إلى وجود حالة من الخوف والرعب في اوساط الناس اثر انتشار تسريبات حول اعتزام عناصر المليشيا بإعلان حالة الطوارى واغلاق جميع المؤسسات الحكومية يوم الغد. من جانب آخر واصلت قوات الجيش تقدمها باتجاه العاصمة صنعاء من خمسة محاور، فيما بدأت قيادات وعائلة الحوثيين مغادرة المدينة، في وقت أكدت مصادر في مقاومة إقليم تهامة تلقيها تأكيدات رسمية من قيادة الجيش الوطني عن قرب تحرير ميناء الحديدة عبر عملية عسكرية خاطفة. وبحسب ماذكرته صحيفة الإمارات يومنا هذا فقد اكدت مصادر عسكرية في المنطقة العسكرية السابعة اقتراب معركة تحرير العاصمة من مراحلها الأخيرة. واخبرت إن قوات الجيش الوطني مسنودة بمقاتلات التحالف العربي واصلت تقدمها باتجاه العاصمة اليمنية صنعاء من خمسة محاور رئيسة: ثلاثة في مديرية نهم باتجاه أرحب وبني حشيش ونقيل بن غيلان، واثنين من جهتي الجوف وصرواح مأرب، باتجاه شرق المدينة ومديرية خولان في جنوبها. وأضافت المصادر أن صنعاء باتت مهيأة لمعركة الحسم العسكري ضد الميليشيات، بعد إقدام الانقلابيين على تضييق الحالة المعيشية على سكانها من خلال إيقاف الرواتب واحتجاز قواطر الغاز والبترول والديزل، ومنعها عن سكان المدينة التي تحولت الى خراب وخلت شوارعها من الحركة بشكل كبير، مع ارتفاع قيم المواد الاستهلاكية بشكل جنوني لم تشهده المدينة من قبل. وأشارت المصادر الى أن حركة الميليشيات العسكرية باتت محدودة جداً في إطار العاصمة مع تكثيف مقاتلات التحالف طلعاتها الجوية وتحليقها في سماء المدينة لمراقبة تحركاتهم واستهدافها عند الحاجة، ما منع وصول التعزيزات والإمداد عن جبهاتهم في مناطق التماس في نهم ومديريتي أرحب وبني حشيش، وأخرى نحو جبهات صرواح في غرب مأرب على تخوم ريف العاصمة. وأوضحت المصادر أن قوات الجيش باتت متمركزة في عدد من التباب الحاكمة في نهم وتخوم أرحب، ونصبت مدافع طويلة المدى بإمكانها قصف مواقع الانقلابيين في العاصمة صنعاء، لكنها تلقت وعوداً من قبائل طوق العاصمة وقيادات عسكرية محايدة بالعمل على تسريع تقدمها وإيصالها إلى وسط العاصمة لتجنيب وقوع خسائر كبيرة في أوساط سكان المدينة ممن يعجزون على مغادرتها بسبب الحالة المادية التي أوصلتهم الميليشيات الانقلابية إليها. وكانت مصادر محلية في العاصمة أكدت مغادرة عدد من قيادات الميليشيات الانقلابية الى مناطق متفرقة من اليمن منها إب وذمار والمحويت، تخوفاً من اندلاع مواجهات وفوضى في المدينة التي باتت على صفيح ساخن جراء الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها، إلى جانب اقتراب الجيش الوطني من تحريرها. إلى ذلك، أكدت قوات الجيش استمرار المعارك العنيفة في جبهات نهم، وسط أنباء عن مقتل القيادي الحوثي الميداني علي عبدالله الحنبصي المكنى «أسد الله»، مع عدد من مرافقيه في نهم، خلال المعارك الأخيرة التي استطاعت فيها قوات الجيش من فرض سيطرتها الكاملة على جبل الفقيّه، جنوب مديرية نهم، والتي خلفت ثمانية قتلى في صفوف الميليشيات بينهم القيادي الحنبصي. وفي الحديدة، أكدت مصادر في مقاومة إقليم تهامة تلقيها تأكيدات رسمية من قيادة الجيشخ اليمني عن قرب تحرير ميناء الحديدة عبر عملية عسكرية خاطفة ستشارك فيها وحدات عسكرية متخصصة من أبناء الإقليم ممن تم تدريبهم على أيدي قوات التحالف العربي، فضلاً عن مشاركة ستة ألوية عسكرية برية ولواءين بحريين إلى جانب مشاركة التحالف العربي بقطع بحرية وغطاء جوي

مصدر الخبر : يحدث الان في صنعاء وعلى مداخلها : وبسببه غدا ستغلق المؤسسات وتعلن حالة الطوارئ " تفاصيل " : تعز برس