الرئيسية / عربي ودولي / محاكمة النزيل KSM العقل المدبر لهجمات سبتمبر يومنا هذا
محاكمة النزيل KSM العقل المدبر لهجمات سبتمبر اليوم

محاكمة النزيل KSM العقل المدبر لهجمات سبتمبر يومنا هذا

يومنا هذا سيخضع أحد المتهمين بالوقوف وراء هجمات سبتمبر 2001، وضرب مركزي التجارة الأمريكيين، للمحاكمة، ومن المقرر أن تكون الجلسة واحدة من السلسلة الأربعين من جلسات الاستماع للمتهم خالد شيخ محمد المعروف بلقب النزيل KSM اختصارًا للأحرف الثلاثة من أول اسمه بالإنجليزية.

وسيخضع خالد شيخ محمد للمحاكمة مع أربعة متهمين آخرين بأحداث هجمات سبتمبر، في قاعة محكمة في خليج غوانتانامو، وسط إجراءات عسكرية مشددة.

واخبرت مجلة واشنطن إكزامنير، إن هذه المحاكمة ولأول مرة ستركز على موضوع لم يسمح بتناوله سابقًا داخل قاعة المحكمة، وهو التعذيب.

 ومن المقرر أن يلتقي خالد شيخ محمد، وجهًا لوجه، بالرجل الذي غمره بالمياه في موقع سري لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية، أثناء استجوابه، وهو الدكتور جيمس ميتشل، 67 عامًا.

وسيتم استجواب ميتشل من قِبل فريق الدفاع، حيث ساهم في تأسيس برنامج الاستجواب المعزز المستخدم ضد المعتقلين ذوي القيمة العالية وأعضاء القاعدة، والذي وصفه النقاد بالتعذيب.

في أعقاب الهجمات التي أودت بحياة أكثر من 3000 أمريكي، تم القبض على محمد، 55 عامًا، وهو ملازم لمؤسس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، في باكستان عام 2003، وتم استجوابه في مواقع وكالة المخابرات المركزية في أفغانستان وبولندا قبل نقله إلى خليج غوانتانامو في عام 2006، حيث واجه المزيد من الاستجواب من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالة المخابرات المركزية، وتعرض للغمر بالماء 183 مرة.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي يقدم فيها ميتشيل، وهو عالم نفسي وضابط متقاعد في سلاح الجو، والمصمم للبرنامج المثير للجدل، رؤيته في هذه القضية.

وكان قد كتب ميتشل في كتابه الاستجواب المعزز عن خالد الشيخ محمد قائلًا إنه طلب منه مناداته باسم المختار.

ودافع ميتشل عن الأساليب المستخدمة في برنامج الاستجواب قائلًا: خلصت إلى أن إجراء تحقيقات قسرية على عدد صغير من الإرهابيين الذين يحجبون معلومات يمكن أن تؤدي إلى هجوم كارثي محتمل، يُبقي المواطنين الأمريكيين في أمان.

أساليب الاستجواب:

وتضمنت أساليب الاستجواب التي طورها ميتشل الحرمان من النوم، والعزلة، والحبس الانفرادي في مكان صغير، والصفع على الوجه، والإجهاد المستمر ودفع المحتجزين ضد الجدران ، والغمر بالماء.

الاستجواب منع هجوماً كارثياً آخر:

يومنا هذا.. محاكمة خالد شيخ محمد

واعترفت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، بقيادة جون برينان، بما وصفوه بـ أوجه القصور والأخطاء، لكنهم أصروا على أن البرنامج ساعد في إحباط مخططات هجوم، والقبض على الإرهابيين، وإنقاذ الأرواح. 

وقد تحدثت الوكالة في مناسبة أخرى إن المعلومات الاستخباراتية المكتسبة من هذه التحقيقات كانت السبب الرئيسي وراء فشل القاعدة في شن هجوم كارثي آخر بعد 11 سبتمبر 2001. 

يُذكر أن الرئيس باراك أوباما حظر استخدام هذه التقنيات بأمر تنفيذي في عام 2009.

عزيزي القارئ.. لقد قرأت خبر محاكمة النزيل KSM العقل المدبر لهجمات سبتمبر يومنا هذا في موقع أباره برس ولقد تم نشر الخبر من موقع حديث الأخبار – صحيفة المواطن الإلكترونية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك زيارة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي حديث الأخبار – صحيفة المواطن الإلكترونية