أكد الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة والسكان، خروج أغلب المصابين فى حادث قطاري الإسكندرية من المستشفيات، يومنا هذا الأحد، بعد تلقيهم العلاج اللازم، ولم يبق إلا 42 فقط يتلقون العلاج في عدد من المستشفيات.

كما أضاف “مجاهد”، في تصريحات صحفية يومنا هذا، أن من ضمن الحالات المحتجزة بالمستشفيات 11 حالة بالرعاية المركزة، وباقى الحالات مستقرة، ومن المقرر خروجهم خلال الأيام القليلة المقبلة، مؤكدا في الوقت نفسه تسليم 39 جثمانا من المتوفين لذويهم، ونقلهم بسيارات إسعاف، ويتبقى اثنان من المتوفين جار التعرف على هويتهما تمهيدا لتسليمهما لذويهما.

يُذكر أن وزارة الصحة والسكان أعلنت وفاة 41 مواطنا وإصابة 132 آخرين في حادث تصادم قطارين بعد محطة قطار قرية أبيس 2 بالإسكندرية، بين عزبة الموظفين وعزبة الشيخ، في منطقة خورشيد، وقد تم نقل حالات الوفاة والمصابين بمشاركة 82 سيارة إسعاف، إذ نُقل المتوفون لمشارح مستشفيات كوم الدكة وطوارئ سموحة وصدر المعمورة ورأس التين، فيما نُقل المصابون لمستشفيات رأس التين والجمهورية وجمال عبد الناصر التابعة للوزارة، ومصطفى كامل العسكرى، والشرطة، والميرى والإيطالى.

وأكد الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، توفر 1491 كيس دم من مختلف الفصائل فى المركز الإقليمى للدم بالإسكندرية، كمخزون استراتيجى لصالح المصابين الخاضعين للعلاج، اضافة إلى المخزون الحالى بالمستشفيات، مؤكدا رفع الاستعداد للدرجة القصوى فى كل مستشفيات المحافظة منذ وقوع الحادث، لافتا إلى توافر الأدوية والمستلزمات الطبية بالمستشفيات، وكل المصابين يتلقون العلاج والرعاية الطبية اللازمة.

إقرأ أيضًأ :

الصحة: إصابة 16 مواطنا في حادثي سير بالقاهرة ودمياط