أعرب كارل هاينز رومينيجه، الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونخ الألماني، عن امتعاضه من تصريحات مهاجم الفريق روبرت ليفاندوفيسكي خلال مقابلة أجراها اللاعب مؤخرا.

وتناول رومينيجه في مقابلة نشرتها يومنا هذا الاثنين صحيفة “بيلد الألمانية قبل يوم واحد من بداية مشوار الفريق البافاري في بطولة دوري أبطال أوروبا: “أشعر بالأسف حيال تصريحاته، لقد قام بعد مباراة فريبورج (المباراة الأخيرة لبايرن ميونخ في الموسم الماضي) بانتقاد زملائه وادعى كذبا أنهم لا يساندونه بالشكل الكافي”.

وكان اللاعب البولندي قد انتقد سياسة ناديه في عقد صفقات شراء لاعبين جدد وذلك من خلال مقابلة عقدها بدون إذن من ناديه مع مجلة “ديرشبيجل” الألمانية.

وطالب ليفاندوفيسكي خلال هذه المقابلة من بايرن ميونخ أن ينفق أكثر في الصفقات الجديدة حتى لا يضيع على نفسه فرصة المنافسة في البطولات العالمية.

وأنفق النادي الألماني في موسم الانتقالات الصيفية الأخير 41 مليون و500 ألف يورو مقابل ضم الفرنسي كورينتين توليسو، وهو نفس المبلغ الذي أنفقه قبل أعوام للحصول على خدمات اللاعب الأسباني خابي مارتينيز.

وكان هذا الرقم المذكور هو الأعلى الذي دفعه بايرن ميونخ عبر تاريخه للتعاقد مع أحد اللاعبين، وعن هذا الأمر تحدث ليفاندوفيسكي قائلا: “في الكرة العالمية هذا المبلغ تحول من رقم كبير إلى رقم متوسط”.

وأشار رومينيجه بأصابع الاتهام إلى مستشار ليفاندوفيسكي مؤكدا أنه من يقف وراء إجراء اللاعب لهذه المقابلة، واستطرد قائلا: “المقابلة تمت بدون علم بايرن”.

ولم يكشف رومينيجه عما إذا كانت إداراته ستوقع عقوبات على اللاعب البولندي، ولكنه أوضح أن المدير الرياضي للنادي البافاري حسن صالحميدتش تكلم مع ليفاندوفيسكي حول هذا الموضوع.

وتابع رومينيجه قائلا: “من ينتقد المدرب أو النادي أو أي لاعب فعليه مواجهتي من الآن فصاعدا”.

وانتقد رومينيجه أيضا اللاعب الألماني توماس مولر الذي أظهر استيائه قبل مباراة بايرن ميونخ أمام فيردر بريمن بالدوري الألماني “بوندسليجا” بسبب قلة مشاركته في المباريات تحت قيادة المدير الفني الإيطالي للفريق البافاري كارلو أنشيلوتي.

وأكمل رومينيجه قائلا: “هذا أيضا لم يكن بالأمر الجيد، الآن يتم التحدث بشكل مبالغ فيه بدون داعي بدلا من التركيز في المباريات”.

وأعرب ليفاندوفيسكي أيضا خلال لقائه مع المجلة الألمانية عن ضجره من الإرهاق الذي أصاب لاعبي بايرن ميونخ من جولة الفريق بقارتي أسيا وأمريكا قبل بداية الموسم، مشككا في جدوى هذه الجولة في خدمة الأعمال الدعائية للنادي.

واختتم رومينيجه قائلا: “إذا كان ليفاندوفيسكي يشكو من رحلة أسيا التي نقوم بها، فعليه أن يعلم أن نادي ريـال مدريـد، الذي يحلم بارتداء قميصه، سافر في الصيف لمدة 24 يوما تحت وطأة الحرارة المرتفعة، وهو أكثر مما قمنا به نحن بمقدار الضعف”.