التخطي إلى المحتوى
 ملف| «كارتيرون».. حكاية مدرب تزوج كرة القدم.. وعاشق ولهان فى ملكوت «العزلة والملوخية»

في  ملف| «كارتيرون».. حكاية مدرب تزوج كرة القدم.. وعاشق ولهان فى ملكوت «العزلة والملوخية»، تناقل يومنا هذا خبر  ملف| «كارتيرون».. حكاية مدرب تزوج كرة القدم.. وعاشق ولهان فى ملكوت «العزلة والملوخية».
نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا  ملف| «كارتيرون».. حكاية مدرب تزوج كرة القدم.. وعاشق ولهان فى ملكوت «العزلة والملوخية»، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن.
وتحدث موضوع  ملف| «كارتيرون».. حكاية مدرب تزوج كرة القدم.. وعاشق ولهان فى ملكوت «العزلة والملوخية»، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

نقلا عن العدد الورقي  

حكاية مدرب تزوج كرة القدم.. وعاشق ولهان فى ملكوت «العزلة والملوخية»

بدأ رحلته لاعباً فى فرنسا.. وصل بـ«مالى» لأفضل تصنيف لـ«فيفا».. قاد «مازيمبى» لمونديال الأندية.. والجمع بين صغر السن والخبرة وضعه على كرسى «الجزيرة»

بعد العديد من الاجتماعات، وقبل ما يقرب من 100 «يوم»، وجد النادى الأهلى ضالته فى الفرنسى «باتريس كارتيرون»، لتولى مهمة إنقاذ فريق الكرة بعد تدهور النتائج وتأزم الموقف أفريقياً على يد حسام البدرى، المدير الفنى السابق.

تعاقد الإدارة الحمراء مع كارتيرون جاء بعد العديد من الاجتماعات، التى دارت بين أعضاء لجنة الكرة، ودراسة أكثر من سيرة ذاتية للعديد من المدربين بمختلف المدارس الأوروبية فى كرة القدم، وما ميزه عن غيره الخبرة التى يتمتع بها على المستويين المصرى والأفريقى، ولكونه على دراية كاملة بفريق ولاعبى الأهلى حيث سبق أن تولى فريق مازيمبى الكونغولى، ووادى دجلة المصرى، هذا بالإضافة لعمره، الذى لم يتجاوز الـ48 عاماً حيث ولد فى الثلاثين من يونيو عام 1970، بمدينة سانت بريوك، شمالى فرنسا.

وتسبق خبرة المدرب الفرنسى التدريبية خبرته كلاعب سابق بالعديد من الأندية الفرنسية، فقد كان مدافعاً من طراز فريد، فى رحلة كروية بدأت عام 1990 مع نادى «بريوتشين»، ثم انتقل بعدها لصفوف «استاد لافال»، حتى خاض بعدها تجربة احترافية مع العديد من الأندية الفرنسية الكبرى، وهى رين، أولمبيك ليون، وسانت إيتيان، ورحل كارتيرون، لفترة قصيرة إلى فريق «ساندرلاند» الإنجليزى، على سبيل الإعارة من «سانت إيتيان»، قبل أن يلعب لصفوف فريق كان، خلال الفترة من 2005 إلى 2007، حيث أنهى معه مشواره الكروى.

بعد ترك الكرة كلاعب، بدأ «كارتيرون» مسيرته التدريبية بفرنسا مع نادى «ديجون»، الذى نجح فى الصعود به للدورى الممتاز فى عام 2012/2013، وسبق ذلك وتحديداً فى موسم (2007 -2008) توليه مهمة قيادة «كان» وخسر معه بالدورى الفرنسى، أمام فريق «ليل» بـ5 أهداف دون رد ضمن الأسبوع الـ29 من الدورى، حتى أنهى الموسم برصيد 51 نقطة فى المركز الحادى عشر. وحقق «كارتيرون» فوزه الأول مع فريق «ديجون» فى موسم (2009 -2010)، على استاد «بريست» بهدفين دون رد، فى إطار الدور الثانى من مسابقة كأس فرنسا، بعد ذلك دخل «كارتيرون» مرحلة جديدة فى حياته ومشواره مع كرة القدم، بعد أن حضر للقارة السمراء من أوسع الأبواب، بتولى مسئولية منتخب «مالى»، الذى وصل به لأفضل تصنيف عالمى لـ«فيفا» فى المركز الـ21، وحصل معه على المركز الثالث فى بطولة أمم أفريقيا وقتها، وحقق معه فوزه الأول على حساب رواندا بهدفين مقابل هدف وحيد ضمن المنافسات الأفريقية لكأس العالم بالبرازيل 2014. وانتقل المدافع الفرنسى السابق لتدريب نادى «مازيمبى» الكونغولى، على مدار 3 سنوات منذ عام 2013، وحتى عام 2016، حصل معه خلالها على دورى أبطال أفريقيا، وتأهل إلى كأس العالم للأندية محرزاً المركز السادس، وأيضاً كأس السوبر الأفريقية 3 مرات، والدورى الكونغولى مرتين، وكان انتصاره الأول مع الفريق عقب توليه المسئولية على حساب فريق «فيرونجا» بهدف دون رد.

وبعد نهاية مهمة «كارتيرون» مع «مازيمبى»، تعاقد مع وادى دجلة المصرى، الذى فاز معه فى 20 مباراة من أصل 30 مباراة، بموسم 2015/2016، وحقق فى مباراته الأولى فوزاً مهماً على حساب الإسماعيلى بهدف دون رد ضمن مباريات الأسبوع الـ16 من الموسم، حتى بدأ مشواره فى الدورى السعودى مع فريق «النصر»، ونجح معه فى تحقيق فوزه الأول على حساب الوحدة الإماراتى بهدفين مقابل هدف، إلى أن أنهى معه الدورى فى المركز الثالث المؤهل لدورى أبطال آسيا.

وفى مايو الماضى تولى تدريب فريق «فونيكس رايزينج» الأمريكى، إلا أنه تعرض لخسارة فى مباراته الأولى على يد «أوكلاهوما سيتى» بهدفين مقابل ثلاثة ضمن المرحلة الـ12 من منافسات الدورى، بالشكل، الذى شجع مسئولى النادى الأهلى على التعاقد معه، خلفاً لـ«حسام البدرى»، الذى ساءت نتائج الفريق معه خلال المباريات الأخيرة، خصوصاً بدورى أبطال أفريقيا، الذى يسعى «كارتيرون» لحمل لقبه، لدخول التاريخ مرة أخرى فى مونديال العالم للأندية.

وعلى المستوى الشخصى كشف «كارتيرون»، فى العديد من لقاءاته الصحفية، عن حياته الخاصة، مؤكداً أنه منفصل عن زوجته منذ فترة طويلة، ويمتلك 3 أبناء وحريص دائماً على التواصل معهم، وأنه انفصل عن زوجته منذ فترة طويلة، وحالياً متزوج كرة القدم فقط، وتحتل كل تفكيره، وتشعره بالراحة والسعادة، مشيراً إلى أنه شخص غير اجتماعى بالمرة ويستمتع بـ«العزلة» مع الساحرة المستديرة، ويعشق الأكل المصرى وبالأخص «الملوخية».

مصدر الخبر :  ملف| «كارتيرون».. حكاية مدرب تزوج كرة القدم.. وعاشق ولهان فى ملكوت «العزلة والملوخية» : الوطن