الرئيسية / الاخبار الرياضية / أهم 10 مشاهد في صراع الخطابات بين «وكيل صلاح» و «الجبلاية»

أهم 10 مشاهد في صراع الخطابات بين «وكيل صلاح» و «الجبلاية»

في أهم 10 مشاهد في صراع الخطابات بين «وكيل صلاح» و «الجبلاية»، تناقل يومنا هذا خبر أهم 10 مشاهد في صراع الخطابات بين «وكيل صلاح» و «الجبلاية».
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا أهم 10 مشاهد في صراع الخطابات بين «وكيل صلاح» و «الجبلاية»، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن.
وتحدث موضوع أهم 10 مشاهد في صراع الخطابات بين «وكيل صلاح» و «الجبلاية»، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

يبدو أن حرب خطابات «رامي عباس» وكيل «محمد صلاح» لاعب ليفربول الإنجليزي مع اتحاد الكرة، لا زالت مستمرة، بعد مطالبته للجبلاية بالالتزام بالحقوق الإعلانية لموكله وعدم ظهور صورته بجانب أي شركة دعائية خلال فترة تواجده مع المنتخب الوطني.

خطابات رامي عباس لاتحاد الكرة أصبحت عرض مستمر بين الطرفين، حول التوصل لاتفاق بين الطرفين، والبداية كانت في شهر إبريل الماضي، حينما أرسل وكيل «صلاح» خطابًا للجبلاية، بسبب أمور متعلقة باستغلال حقوق رعاية اللاعب على طائرة المنتخب الوطني دون إذنه، دون أن يلقى رد من جانب الجبلاية.

ويعود «عباس» ويضطر أن يُهاجم اتحاد الكرة، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قائلًا: «نتحدث عبر مواقع التواصل الاجتماعي لأنه لا أحد يستجيب لنا، خاصة وأن الأزمة نشبت منذ عدة شهور، ولا أحد يستجيب لرسائلنا وخطابتنا». 

خطاب «عباس» استفز أعضاء اتحاد الكرة، ليلقي بالأزمة على حامل وكيل «صلاح» قائلين: «إنه لا توجد هناك أزمة بين الجبلاية ونجم ليفربول والمنتخب الوطني محمد صلاح بشأن حقوق الرعاية وأن الأزمة سببها رامي عباس، وكيل اللاعبين والذي يحاول الحصول على حقوق ليست من حقه داخل منتخب جمهورية مصر، وبشكل مخالف للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم».

أزمة وكيل «صلاح» مع اتحاد الكرة بخصوص طائرة المنتخب الوطني انتصر خلال المحامي الكولومبي والنجم المصري، واضطر الجبلاية لرفع كل صور محمد صلاح من على الطائرة بعد تدخل جهات سيادية في الدولة.

وخرج مدير التسويق باتحاد الكرة ليؤكد في تصريحات إعلامية عقب انتهء أزمة الطائرة: «لم نكتفي بمخاطبة وكيل محمد صلاح فقط، ولكن تواصلنا مع وكلاء لاعبي المنتخب الوطني، من أجل التنسيق معهم وعدم ظهور ازمات أخرى مثل ازمة الطائرة».

وعادت أزمة الجبلاية مع وكيل صلاح مجددًا عقب كأس العالم، حينما أرسل رامي عباس خطابات شديدة اللهجة لاتحاد الكرة، والتي اتفق معه فيها موكله محمد صلاح، والتي طالب خلالها بضرورة توفير حراسة خاصة للاعب منذ وصوله لمطار القاهرة، بالإضافة إلى التواجد معه في الفندق، الذي يعسكر فيه أثناء تواجده مع المنتخب الوطني، كما طالب بالحصول على ضمانات لعدم تكرار أزمة رئيس الشيشان في معسكر الفريق بمدينة «جروزني» بمونديال روسيا، والتي تسببت للاعب في أزمات كبيرة مع فريقه الإنجليزي.

ونشر النجم المصري محمد صلاح تغريدة عبر حسابه الرسمي، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، انتقد من خلالها أسلوب «الجبلاية» في التعامل معه، قائلًا:«الطبيعي أن أي اتحاد كرة يسعى لحل مشاكل لاعبيه حتى يوفروا له الراحة.. لكن في الحقيقة ما أراه عكس ذلك تمامًا.. ليس من الطبيعي أن يتم تجاهل رسائلي ورسائل المحامي الخاص بي … لا أدري لماذا كل هذا؟ أليس لديكم الوقت الكافي للرد علينا؟!”. 

ليخرج اتحاد الكرة في بيان رسمي يعلن خلاله الاستياء من لهجة خطابته لاتحاد الكرة، قبل أن يتضامن محمد صلاح مع وكيله في فيديو بثه عبر حسابه الرسمي، مؤكدا أن وكيله لا يتصرف بمفرده وكل ما يتم إرساله يكون بأمر مباشر منه شحصيا.

وعاد اتحاد الكرة مجددًا معلنًا الاستجابة لكل طلبات محمد صلاح، من أجل توفير كل سبل الراحة للاعبي المنتخب، ليعود صلاح للمشاركة مع المنتخب الوطني في مباراة النيجر ويقود بلاده للفوز بسداسية نظيفة.

ومرت الأيام لتداول تقارير يومنا هذا بأرسال الكولومبي رامي عباس خطابًا حديثًا لاتحاد الكرة، بعد مباراة النيجر يخطرهم فيه أنهم التزموا بمطالب صلاح خلال المعسكر الأخير، باستثناء الحقوق الإعلانية، ويطلب «عباس» عدم ظهور صلاح بأى ملابس عليها إعلانات لرعاة المنتخب أو يتم تصويره بها.

ليخرج كرم كردي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، وينفي ما تردد عن وصول خطاب حديث من محمد صلاح، بشأن الأزمة الماضية الخاصة بحقوق الرعاية.

مصدر الخبر : أهم 10 مشاهد في صراع الخطابات بين «وكيل صلاح» و «الجبلاية» : الوطن