الرئيسية / الاخبار المصرية / الباب مفتوح للنقل.. أول تعليق لوزير التعليم على إضراب "المدارس اليابانية"

الباب مفتوح للنقل.. أول تعليق لوزير التعليم على إضراب "المدارس اليابانية"

في الباب مفتوح للنقل.. أول تعليق لوزير التعليم على إضراب "المدارس اليابانية"، تناقل يومنا هذا خبر الباب مفتوح للنقل.. أول تعليق لوزير التعليم على إضراب "المدارس اليابانية".

نقدم لزوارنا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا الباب مفتوح للنقل.. أول تعليق لوزير التعليم على إضراب "المدارس اليابانية"، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع مصراوي دولة مصر.

وتحدث موضوع الباب مفتوح للنقل.. أول تعليق لوزير التعليم على إضراب "المدارس اليابانية"، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

كتبت-ياسمين محمد:

تحدث الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إن الوزارة لن تخفض مصروفات المدارس اليابانية المحددة من قبل.

ودخل عدد من تلاميذ المدرسة المصرية اليابانية الكائنة بالحي الرابع بمدينة بني سويف الجديدة، في إضراب، وامتنعوا عن دخول الفصول بناءً على توجيهات أولياء أمورهم؛ للمطالبة بتخفيض الرسوم المدرسية المقدرة بـ10 آلاف جنيه.

كما أضاف الوزير، في تصريح خاص لمصراوي، الثلاثاء، إن أولياء الأمور يضرون أبناءهم بمنعهم عن الدراسة؛ لأن الوزارة لن تخفض المصروفات المحددة قبل تقديم طلبات الالتحاق.

وأكد الوزير أن أولياء الأمور اختاروا التقدم للمدارس اليابانية بكامل إرادتهم مع علمهم بقيمة المصروفات التي أعلنت قبل التقديم، مستنكرًا احتجاجهم في الفصل الدراسي الثاني ومطالبتهم بتخفيضها، معقبًا: “هذا الأمر لا يحدث في أي دولة في العالم”.

وأوضح شوقي أن الباب مفتوح أمام أولياء الأمور لنقل أبنائهم إلى مدارس أخرى، وفي حالة عدم سداد المصروفات سيجري تحويلهم إلى مدارس حكومية بحسب القواعد المقررة.

ومنع أولياء أمور طلاب المدرسة اليابانية بالحى الرابع بمدينة بنى سويف الجديدة، شرق النيل، أبنائهم من دخول فصولهم الدراسية مع بداية الفصل الدراسي الثاني اعتراضًا على ارتفاع الرسوم المدرسية المقررة مقارنة بالخدمة المقدمة داخل المدرسة – بحسب قولهم-، ورددوا هتافات يطالبون بتخفيض الرسوم.

واخبر أولياء الأمور إن الرسوم الدراسية تصل إلى 10 آلاف جنيه بخلاف مصروفات أخرى جانبية، في حين أن المدرسة تفتقر للعديد من الخدمات مثل: عدم وجود معامل للعلوم، أو معمل حاسب آلي، ولا يمارس أبنائهم الأنشطة، ولا تقدم لهم وجبة أسوة بباقي التلاميذ.

وهدد أولياء الأمور بالدخول في إضراب مفتوح؛ حتى الاستجابة لمطالبهم، وإلا سينقلون أبنائهم إلى مدارس أخرى.

وأوكلت وزارة التربية والتعليم، لشركة “الرواد لتقنيات التعليم”، إدارة المدارس اليابانية على مستوى الجمهورية.

وشهدت بعض المدارس اليابانية مع بداية الفصل الدراسي الأول، نقص بعض الخدمات المقدمة للطلاب، وأكدت الشركة أنه يجري استيفاء النواقص تباعًا.

مصدر الخبر : الباب مفتوح للنقل.. أول تعليق لوزير التعليم على إضراب "المدارس اليابانية" : مصراوي<