الرئيسية / الأخبار اليمنية / “الوايلي” يؤكد ان الجيش الوطني استطاع حتى الان من تطهير نحو 50 في المائة من المساحة الجغرافية لصعدة .

“الوايلي” يؤكد ان الجيش الوطني استطاع حتى الان من تطهير نحو 50 في المائة من المساحة الجغرافية لصعدة .

في “الوايلي” يؤكد ان الجيش الوطني استطاع حتى الان من تطهير نحو 50 في المائة من المساحة الجغرافية لصعدة .، تم يومنا هذا تناول خبر “الوايلي” يؤكد ان الجيش الوطني استطاع حتى الان من تطهير نحو 50 في المائة من المساحة الجغرافية لصعدة ..
نقدم لزوارنا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا “الوايلي” يؤكد ان الجيش الوطني استطاع حتى الان من تطهير نحو 50 في المائة من المساحة الجغرافية لصعدة .، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن نيوز .
وتحدث موضوع “الوايلي” يؤكد ان الجيش الوطني استطاع حتى الان من تطهير نحو 50 في المائة من المساحة الجغرافية لصعدة .، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

أكد محافظ محافظة صعدة اللواء هادي طرشان الوايلي ان الجيش الوطني استطاع حتى الان من تطهير نحو 50 في المائة من المساحة الجغرافية لمحافظة صعدة من مليشيات الحوثي الانقلابية وبات يخوض معاركه في جبال مران مديرية حيدان المعقل الرئيس لزعيم المليشيات المدعومة من ايران.

وتحدث المحافظ طرشان في المؤتمر الصحفي الذي عقده يومنا هذا بمدينة مأرب حول اخر التطورات في جبهات محافظة صعدة وعملية إعادة الاعمار وعودة المواطنين الى منازلهم” ان الجيش الوطني من خلال عملياته العسكرية في خمسة محاور رئيسية استطاع حتى الآن من تطهير أكثر من 50 في المائة من المساحة الجغرافية للمحافظة، ويجري حاليا تطهير المناطق المحررة من الألغام التي زرعتها مليشيات الحوثي بشكل واسع وعشوائي والتي تمثل تهديدا لحياة المواطنين لعشرات السنين القادمة.

وأعلن محافظ صعدة ان المحافظة تتهيأ لإعادة الأعمار التي ستنطلق من المناطق التي تم تحريرها من مليشيات الحوثي الانقلابية وبدعم من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية وعم المواطنين و أصحاب المزارع ودعمهم بمادة الديزل.

وكشف المحافظ طرشان في المؤتمر الصحفي ان البرنامج السعودي لنزع الالغام (مسام) المدعوم من مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية، وعد بإرسال الفرق الخاصة بنزع الالغام وتدريب فرق محلية من اجل تطهير المناطق المحررة من الالغام لتمكين المواطنين النازحين والمهجرين من العودة الى منازلهم ومزارعهم وتطبيع الحياة العامة وبدء عملية الاعمار.

واكد اللواء طرشان الى ان أبناء صعدة أول من واجه مشروع الحوثي في الحروب الستة، داعيا المغرر بهم الى الالتحاق بالشرعية والالتفاف حول الجمهورية والهوية اليمنية التي تريد المليشيات الحوثية طمسها وسلخها من محيطها العربي وتحويلها الى هوية تابعة لايران.

وأشار محافظ صعدة الى ان الانتصارات الكبيرة التي يحققها الجيش الوطني والمقاومة في مختلف الجبهات تؤكد ان المليشيات الحوثية أصبحت تتهاوى وباتت نهايتها قريبة.

اقرأ الخبر من مصدر الخبر