أخبار عاجلة
الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / الخيال العلمي يقترب من الواقع.. أمريكا تنتج مقاتلات مسلحة بالليزر

الخيال العلمي يقترب من الواقع.. أمريكا تنتج مقاتلات مسلحة بالليزر

 لطالما كانت أسلحة الليزر على متن المقاتلات ضرباً من ضروب الخيال العلمي، لكنها اليوم أصبحت أمراً واقعاً.
مختبر أبحاث سلاح الجو الأمريكي أخبر شبكتنا أنهم يأملون في الكشف عن مقاتلة مسلحة بالليزر مع حلول عام 2020.
هذا العام نجحت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) وشركة “لوكهيد مارتين” في اختبار جهاز ليزر حيث يسمح للطائرات التي تفوق سرعتها سرعة الصوت بإحاطة نفسها بدرع ليزري في جميع الاتجاهات يحميها من الصواريخ الموجهة بالليزر.
لكن هذه التكنولوجيا ليست وليدة اللحظة، فالقوات الجوية الأمريكية تستخدم أسلحة ليزرية ضد أهداف جوية من الأرض، مثل هذا التسجيل الذي يظهر إسقاط طائرة بدون طيار عام 2009.

طائرة امريكية تم اسقاطها بالليزر
طائرة امريكية بدون طيار تم اسقاطها بالليزر
وفي البحر، القوات الأمريكية لديها أسلحة ليزرية على متن المدمرة “يو اس اس بونسي”، ولكن ضرب أهداف متحركة من مقاتلة تسير بسرعة مئات الأميال في الساعة يبدو أمراً أصعب بكثير.
وبإمكان الطيارون استخدامه للحماية من المقاتلات المعادية، والمخاطر من الأرض وكذلك من الصواريخ الموجهة، ولا حاجة لإعادة التزود بالذخائر لأنه عبارة عن سلاح يعمل الكترونياً.
وليكون فعالاً يجب أن يكون سلاح الليزر الخاص بالمقاتلات أصغر ومضيئاً بشكل أكبر من مثيله على الأرض ويجب أن يكون دقيقاً رغم اهتزاز وسرعة المقاتلة المعادية.
خبراء يقولون إن ذلك سيكون بداية لعهد جديد في الوقت الذي تخطت فيه أسلحة الليزر حدود الخيال العلمي إلى أرض الواقع.
طائرات امريكية تعمل بالليزر2 طائرات امريكية تعمل بالليزر4

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *