الرئيسية / الأخبار اليمنية / محافظ أبين: المنظرون ومن سلموا ابين للقاعدة في ٢٠١١ لن يزايدوا علينا وعلى ابناء المحافظة الحذر

محافظ أبين: المنظرون ومن سلموا ابين للقاعدة في ٢٠١١ لن يزايدوا علينا وعلى ابناء المحافظة الحذر

في محافظ أبين: المنظرون ومن سلموا ابين للقاعدة في ٢٠١١ لن يزايدوا علينا وعلى ابناء المحافظة الحذر، تم يومنا هذا تناول خبر محافظ أبين: المنظرون ومن سلموا ابين للقاعدة في ٢٠١١ لن يزايدوا علينا وعلى ابناء المحافظة الحذر.
نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا محافظ أبين: المنظرون ومن سلموا ابين للقاعدة في ٢٠١١ لن يزايدوا علينا وعلى ابناء المحافظة الحذر، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع محافظ أبين: المنظرون ومن سلموا ابين للقاعدة في ٢٠١١ لن يزايدوا علينا وعلى ابناء المحافظة الحذر، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

التقى اللواء الركن أبوبكر حسين سالم محافظ محافظة أبين رئيس المجلس المحلي في المحافظة صباح يومنا هذا الاثنين في جعار بقيادة السلطة المحلية في مديرية خنفر بحضور الشيخ ناصر عبدالله المنصري مدير عام خنفر والأستاذ عبدالمجيد الصلاحي عضو المجلس المحلي في المحافظة مستشار المحافظ وعددا من مدراء عموم المكاتب التنفيذية في المحافظة ومدراء المكاتب التنفيذية في المديرية وعددا من الشخصيات الإجتماعية في المديرية .
و تحدث المحافظ في بداية اللقاء مشيرا أن هذا اللقاء يأتي لمناقشة عددا من المشاريع الخدماتية والمواضيع في مديرية خنفر متطرقا الى ماتعرضت له مديريتي زنجبار وخنفر من حربي 2011م و2015م وهما أكثر المديريات تضررا وماعانى منه عشرات الآلاف من أهالي المديربتين من تشريد مشيرا في حديثه بالقول إنه معروف من سلم أبين للقاعده في مسرحية 2011م ومعروف من كان السبب في تشريد الناس وبعد إنتهاء هذه الحرب بدأت حرب 2015م وكانوا عندي مسجلين 700 فقط وقد طلبنا مقاتلين حينها وتعرضت للخذلان بعضهم خذلنا وبعضهم وقف معنا باللسان فقط وبعضهم حقيقة لبوا النداء وعلى سبيل المثال لا الحصر تم دعمنا ورفدنا بمقاتلين من سرار ورصد وسباح تحديدا باعدادا من المقاومين استشهد من هذه المديريات الثلاث تقريبا 35شهيد من إجمالي 180شهيد وبقية الشهداء من بقية المديريات الأخرى رحمة الله عليهم جميعا وكل المواقف معروفة للكل ولا نريد يومنا هذا أحد يزايد أو يغالط .
وفي حديثه تناول المحافظ أن من ينظروا يومنا هذا نعرفهم جيدا وهم يومنا هذا يطلوا على حساب من ضحوا مشيرا انه يجب وضع مصلحة أبين فوق كل المصالح الشخصية متابعا أن هناك محاولة للبعض تحاول يومنا هذا الأضرار بابين مؤكدا أن أبين ومصلحة ابين فوق الجميع ولايمكن للقاعدة أو أي مسرحيات أن تعود لابين لان المرحلة مرحلة البناء والتنمية والتعليم ومن يحاول أن يسيء للمحافظة سنقاتله مقاتله حد قوله متناولا أن موضوع عقد لقاء قبل يومين هي دعوة غير مصرح أو منسق لها مع السلطة المحلية في المحافظة وعن أي عناصر مخربة أكد المحافظ أن هذه العناصر لن يتم إطلاق سراحها حتى لاتعود إلى الأضرار بابين وسيقفوا أمام العدالة ومن تثبت براءته سيطلق سراحه .
ودعا المحافظ مدراء عموم المحافظة ومدراء عموم المديريات ومدراء مكاتب المديريات وكل ابناء ابين واعيانها بعدم اللهث خلف المصالح الشخصية الأنانية وعليهم ترك ونبذ الخلافات السياسية والقبلية والإجتماعية كما اكد على انه يجب على الجميع العمل بصدق وامانه وإخلاص أثناء تادية المهام لان زمان المسرحيات والافلام اصبح من الماضي ولن يعود مرة اخرى ان شاء الله كما اكد المحافظ في كلمته ان هناك أطراف ومسئولين في ابين يحاولون العبث بأمن وخدمات وإعمار أبين ولكننا لهم بالمرصاد وسوف نحاسب ونعاقب الفاسدين والمخربين وسنواجههم بكل الامكانيات المتاحه والممكنة من أجل بناء ابين وطالب مدراء المكاتب التنفيذية على مستوى المحافظة والمديرية رفع تقاريرهم ومشاكلهم ومعاناتهم بصورة تفصيلية مهنية وفقا للمتطلبات والاحتياجات والاولوية لكي يتم معالجتها بشكل سليم وفق الإمكانيات المتاحة ثم طلب من مدير عام مكتب الصحة ورئيس هيئة مستشفى الرازي رفع كشف بالكادر الطبي والمهني الغير موظف “المتعاقدين ” كي يتم توزيعهم على الوحدات والمراكز الصحية بشرط ان يكونوا من اهالي المناطق والقرى المحتاجة إلى تلك الكوادر الطبية كاولوية بدون أي تمييز أو محاباة وأشاد المحافظ بدور بعض المدراء في تادية مهامهم وعتاب وتنبيه للبعض الآخر وفي حديثة أكد محافظ ابين على اصراره وعزمه من اجل تنفيذ مشاريع استراتيجية تخدم المحافظة تم البدء فيها منها : جامعة ابين حيث تم إصدار قرار لتأسيسها و تنفيذها رغم الصعوبات وشحة الامكانيات والانتقادات و تم افتتاح اربع كليات فعلياً في جامعة ابين مشيرا إلى حجم المعاناة التي كان يعانيها طلاب وطالبات أبين الجامعيين في الذهاب الى عدن وايضا البدء والسعي لتنفيذ وانجاز مشروع محطة الكهرباء 30 ميجا حيث يتم الآن العمل على تهيئة الارضية وان شاء الله سوف ننفذ المشروع واما بخصوص الملاك للأرضية فإن هناك إتفاق مسبق و عليهم الرجوع إلى المحكمة للمطالبة بحقوقهم حيث تم إيداع مبلغ التعويض لدى المحكمة ومن يثبت صحة تملكه سوف يستلم تعويضه كاملاً غير منقوص وانا ضامن له مؤكدا أنه كانت هناك مساعي لتحويل محطة كهرباء 30ميجا الى محطة الحشوة لكن اصرينا على مجلس الوزراء بأنها لن تكون إلا في أبين وحدث هذا وتم إقرار هذا المشروع الكبير الذي بدأ تنفيذه وسيستكمل .
وعن المشاريع الإستراتيجية الموضوعة نصب عيني السلطة المحلية أبين تحدث المحافظ أن على الجميع تسخير كل الجهود لأمرين إثنين بشكل مهم ورئيسي الاول
مشروع إنشاء ميناء استراتيجي تجاري وسمكي في منطقة شقرة لغرض انتشال محافظة ابين كون مثل هذا المشروع سيعود على المحافظة بالنفع المادي والاقتصادي والاجتماعي وهو مكسب لأبناء المحافظة و للأجيال في أبين مشيرا أنه اخرج توجيهات بمحطة كهرباء قدرها 128ميجا والمشروع الثاني سد حسان .
واشاد المحافظ بدور الأجهزة الأمنية في أبين و بالحزام الأمني في ابين من خلال تثبيت الأمن ومحاربة الجماعات المتطرفة مؤكدا عملية التنسيق والتعاون بين الحزام والقوات الخاصة ووحدات الجيش في أبين فيما يخدم المحافظة مؤكدا أن هذه الأجهزة الأمنية والعسكرية تسهر على أمن واستقرار أبناء ابين ..
ودعا المحافظ الجميع لاسيما البعض إلى الكف عن المناكفات مشيرا أن مشكلة البعض في خنفر المناقرة بينهم البين عبر مواقع التواصل الإجتماعي مطالبا الجميع بتسخير أقلامهم وجهودهم خدمة لابين وللبعض الذي يكتب ضده تحدث إننا نعمل لأجل الجميع في أبين حتى لهؤلاء وأن كانت بعض هذه الكتابات تأخذ شكل من أشكال الخطأ والمغالطات والتنظير مشددا أنهم هم يكتبون بجفاء ضدي وأنا اسعى لخدمتهم وغير مباليين بهم .
وعن مديريتي خنفر وزنجبار أكد المحافظ أنه إذا صلحت هاتان المديريتان صلحت أبين وايضا صلحت عدن باعتبار أن هاتان المديريتان مجاورتان لمحافظة عدن وأسباب أخرى وقيادة المحافظة ستولي هاتان المديريتان إهتمام بارز وإستثنائي بكل ما تعنيه الكلمة من معنى مؤكدا أن هذا لايعني إهمال بقية مديريات أبين في التعليم والصحة ومياه الشرب والكهرباء وتناول المحافظ ايضا على أهمية البدء لإنارة شوارع جعار وزنجبار وإصلاح طريق جعار الحصن باتيس ثم طريق الكود شقره كما أشار إلى ما تحقق في موضوع مياه الشرب محطة الحصن ومعالجة مشكلة مياه الشرب في مناطق المديريتين وموجها حديثه إلى مدير عام مؤسسة المياه والصرف الصحي ابين فيما يتعلق بمشروع الصرف الصحي أنه في ذمة قيادة المؤسسة وعن قطاع التربية و التعليم طالب المحافظ مدير عام مكتب التربية والتعليم أبين بتركيز الإهتمام على مدارس المديريتين واحتياجاتهما الملحة وفق الإمكانيات المتاحة .
وتحدث المحافظ عن موضوع الشؤون الاجتماعية مؤكدا أهمية وضرورة أن يتم التركيز على موضوع أن يركز دعم المنظمات الدولية للفئات المستهدفة وعن المشاريع النقدية للمنظمات أضاف أنها يجب أن تذهب بدرجة إلى فئات المختلين عقليا ومرضى السرطان والفشل الكلوي والمكفوفين وأصحاب الأمراض المزمنة وفي جانب آخر تحدث المحافظ عن موضوع النظافة وطالب الحاضرين والحاضرات عن ماهو المطلوب لمعالجة موضوع النظافة وأكد أنه لايريد احد يتكلم عن موضوع النظافة في حالة حله لهذه المشكلة وبعد إستماعه لبعض المقترحات أكد المحافظ إعتماد ثلاث سيارات دينا لصندوق النظافة خنفر وشيول و400صندوق نظافة.
في ختام حديثه أكد المحافظ على أنه جاء لمهمة محدوده وهو رجل عسكري وغدا سيأتي محافظ آخر مؤكدا أنه يبذل أقصى الجهود خدمة لابين متطرقا الى نقاط أخرى وفي الختام دعا الجميع إلى رص الصفوف والعمل بروح الفريق الواحد كلا من موقعه خدمة لابين.

-نائف زين ناصر-

اقرأ الخبر من مصدر الخبر