أخبار عاجلة
الرئيسية / عربي ودولي / سوريون: #تحرك_لأجل_درعا

سوريون: #تحرك_لأجل_درعا

يتفاعل نشطاء سوريون على وسم #تحرك_لأجل_درعا بهدف تسليط الضوء على الهجمة الشرسة التي يشنها النظام وروسيا على مدينة درعا جنوب سوريا رغم سريان التهدئة، وكذلك إدانة “إجرام قوات الأسد وروسيا وإيران” في المدينة.

ويعمل الناشطون على إيصال رسالة مدينة درعا التي تحرقها طائرات النظام وتدمر أبنيتها بمشاركة الطائرات الروسية التي استهدفت المدينة بالفوسفور الأبيض، وذلك في ظل صمت دولي مطبق.

وأفاد نشطاء بأن النظام جهز حشودا من المليشيات الأجنبية وزجّ بها في جبهات درعا مطلع الشهر الجاري، وهو يتبع الآن سياسة الأرض المحروقة بمساندة المليشيات الطائفية التي تديرها إيران.

وشهدت الحملة مشاركة واسعة لصور عمليات القصف والدمار التي تشهدها المدينة، وبعض إرشادات دعمها، مثل: “#تحرك_لأجل_درعا استقبل في بيتك عائلة شردها القصف اذهب للمشافي الميدانية واخدم جرحى المعركة”.

وانتقد مصطفى الوضع القائم “نعم استانة اعطت الفرصة لحرق درعا وخفض التوتر في بعض المناطق هو انفراد النظام واعوانه لحرق الجنوب السوري.. بينما مناطق خفض التوتر يكفيها تناحر الفصائل فيما بينها لتصبح لقمة سهلة بالقريب العاجل”.

وحمل عبد الرحيم ما يجري بدرعا لأهلها “عندما كانت حلب تذبح كانت الجبهة في درعا بكامل متخاذلة ولم تتدخل باي طلقة أي كانت تنظر إلى اهل حلب كيف يذبحوا وأردت ان تجني من ثمار حرب حلب لكن لم تطول هذه الحالة والآن تفرغ لها النظام وبكل رياحة وأصبحت درعا تجني ثمار خيانتها”.

وهاجم سندباد “الدول والشعوب والضمير العالمي وما يسمى بالأمم المتحدة أموات غير احياء يرون كل هذا الإجرام والتدمير صم بكم عمي.. حسبكم الله ونعم الوكيل يا شعب سوريا”.

وانتقدت عبير الأردن “الأردن الغير شقيقة تقطع الدعم عن ثوار درعا وتساند الأسد لاحتلال درعا من جديد كي يفتح المعبر وتبادل العلاقات التجارية”.

وتفاءل البعض بقدرة أهل درعا “درعا ستنتصر لوحدها بإذن الله ستنتصر بوحدة اهلها ستنتصر بالتبرعات القليلة التي جمعها اهلها للثوار. ستنتصر وترد حقد الغزاة ولن تستجدي أحدا”.

أكمل قراءة الخبر من المصدر