أقاتل من أجل أحلامي” بهذه الكلمات بدأ صانع الألعاب المصري أحمد السيد الشهير بـ”زيزو” والمحترف في صفوف فريق موريرينسي البرتغالي بعد أن قاد فريقه للفوز بالأمس على حساب فريق إستوريل بهدفين مقابل لاشيء ضمن الأسبوع الخامس من الدوري البرتغالي.

وتمكن زيزو من إحراز الهدف الثاني لفريقه والذي قتل به المباراة تمامًا وذلك في الدقيقة 75 من أحداث اللقاء بعد أن شارك مع بداية الشوط الثاني.

وانتقل زيزو للفريق البرتغالي في فترة سوق الانتقالات الصيفية الماضية من صفوف ليرس البلجيكي كأغلى صفقة في تاريخ موريرينسي.

واختص زيزو “يالاكورة” بأول تصريحاته بعد بدايته المثالية في مباراة الأحد حيث تحدث “أنا في غاية السعادة أن تكوني بدايتي جيدة كهذه”.

كما أضاف لاعب ليرس البلجيكي السابق “كنت أتدرب بقوة خلال الأيام الماضية من أجل تحقيق أحلامي مع هذه البداية الجديدة في مسيرتي الكروية، أستطيع أن أقول لك لأول مرة أتدرب بهذه القوة في التدريبات”.

وأردف صانع الألعاب المصري الشاب “لقد تحدث معي مدرب موريرينسي في وقت مبكر للغاية من بداية المباراة من أجل أن أقوم بعملية الإحماء، كنت مندهشًا لأن الاتفاق كان إشراكي في آخر 20 دقيقة فقط، لكنني شاركت مع بداية الشوط الثاني وكنت عند حسن الظن وأحرزت الهدف الثاني الذي حسم المباراة لصالحنا”.

وأنهى زيزو تصريحاته قائلًا “أتمنى مواصلة تألقي من أجل أن أنضم في أسرع وقت ممكن للمنتخب الوطني، هذا هو هدفي الذي أقاتل من أجله بقوة”.