الرئيسية / الأخبار اليمنية / بعد عودة الاغتيالات بعدن.. مواطنون يتسألون عن مصير داعشي كلية الآداب

بعد عودة الاغتيالات بعدن.. مواطنون يتسألون عن مصير داعشي كلية الآداب

في بعد عودة الاغتيالات بعدن.. مواطنون يتسألون عن مصير داعشي كلية الآداب، تم يومنا هذا تناول خبر بعد عودة الاغتيالات بعدن.. مواطنون يتسألون عن مصير داعشي كلية الآداب.
نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا بعد عودة الاغتيالات بعدن.. مواطنون يتسألون عن مصير داعشي كلية الآداب، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع عدن الغد .
وتحدث موضوع بعد عودة الاغتيالات بعدن.. مواطنون يتسألون عن مصير داعشي كلية الآداب، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

عادت الاغتيالات مجددا في العاصمة عدن.

واغتال مسلحون مجهولون ظهر يومنا هذا الاحد الأستاذ رمزي محمد مدير مدرسة البنيان الاهلية بمديرية المنصورة في أحدث حوادث الاغتيال في العاصمة عدن.

ومع عودة عمليات الاغتيال تسأل مواطنون في عدن عن مصير عنصر من تنظيم داعش المتهم بتنفيذ الاغتيالات بعد الامساك به من قبل الاهالي وتسليمه للسلطات الأمنية.

وكانت خلية من تنظيم داعش هاجمت بوابة كلية الآداب بخورمكسر في شهر مارس الماضي، واطلق عناصرها النار على جنديين كانا في البوابة، حيث بادلهما الجنديان اطلاق النار مما أسفر عن استشهاد جندي واصابة الآخر فيما اصيب احد عناصر داعش.

وتمكن مواطنون من الإمساك بعنصر داعش المصاب وتسليمه للجهات الأمنية.

واثار المصير المجهول لعنصر تنظيم داعش حيرة الأهالي بعدن .

وكانت هذه الحادثة هي ابرز حدث من نوعه في المدينة التي تشهد عمليات اغتيالات منذ سنوات تنسب لمجهولين.

وحتى الآن لم يصدر الأمن في عدن بيان يشرح نتائج التحقيق مع عنصر داعش المقبوض عليه.

وكان الناس في عدن ينتظرون الكشف عن هوية هذا العنصر والتحقيق معه لكن شيء من هذا لم يحدث حتى يومنا هذا.

 

اقرأ الخبر من مصدر الخبر