أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار الرياضية / حوار| ماجدولين الشارنى: الفساد الرياضى سبب تراجع الكرة العربية عالمياً.. وأعشق «صلاح» بجنون

حوار| ماجدولين الشارنى: الفساد الرياضى سبب تراجع الكرة العربية عالمياً.. وأعشق «صلاح» بجنون

في حوار| ماجدولين الشارنى: الفساد الرياضى سبب تراجع الكرة العربية عالمياً.. وأعشق «صلاح» بجنون، تناقل يومنا هذا خبر حوار| ماجدولين الشارنى: الفساد الرياضى سبب تراجع الكرة العربية عالمياً.. وأعشق «صلاح» بجنون.
نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا حوار| ماجدولين الشارنى: الفساد الرياضى سبب تراجع الكرة العربية عالمياً.. وأعشق «صلاح» بجنون، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن.
وتحدث موضوع حوار| ماجدولين الشارنى: الفساد الرياضى سبب تراجع الكرة العربية عالمياً.. وأعشق «صلاح» بجنون، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

نقلا عن العدد الورقي 

تولت مهمة وزارة الشباب والرياضة فى تونس كأول سيدة بالبلد العربى الشقيق يتم تعيينها بالمنصب، هاجم البعض توليها المنصب، وردت على الجميع بنجاحات مختلفة.. الوزيرة ماجدولين الشارنى، التقتها «الوطن» فى حوار خاص تحدثت فيه عن عمق العلاقة بين دولة مصر وتونس، وزيارتها لبلد الفراعنة فى الفترة المقبلة، ورأيها فى الكرة العربية بشكل عام، ومحمد صلاح بشكل خاص، وما تعانى منه الرياضة العربية من مشاكل وأزمات خلال الفترة الحالية، وعودة الجماهير للملاعب التونسية، وغيرها من الأمور التى تحدثت عنها بصراحة.

ما تقييمك لأداء المنتخب التونسى فى كأس العالم؟

– أود أن أوضح أمراً مهماً، ألا وهو أن تأهل المنتخبات العربية الأربعة تونس ومصر والسعودية والمغرب للمونديال يعد إنجازاً كبيراً، ولكن كرة القدم فى المنطقة العربية ما زالت تعيش فى زمن الهواية، لم تصل للاحترافية، ما زال أمامنا كعرب وقت كبير من الجهد والعمل لكى نصل للحالة المرجوة.

واجه المنتخب التونسى انتقادات عنيفة بعد الخروج من الدور الأول للمونديال.. فما الإجراءات التى اتخذتموها بشأنه؟

– خاطبنا الاتحاد التونسى لكرة القدم وطالبناه بتقديم تقرير مفصل إدارياً ومالياً وفنياً وطبياً حول مشاركة المنتخب الوطنى التونسى فى نهائيات كأس العالم بروسيا.

ماذا بعد التقرير؟

– ستتم دراسة نتائج التقرير من قِبَل لجنة مختصة للخروج بتوصيات تدفعنا لاتخاذ ما نراه صالحاً للكرة التونسية.

ما المشاكل التى تعانيها الرياضة العربية فى رأيك؟

– عندما نتحدث عن الرياضة لا بد أيضاً أن نتحدث عن الارتقاء بالمستوى الرياضى وتطويره، وأتصور أن الفساد فى مجال الرياضة أثر بالسلب على الاحتراف، وزاد من العنف والتشكيك والتلاعب.

ما الحلول والآليات لمكافحة الفساد فى مجال الرياضة من وجهة نظرك؟

– نحن فى تونس كوزارة كورره نعمل فى إطار خطة عمل موحدة مع مختلف الموضوعات، نتعامل بجدية وصرامة فى قضايا مكافحة الفساد الذى يعد السبب فى تراجع الرياضة العربية، كما أننا نعطى أهمية وأولوية لمقاومة الفساد.

كيف؟

– محاربتنا للفساد ليست مجرد شعارات، وقررنا اتخاذ مجموعة من الإجراءات الوقائية لردع أى مخالفات من خلال إحالة عدد من الملفات للجهات المختصة للتحقيق فيها وتحديد المتورطين، لأن الفساد فى مجال الرياضة أثر على الاحتراف، وزاد من ظاهرة العنف فى الملاعب.

كم عدد قضايا الفساد التى تم الكشف عنها؟

– تمت إحالة 14 شبهة فساد إلى القضاء، وما زلنا نسعى بكل ما أوتينا من قوة لمكافحة الفساد.

أثار قرار تعيينك وزيرة للشباب والرياضة، كأول سيدة تشغل المنصب، موجة من الانتقادات.. كيف تعاملتِ معها؟

– إسناد حقيبة الشباب والرياضة لى شرف كبير وبالفعل تم اختيارى للمنصب كأول سيدة تونسية فى التاريخ تتولى وزارة شئون الشباب والرياضة، وثانى سيدة عربية تتولى الحقيبة بعد نوال المتوكل.

ما السبب فى انتقاد البعض لقرار تعيينك؟

– أنا فى الأساس مهندسة معمارية وبعيدة عن المجال الرياضى، وعند تعيينى فى ذلك المنصب الرفيع هناك من انتقد وهناك من امتدح، وتساءل منتقدو القرار «ماذا ستقدم هذه السيدة للرياضة؟!»، وأعتقد أنهم الآن يدركون أن وجهة نظرهم لم تكن صائبة بعد النجاحات التى تحققت.

ألم تخشى الفشل فى ظل الانتقادات؟

– لم ولن أكون من ذوى الأيادى المرتعشة فمثل هذه الأيادى المرتعشة ليست قادرة على اتخاذ القرار وأنا أضع نصب عينى دائماً المصلحة العليا لوطنى تونس، فقد فقدت أخى فى عملية إرهابية عام 2013 وكان وقتها عمره 26 عاماً، وأعمل لخدمة بلدى حتى ولو كنت خارج المناصب.

ما الصعوبات التى واجهتك بعد تعيينك؟

– عندما تسلمت مهام عملى الجديد وجدت مئات المشروعات المعطلة أغلبها بسبب مشكلات عقارية وأخرى بسبب الاعتمادات أو البرنامج الوظيفى، وتغلبنا على كل ذلك وحقننا نجاحات وإنجازات مختلفة.

ماذا تحقق من إنجازات؟

– حققنا العديد من الإنجازات فى مختلف الاختصاصات فعلى سبيل المثال لا الحصر تأهل المنتخب الوطنى لكرة القدم للمونديال بعد غياب ١٢ سنة، وحققت فرق كرة اليد والسلة والطائرة إنجازات كبرى على مستوى أفريقيا بخلاف التفوق الواضح المميز للألعاب الفردية كما احتلت تونس المركز الرابع عشر عالمياً فى كرة القدم كما أسعدنى الحظ أن أكون من ضمن الحاضرين لمنتدى الشباب العالمى فى دولة مصر وكنت السيدة الوحيدة بين قادة العالم.

شاركتِ فى منتدى شباب العالم فى دولة مصر.. كيف كان انطباعك؟

– كان لى شرف الحضور إلى دولة مصر للمشاركة فى مؤتمر شباب العالم بتكليف من الرئيس التونسى، وهى أول زيارة لى لمصر، فنحن فى دولة مصر وتونس وبلدان المغرب العربى تربطنا نفس الأحلام وألقيت محاضرة حول دور الشباب فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ما أوجه التعاون بين دولة مصر وتونس؟

– دعنى أؤكد على عمق وتاريخية العلاقات المصرية التونسية، فكلا البلدين عانى من الإرهاب وعاش الثورة وكلا البلدين يمتلك نفس الأحلام والطموحات، ونعيش نفس المشاكل وهناك تبادل شبابى بين دولة مصر وتونس وسأزور دولة مصر فى أكتوبر المقبل بتكليف من الرئيس الباجى السبسى.

ما الضوابط والآليات التى تم وضعها لعودة الجماهير بملاعب تونس؟

– فى الحقيقة ملف عودة الجماهير من ضمن أولويات وتوصيات الرئيس، وأول ملاحظة أكد عليها فور قيامى بتولى حقيبة الشباب والرياضة كانت هى عودة الجماهير. وتحدث الرئيس «الجمهور لازم يرجع»، وبالفعل بدأنا فى إعادة الجماهير للملاعب من خلال الاستماع لرؤيتهم وآرائهم وكانت البداية بحضور 20% من سعة الاستاد ووصلنا إلى 70% بينما يسمح بالحضور لجميع الجماهير فى مباريات الأندية الدولية والمنتخب الوطنى.

كيف واجهتم ظاهرة العنف والشغب؟

– القانون هو الفيصل، وقد حددنا أماكن محددة للعائلات وللعضو النسائى كما قمنا بمراجعة أعمار الجماهير من 16: 18 سنة على أن يحمل بطاقة هوية ومن هو دون تلك السن يحضر المباريات مع مرافق لضمان سلامته.

ما السبب فى إخفاق الترجى وخروجه من البطولة العربية؟

– أتصور أن الأزمة المالية هى سبب معاناة الترجى على حد علمى إلى جانب وجود انقسام بين جماهيره حول استمرار المدير الفنى من عدمه.

من وجهة نظرك ما السبب وراء فشل وزراء الرياضة العرب من الرياضيين؟

– سبق أن أشرت إلى أننى مهندسة معمارية، وأعتقد أن مَن يأتى من خارج الحقل يكون لديه نظرة ثاقبة ورؤية شاملة حيث يستطيع رؤية الصورة كاملة على عكس الموجود داخل الحقل.

ما تعليقك على ترشيح محمد صلاح من بين ثلاثة لاعبين لقائمة أفضل لاعب فى العالم؟

– أنا من عشاق محمد صلاح بجنون، ومعجبة للغاية بدوره فى خدمة المجتمع، وكل لاعب كرة بمثابة رمز وحلم فى المناطق المهمشة المحرومة، وأتمنى له التوفيق فيما هو مقبل لأنه يستحق الكثير.

تولت مهمة وزارة الشباب والرياضة فى تونس كأول سيدة بالبلد العربى الشقيق يتم تعيينها بالمنصب، هاجم البعض توليها المنصب، وردت على الجميع بنجاحات مختلفة.. الوزيرة ماجدولين الشارنى، التقتها «الوطن» فى حوار خاص تحدثت فيه عن عمق العلاقة بين دولة مصر وتونس، وزيارتها لبلد الفراعنة فى الفترة المقبلة، ورأيها فى الكرة العربية بشكل عام، ومحمد صلاح بشكل خاص، وما تعانى منه الرياضة العربية من مشاكل وأزمات خلال الفترة الحالية، وعودة الجماهير للملاعب التونسية، وغيرها من الأمور التى تحدثت عنها بصراحة.

107459.png أجرى الحوار فى تونس: باسم الصبروتى

«الشارنى» خلال حديثها لـ«الوطن»

أعتقد أن ردة فعل الجماهير ترجع إلى الضغط الناتج عن طريقة الحصول على التذاكر، وتحضير الدخلة، والوقوف فى صفوف الانتظار للدخول، فى وقت سابق كان اتحاد الكرة يعاقب النادى على الشغب وحرمان جماهيره لكننا نبحث عن آلية لتتبع مثيرى الشغب ومحاسبتهم من خلال كاميرات المراقبة فكل شخص مسئول عن تصرفاته.

مصدر الخبر : حوار| ماجدولين الشارنى: الفساد الرياضى سبب تراجع الكرة العربية عالمياً.. وأعشق «صلاح» بجنون : الوطن