أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار المصرية / "لا تؤخذ داخل الصيدلية".. الصحة تحسم الجدل في أزمة حقن "سيفترياكسون"

"لا تؤخذ داخل الصيدلية".. الصحة تحسم الجدل في أزمة حقن "سيفترياكسون"

في "لا تؤخذ داخل الصيدلية".. الصحة تحسم الجدل في أزمة حقن "سيفترياكسون"، تناقل يومنا هذا خبر "لا تؤخذ داخل الصيدلية".. الصحة تحسم الجدل في أزمة حقن "سيفترياكسون".

نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا "لا تؤخذ داخل الصيدلية".. الصحة تحسم الجدل في أزمة حقن "سيفترياكسون"، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع مصراوي دولة مصر.

وتحدث موضوع "لا تؤخذ داخل الصيدلية".. الصحة تحسم الجدل في أزمة حقن "سيفترياكسون"، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

كتب – أحمد جمعة:

أصدر مركز اليقظة الصيدلية التابع لوزارة الصحة، تقريرًا بشأن الضوابط الواجب اتباعها عند إعطاء حقن المضاد الحيوي التي تحتوي على مادة “سيفترياكسون”، والتي حذرت منها نقابة الصيادلة وعدد من الأطباء، لتسببها في حساسية شديدة قد تؤدي للوفاة، حسب قولهم.

واخبر مركز اليقظة الصيدلية، إن مادة “سيفترياكسون” هى مضاد حيوي ينتمي إلى مجموعة المضادات الحيوية المقاومة للبيكتريا، وتعمل عن طريق قتل البيكتريا، وتستخدم لعلاج الإصابة ببكتيريا الدم وحالات عدوى الجهاز التنفسي وإصابة الأغشية والسوائل المحيطة في المخ، والحبل الشوكي.

ولفت المركز إلى أن الجرعة المعتادة للبالغين 1 جم مرة واحدة يوميًا، وفي حالات العدوى الشديدة قد تصل الجرعة من 2 إلى 4 جم يوميًا، كما يستخدم للأطفال أقل من 12 سنة بجرعات تتراوح من 20 إلى 50 مللي جرام مرة واحدة يوميًا، وفي حالات العدوى الشديدة قد تصل الجرعة إلى 80 مللي جرام، أما في الأطفال المبتسرين لا يجب أن تزيد الجرعة عن 50 مللي جرام يوميًا.

وأشار مركز اليقظة الدوائية، إلى أن استخدام الحقن قد يصاحبها ظهور حالات حساسية لدى بعض المرضى ولتجنب ذلك يجب اتباع بعض الاحتياطات منها منع استخدام “سيفترياكسون” مع المرضى الذين لديهم حساسية لهذه المادة، ويجب سؤال المريض قبل الحقن إذا كان لديه حساسية منها أو إي مادة أخرى من مجموعة “السيفالوسبورين” أو مجموعة “بيتالاكتام”، بجانب عمل اختبار حساسية للمريض قبل الحقن.

وبشأن ضوابط الاستخدام، أوضح المركز أنه عند الحقن الوريدي يتم حل 1 جم من “سيفترياكسون” في 10 مل في ماء حقن ويتم إعطاءه على مدى 5 دقائق إما مباشرة في الوريد أو عن طريق التنقيط الوريدي، كما أنه يمكن إعطاءه عبر التنقيط الوريدي على مدى 30 دقيقة واصفًا ذلك بالطريقة المثالية.

وأهاب المركز باتباع هذه الضوابط عند إعطاء الحقن، مطالبًا بعدم إعطاء هذه الحقن داخل الصيدليات حفاظًا على صحة المرضى.

وكشف الدكتور مصطفى السيد، رئيس إدارة التفتيش الصيدلي بوزارة الصحة، عن سحب عينات من نحو 45 تشغيلة من السوق والمستشفيات وشركات التوزيع من حقن “سيفترياكسون” لإجراء التحاليل اللازمة للمادة الخام بالهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية.

يأتي ذلك تعليقًا على الخطابات التي أرسلها الدكتور محي عبيد نقيب الصيادلة، إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة؛ برصد حالات وفاة نتيجة تعاطي حقن “سيفترياكسون” نتيجة للحساسية من المادة الفعالة.

واخبر مدير إدارة التفتيش الصيدلي لـ”مصراوي”، إنه يجب إجراء اختبار حساسية قبل إعطاء المريض حقن “سيفترياكسون”، لأنه قد يُسبب حساسية شديدة.

كما أضاف السيد إن البعض غالبًا ما يعطي المريض الحقن قبل إجراء اختبار الحساسية على الرغم من إلزام النشرة الداخلية للعقار بضرورة إجراء هذا الاختبار، محذرًا من خطورة الأمر بقوله: “يمكن أن يسبب حساسية شديدة عند المريض قد تؤدي إلى الوفاة”.

وأوضح أن الدواء يمر في مجرى الدم، فمن الطبيعي أن تكون نتيجته سريعة في ظهور الحساسية على الفور، الأمر الذي يفرض تناوله بمكان مجهز لإجراء اختبار للحساسية.

وعن وجود حالات وفاة ناتجة عن حقن الدواء، تحدث، إن إدارة الصيدلة لم تتلق أي إخطار بشأن وجود أي حالات وفاة.​

 (1)

مصدر الخبر : "لا تؤخذ داخل الصيدلية".. الصحة تحسم الجدل في أزمة حقن "سيفترياكسون" : مصراوي<