الرئيسية / الاخبار الرياضية / أزمة في دورى الدرجة الأولى الإنجليزي بسبب الجواسيس

أزمة في دورى الدرجة الأولى الإنجليزي بسبب الجواسيس

في أزمة في دورى الدرجة الأولى الإنجليزي بسبب الجواسيس، تناقل يومنا هذا خبر أزمة في دورى الدرجة الأولى الإنجليزي بسبب الجواسيس.
نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا أزمة في دورى الدرجة الأولى الإنجليزي بسبب الجواسيس، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن.
وتحدث موضوع أزمة في دورى الدرجة الأولى الإنجليزي بسبب الجواسيس، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

اعترف الأرجنتيني مارسيلو بييلسا المدير الفني لنادي ليدز يونايتد، بإرساله جاسوسًا إلى مقر تدريبات نادي دربي كاونتي، والذي يقوده فرانك لامبارد قبل مباراة الفريقان سويًا في دوري القسم الثاني الإنجليزي.

وبدأت الأزمة بعدما انظر سكان المنازل المحطية بمقر تدريبات دربي كاونتي أمس الخميس شخصًا يتواجد بين الشجر ويحمل منظارًا ويقوم تصرفات غريبة، ليقوموا بإبلاغ أمن النادي، الذين علموا بأنه جاسوس تابع لنادي ليدز يونايتد، خاصة وأنهم أمسكوا به في وقت متقدم من الموسم.

وأوضحت السجلات أن المسئولين في دربي كاونتي أن تاريخ الإمساك بالجاسوس يرجع إلى 9 أغسطس، وهو قبل يومين فقط من المواجهة بين الناديين، في الدور الأول، والتي انتهت بفوز ليدز 4/1، بدوري القسم الثاني.

وكشف مصدر داخل دربي كاونتي، الواقعة كاملة، وهو ما أوضحته صحيفة «ذا صن»، حيث أوضح أن الرجل التي تم الإمساك بيه، وجدوا سيارته تابعة لنادي ليدز يونايتد، وبعدما تم الإمساك به تلقى لامبارد المدير الفني رسالة من مترجم بييلسا، وأنه سيخبره بأنه سيتحمل مسؤولية الشخص المنتمي لطاقمه، وهو من أرسله من أجل مشاهدة التدريبات.

وسئل المدير الفني عن الواقعة يومنا هذا خلال لقاء تليفزيوني، واعترف بييلسا أنه من أرسل هذا الشخص لمشاهدة التدريبات، وأنه يتحمل المسئولية كاملة، وأن النادي ليس له أي علاقة بالواقعة، وهناك بعض الأمور التي يرغب في توضيحها.

وتحدث بييلسا، لا يهم إن كان الأمر قانونيًا أو لا، فالنسبة لي طالما شعر لامبارد ونادي دربي كاونتي، أن الأمر لم يكن صحيحًا، فيعني أنني تصرفت بشكل خاطئ.

وأوضح بييلسا أنه تحدث مع فرانك لامبارد وأخبره بأنه لم يحترم قواعد اللعب النظيف بالنسبة له.

وشدد مدرب ليدز أنه اتبع هذا الأسلوب على مدار أعوام ماضية منذ تصفيات كأس العالم 2002 مع الأرجنتين ، موضحًا أنه لن يبرر، من أجل تحسين موقفه.

وأوضح أنه كان يقوم بهذا الأمر بشكل علني، وتحدثنا عنه في الصحافة.

وعندما سئل لامبارد أيضًا تحدث، ليدز فريق رائع، ولكنهم أخفوا شخصًا بين الأشجار من أجل التجسس على الفريق، هذا سلوك سيء، وليس من الطبيعي، أن يحدث، فمثل هذه الأمور تؤثر على تحضيرنا للمباراة.

لا أحاول خلق الأعذار لنفسي، ولكن هذا سيكون كلامي، في حال الفوز أو الهزيمة.

وعن التقديم بشكوى رسمية أجاب لامبارد أنهم ليسوا في حاجة للتقدم بشكوى، لأن المنافس اعترف بالفعل، والأمر برمته يعود للرابطة، وهي من ستحدد كيفية التعامل مع هذا الأمر.

مصدر الخبر : أزمة في دورى الدرجة الأولى الإنجليزي بسبب الجواسيس : الوطن