عربي ودولي

استهداف إيران لناقلات النفط ينذر بكارثة اقتصادية عالمية والحسم هو الحل

يوم بعد يوم تثبت إيران وميليشياتها أنها لا تهدد أمن المملكة والخليج فحسب بل أصبحت تهدد الاقتصاد العالمي، وذلك بعد الأعمال الإرهابية التي نفذتها باستهداف محطتي ضخ للبترول تتبعان شركة أرامكو في محافظتي عفيف والدوادمي سابقًا، واستهداف ناقلات البترول في الخليج العربي وبحر عمان.
ولم يعد أمام العالم سوى التحرك واتخاذ موقف حازم وحاسم ووضع حد لهذه الممارسات من إيران ومليشياتها، ووضع يدها في يد المملكة لضرب الإرهاب بمختلف أشكاله ووسائله، لأن استهداف ناقلات البترول من شأنه أن يؤثر بالسلب على اقتصاديات العالم أجمع، وليس دول متضررة بعينها فقط، والدليل هو ارتفاع خام برنت بنسبة 4% على خلفية حادث خليج عمان يومنا هذا الخميس.
وبسبب هذه الأعمال الجبانة التي تستهدف جميع الدول المصدرة للنفط في العالم، ستتأزم قيم النفط التي طالما حرصت المملكة ودول أوبك على ضبط أسعارها خاصة في الأشهر الماضية، حيث كانت قيم النفط في متناول الجميع.

المتهم إيران: 
وتشير جميع الأدلة وأصابع الاتهام إلى إيران، فتاريخها يؤكد قدرتها على مثل هذه التصرفات الجنونية، لأنها لطالما نفذت أعمال إجرامية تخالف كل الأعراف والاتفاقيات الدولية والإقليمية.
وفي وقت سابق، أكد مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي، أن هناك ما يكفي من الأدلة لإثبات أن الهجمات المُنسقة التي طالت أربع ناقلات نفط صباح يوم 12 مايو 2019 م قبالة ميناء الفجيرة تتسق مع نمط التصرف المعتاد من النظام الإيراني، في شأن رعاية الإرهاب والتخريب ونشر الفوضى في أماكن عديدة.
وتأتي عملية استهداف ناقلات النفط يومنا هذا لتنضم إلى ما سبقتها من عمليات.

قالها الملك سلمان وعلى العالم التحرك:

ومنذ أسبوعين، قالها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وأكد أن ما يقوم به النظام الإيراني من تدخل في شؤون المنطقة وتطوير البرامج النووية والصاروخية وتهديد الملاحة العالمية يعد تحدياً سافراً للمواثيق الدولية.

وأشار في كلمته لدى افتتاح القمة الخليجية الطارئة المنعقدة في قصر الصفا بمكة إلى أننا استطعنا في الماضي تجاوز التحديات التي تستهدف الأمن والاستقرار والحفاظ على دولنا وسنعمل معا لمواجهة التحديات بحزم وعزم.

ولفت الملك سلمان إلى أن إيران ترعى الأنشطة الإرهابية في المنطقة وتهدد الملاحة البحرية وأن الأعمال الإجرامية التي حدثت مؤخراً التي تستهدف أحد أهم طرق التجارة العالمية من استهداف أربع سفن في الإمارات واستهداف مضخات نفط ومنشآت حيوية يستدعي العمل بشكل جاد للحفاظ على المكتسبات.

وطالب الملك سلمان المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه أنشطة إيران التخريبية، لافتاً إلى أن عدم اتخاذ موقف تجاه أنشطة إيران التخريبية قادها للتمادي الذي نراه يومنا هذا.

وتحدثت البحرية الأميركية، صباح يومنا هذا إن ناقلتي نفط أصيبتا بأضرار بحادث في بحر عمان، فيما نقلت وكالة “رويترز” عن “ترايد وندز” القول إن ناقلة نفط نرويجية أصيبت في الحادث، وأن النيران لا تزال مشتعلة في ناقلتي النفط بعد هجوم خليج عمان، بحسب مصدر بالشحن البحري.

وكانت وكالة “رويترز” قد أوردت أنباء بإصابة ناقلة نفط بطوربيد في خليج عمان، مشيرة إلى أن شركات شحن قامت بإجلاء طاقمي ناقلتي نفط تعرضتا لحادث في خليج عمان.

عزيزي القارئ.. لقد قرأت خبر استهداف إيران لناقلات النفط ينذر بكارثة اقتصادية عالمية والحسم هو الحل في موقع أباره برس ولقد تم نشر الخبر من موقع حديث الأخبار – صحيفة المواطن الإلكترونية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك زيارة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي حديث الأخبار – صحيفة المواطن الإلكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى