يلتقي الفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي مع نظيره الزمالك، خلال المباراة التي تجمعهما في الثامنة مساء يومنا هذا الاثنين، ضمن منافسات الجولة الـ34 والأخيرة لمسابقة الدوري الممتاز.

ويسعى المارد الأحمر، بقيادة مديره الفني حسام البدري، لتحقيق الفوز في لقاء يومنا هذا، والذي سيكون بمثابة وضع حبات الكريز على تورتة الفوز بالدوري الذي حسمه المارد الأحمر قبل نهاية المسابقة بـ4 جولات.

أما الزمالك بقيادة مديره الفني البرتغالي إيناسيو، يأل في تحقيق الانتصار وحصد نقاط المباراة الثلاثة، حتى يفسد فرحة الفريق الأحمر بلقب الدوري، ويضع “الملح” على تورتة احتفاله بالدوري.

يدخل الفريق الأبيض اللقاء، بدون أحمد الشناوي، حارس الزمالك الأساسي، بسبب تعرضه للإصابة، الأمر الذي أبعده عن قائمة اللقاء.

عمر صلاح، حارس الفريق الثالث سيخوض أول لقاء قمة له، وثاني مبارياته الرسمية مع الزمالك، بعد خوضه مباراة طلائع الجيش، ببطولة كأس جمهورية مصر.

نجح عمر في الظهور بشكل مميز، بمباراة طلائع الجيش، وحافظ على نظافة شباكه، الأمر الذي أسعد جماهير القلعة البيضاء.

الأهلي نجح في الفوز على الزمالك، بالعديد من المباريات، في وجود الشناوي، سواء في بطولة الدوري المصري، أو السوبر.

السؤال الذي يطرح نفسه الآن.. هل تكون إصابة الشناوي، سببا في تألق عمر صلاح خلال مباراة القمة، وقيادة الزمالك للفوز بالمباراة؟ أم ينجح أبناء الجزيرة في فرض سيطرتهم على اللقاء واقتناص الثلاث نقاط؟