أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار المصرية / بعد قرار إسماعيل بدمج 3 كيانات زراعية.. هل تنتهي أراضى وضع اليد؟

بعد قرار إسماعيل بدمج 3 كيانات زراعية.. هل تنتهي أراضى وضع اليد؟

في بعد قرار إسماعيل بدمج 3 كيانات زراعية.. هل تنتهي أراضى وضع اليد؟، تناقل يومنا هذا خبر بعد قرار إسماعيل بدمج 3 كيانات زراعية.. هل تنتهي أراضى وضع اليد؟.

نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا بعد قرار إسماعيل بدمج 3 كيانات زراعية.. هل تنتهي أراضى وضع اليد؟، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع مصراوي دولة مصر.

وتحدث موضوع بعد قرار إسماعيل بدمج 3 كيانات زراعية.. هل تنتهي أراضى وضع اليد؟، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

كتب- أحمد مسعد:

قرر المهندس شريف إسماعيل، مساعد الرئيس للمشروعات القومية، دمج الهيئة العامة للتنمية الزراعية، مع هيئة استصلاح الأراضي، وهيئة الاستصلاح الزراعي، لتسريع وتيرة عمليات تقنين أراضي أملاك الدولة، والأراضى الزراعية المعتدى عليها.

رغبة إسماعيل في تسهيل إجراءات التقنين كانت سببا في إصدار القرار سالف الذكر في ديسمبر الماضي وهو ما يراه خبراء في صالح عمليات التقنين لأنه يجمع الإجراءات في جهة واحدة.

يرى اللواء محمد حلمي، رئيس هيئة التعمير والتنمية الزراعية، بوزارة الزراعة، أن قرار الدمج بين الكيانات الثلاثة، والتي تشمل الهيئة والاستصلاح الزراعي، قطاع استصلاح الأراضي، يخدم عمليات التقنين، وأن الهيئة ستظل الكيان الأكبر.

ونوه في تصريحات لمصراوي إلى أن تشكيل اللجان يشمل الكيانات الثلاثة، لتنفيذ آليات الدمج، مشدداً على أن الأمور سوف تحتاج إلى مزيد من الوقت لتنفيذ تلك الآلية.

وأكد رئيس الهيئة، أن اللجنة تعمل على تخصيص جهة واحدة مركزية، تنهى الإجراءات، بدلا من التوجه لثلاث قطاعات.

ولفت إلى أن المهندس شريف إسماعيل، مساعد الرئيس للمشروعات القومية والاستراتيجية، نوه في آخر اجتماع مع اللجنة، إلى ضرورة سرعة عمل لجنة استرداد أراضى الدولة، والانتهاء من ملف تقنين الأراضي في الموعد المحدد بنهاية العام الجارى.

وتهدف هذه الخطوة لسرعة تنفيذ المهمات المطلوبة من ذلك القطاع الحيوي، لتنفيذ سرعة تقنين واضعي اليد على أراضي الدولة وفقاً للقانون.

ومن جهته تحدث حسين أبوصدام نقيب الفلاحين، إن تنفيذ فكرة دمج الكيانات الثلاثة في كيان واحد يقضي على الروتين الذي يعاني منه الفلاح، لافتاً إلى أن المقنن يذهب لأكثر من جهة ما يتسبب في مزيد من الأنفاق والتأخير.

كما أضاف أبوصدام، لمصراوي، أنه يتوقع إصدار القرار النهائي من قبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، مثلما أصدر قرار إنشاء لجنة استرداد الأراضي العام الماضي.

ونوه نقيب الفلاحين، إلى أن أعمال الثلاث قطاعات متدخلة للغاية، وقرار إنشاء إدارة مركزية تحت إشراف مساعد الرئيس يساعد على توفير الراحة للجدين في التعاقد.

يذكر أن المهندس شريف إسماعيل فوض المحافظين بتسعير أراضي المتقدمين لتوفيق أوضاعهم، على أن يكون آخر موعد لدفع الرسوم المستحقة 27 سبتمبر الجاري.​

مصدر الخبر : بعد قرار إسماعيل بدمج 3 كيانات زراعية.. هل تنتهي أراضى وضع اليد؟ : مصراوي<