الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / بين أمازون وغوغل من هو الأفضل في الأجهزة المنزلية الذكية؟

بين أمازون وغوغل من هو الأفضل في الأجهزة المنزلية الذكية؟

في بين أمازون وغوغل من هو الأفضل في الأجهزة المنزلية الذكية؟،تناقل يومنا هذا خبر بين أمازون وغوغل من هو الأفضل في الأجهزة المنزلية الذكية؟.
نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا بين أمازون وغوغل من هو الأفضل في الأجهزة المنزلية الذكية؟، حيث نشر الخبر وتناوله على موقع نبأ تكنولوجيا متفرقات .
وفي تفاصيل موضوع بين أمازون وغوغل من هو الأفضل في الأجهزة المنزلية الذكية؟، وانباء اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

في ظل المنافسة الشرسة بين الشركات التكنولوجية الكبرى على ابتكار وعرض افضل منتاجاتهم التقنية، دخل عالم المنالفسة هذا تقنيه جديدة تتمثل بالأجهزة المنزلية الصوتية الذكية، والتي باتت محوراً اساسياً تعمل عليه جميع الشركات لتقديم افضل تقنياتها بافضل المواصفات. ولم تعد هذه التقنيات حكراً على شركة تكنولوجية محددة انما باتت جميع الشركات تعمل على ابتكار احد هذه الأجهزة كسامسونغ  وبايدو وامازون وغوغل، انما غالباً ما تشتد المنافسة بين اجهزة غوغل وامازون في هذا المجال نظراً لأن هاتين الشركتين كانتا من الأوائل في بدء تصنيع هذه الأجهزة.

ومؤخراً أطلقت هاتين الشركتين مجموعة من أجهزتها المنزلية الصوتية الذكية بمزايا ومواصفات جديدة وفريدة، وبالطبع بدأت الحرب بالإشتعال بينهما حول من الأفضل في اجهزته وجاء الجواب على الشكل التالي:

أمازون تتفوق على غوغل

تفوقت شركة التجارة الإلكترونية أمازون على عملاقة البحث غوغل فيما يخص الحرب الدائرة حول أجهزة المنزل الصوتية الذكية، وذلك وفقاً لما تشير إليه البيانات الجديدة من شركة تحليل السوق Strategy Analytics، حيث يوضح التقرير تفوق المساعد الصوتي الذكي أليكسا Alexa على مساعد غوغل فيما يخص أجهزة المنزل الصوتية الذكية، وقد تصل مبيعات أجهزة المنزل الصوتية الذكية إلى ما يقرب من 12 مليون جهاز في جميع أنحاء العالم خلال الربع الرابع من هذا العام، ليصل إجمالي مبيعات العام بأكمله إلى 24 مليون جهاز.

وبحسب شركة تحليلات السوق فإن مساعد شركة أمازون المسمى أليكسا سوف يتواجد على ما نسبته 68 في المئة من جميع أجهزة المنزل الصوتية الذكية بحلول نهاية الربع الرابع من عام 2017، ويشمل ذلك مختلف أجهزة Echo التي تصنعها شركة أمازون وغيرها من المنتجات العاملة بواسطة أليكسا والمبنية من قبل أطراف أخرى، وعلى سبيل المثال فقد أعلنت شركة Sonos يوم الأربعاء عن جهاز Sonos One العامل بواسطة أليكسا، والذي سوف يدعم مساعد غوغل في عام 2018، مما يجعله أول جهاز منزلي صوتي ذكي يدعم مختلف برمجيات المساعدة الصوتية الذكية.

ويعتبر امتلاك شركة التجارة الإلكترونية لهذه الحصة السوقية غير مستغرب بتاتاً، وذلك لأنها توفر مجموعة مختلفة من الأجهزة المنزلية الصوتية الذكية بنطاقات سعرية مختلفة، بما في ذلك مكبر الصوت المنزلي الذكي منخفض التكلفة Echo Dot الذي يكلف حوالي 35 دولار أميركي عند توفره للبيع، بينما يتوفر جهاز Echo كامل الحجم بتكلفة تصل إلى 180 دولار أميركي، كما توفر الشركة جهاز Echo Show الذي يحتوي على شاشة عرض مدمجة من أجل الدردشة الفيديوية، وقد قدمت الشركة للتو العديد من المنتجات الجديدة التي سوف تكون متاحة قبل نهاية العام الحالي.

وأشارت شركة Strategy Analytics إلى أن حصة شركة غوغل السوقية من قطاع أجهزة المنزل الصوتية الذكية سوف يشكل حوالي 24 في المئة من جميع المبيعات خلال الربع الرابع من عام 2017، وقد أصدرت غوغل مؤخراً جهاز الصوت المنزلي الذكي Google Home Mini بتكلفة معقولة، وقد اوضحت عدة تقارير عن قيام الجهاز الجديد بالتسجيل دون وجود إذن من المستخدم، وسارعت شركة غوغل إلى إصلاح المشكلة.

ويضيف التقرير أن المنافسة بين شركات أمازون وغوغل وبايدو الصينية فيما يخص سوق الأجهزة المنزلية الصوتية الذكية سوف تستمر حتى العام 2020، ويتوقع بعدها أن تتجه الشركات الثلاث إلى التخلي عن عملية تطوير الأجهزة والعتاد إلى أطراف ثالثة في سبيل التركيز على ترخيص برمجيات المساعدة الذكية، ولم يتطرق التقرير إلى ذكر شركة آبل، والتي تستعد خلال فترة عطلة نهاية السنة لإطلاق جهازها المنزلي الصوتي الذكي المسمى HomePod والعامل بواسطة مساعدها الصوتي سيري Siri.

مصدر الخبر : بين أمازون وغوغل من هو الأفضل في الأجهزة المنزلية الذكية؟ : طعمة