تحدث الدكتور نور أبو حتة، عضو الهيئة العليا بحزب مستقبل وطن، إن المؤامرات الخارجية التي تستهدف الأمن والاستقرار الداخل للوطن ما تزال قائمة وستتصاعد رحاها تدريجيًا كلما اقترب موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأكد أبو حتة، في بيان لـ”مستقبل وطن” يومنا هذا السبت، أن الشعب المصري أمام تحدي خطير وكبير للغاية ولا بد منه التأكيد على الوقوف بجانب الدولة وإحباط كافة المخططات التي تريد النيل من مسيرته الوطنية التي حقق الكثير منها، وتشويه العملية الانتخابية للرئاسة بغرض عرقلة الإنجازات التي على مرأى ومسمع من الجميع.

وأشار عضو الهيئة العليا، إلى أن جمهورية مصر حققت تقدمًا غير مسبوق في مجال الحياة السياسية، وأصبحت الأمور أكثر انفتاحًا، وأصبحت المشاركة والتمكين السياسي ظاهرة لم تعهدها جمهورية مصر من قبل، قائلا:” لأول مرة نرى الشباب والمرأة يتقلدان المناصب العليا بالبلاد، ويحاورون الوزراء والرئيس ويشاركون في صناعة السياسات العليا وتضع الدولة بكامل مؤسساتها استراتيجيات واضحة لتذليل العقبات من أمامهم“.

وتعليقًا على تصريحات جون ماكين رئييس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي بشأن الانتخابات، أضاف البيان أن الديمقراطية لا تعني بالضرورة وجود أكثر من مرشح بانتخابات الرئاسة، فهناك أكثر من تجربة شهدتها الأنظمة السياسية المتقدمة بانتخاباتها للرئاسة لم يكن فيها سوى مرشح واحد، ولا يعني ذلك وجود غلق للمناخ العام وقمع للحريات، مشيرًا إلى أن الشعب المصري بأجمعه يثق في الرئيس السيسي ويؤمن بقدراته وأحقيته بالاستمرار لفترة رئاسية جديدة“.

واستنكر البيان الدعوات المغرضة التي تطالب بمقاطعة المشاركة بالانتخابات، مؤكدًا أنها يقف وراءها شخصيات خرجت عن الصف الوطني وتعمل لصالح أجندات دول خارجية لا تريد للوطن ولأهلها خيرًا على رأسها قطر وتركيا، ولكننا نثق أن الشعب قادر على إفشال ذلك المخطط

اقرأ أيضًا..

المقاطعة والانسحاب.. أدوات المعارضة لإخفاء فشلها في الانتخابات الرئاسية