أهم الاخبارالأخبار

الجيش يتوغل في مناطق تعز والحوثيون يسلمون أنفسهم على طول الجبهة”مع الصورة”

أباره برس - متابعات.

تواصل قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية وقوات تابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية تقدمها على طول الجبهة الجنوبية الغربية الواصلة من محافظة لحج وحتى أول مناطق حدودية من محافظة تعز وسط البلاد.

وقالت مصادر محلية ” إن انهيارات واسعة وهروب جماعي لقوات ميلشيا الحوثي وصالح من المواقع والمناطق التي تستكمل قوات الجيش الوطني ورجال المقاومة تطهيرها والتقدم نحو أولى مناطق محافظة تعز”.

وتأتي هذه الانهيارات بعد تمكن قوات الجيش الوطني مساء اليوم الجمعة من إحكام السيطرة الكاملة على منطقة الشريجة ومحيطها، وأسر العشرات من قوات ميلشيا الحوثي وصالح بحسب المصادر.

وبحسب المصادر ” فقد تمكنت قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية وبغطاء سلاح الجو التابع لقوات التحالف العربي من تجاوز مرحلة خطر الألغام، والتوغل بشكل متسارع في أولى مناطق محافظة تعز”.

وأشارت المصادر إلى ” أن القوات الشرعية مسنودة بمقاتلات الأباتشي من دك مواقع وخطوط الدفاع الحوثية على طول الجبهة الجنوبية الغربية، حيث صار عليهم من السهل التوغل بمساندة الطيران في المناطق المطلة على محافظة تعز البوابة الشرقية للمدينة”.

وذكرت المصادر ” أن عشرات من المسلحين الحوثيين سلموا أنفسهم لقوات الجيش الوطني في منطقة نجد قفيل الواقعة في القبيطة، آخر حدود لمحافظة لحجة والقريبة من مدينة الراهدة”.

وأضافت المصادر ” أن هؤلاء المقاتلين الذين سلموا أنفاسهم مع أسلحتهم وطقمين، هم أغلبهم من الأطفال الذين تقتادهم الميلشيا والزج بهم في المعارك، مؤكدا أن كافة المسلحين المتبقين على طول الجبهة يطلبون  الأمان بمقابل تسليم كافة ما لديهم من أسلحة”

زر الذهاب إلى الأعلى