أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار المصرية / خبراء الزراعة يكشفون لـ"مصراوي" أسباب حملة "خليها تعفن"

خبراء الزراعة يكشفون لـ"مصراوي" أسباب حملة "خليها تعفن"

في خبراء الزراعة يكشفون لـ"مصراوي" أسباب حملة "خليها تعفن"، تناقل يومنا هذا خبر خبراء الزراعة يكشفون لـ"مصراوي" أسباب حملة "خليها تعفن".

نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا خبراء الزراعة يكشفون لـ"مصراوي" أسباب حملة "خليها تعفن"، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع مصراوي جمهورية مصر.

وتحدث موضوع خبراء الزراعة يكشفون لـ"مصراوي" أسباب حملة "خليها تعفن"، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

كتب- أحمد مسعد:

اكتسب حملة المقاطعة “خليها تعفن” صدد واسع لدى قطاع كبير من المصريين، بعدما دشن الآلاف من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حملات مقاطعة، تحت شعار “خليها تحمض وتعفن”، معبرين عن استيائهم الشديد نتيجة ارتفاع الأسعار.

ويري الدكتور جمال صيام أستاذ الزراعة بجامعة القاهرة، أن حملة المقاطعة التي تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، محاولة من المواطنين للاحتجاج على ارتفاع الأسعار.

وأوضح صيام لـ”مصراوي”، أن ارتفاع مستلزمات الإنتاج المتمثلة في الأسمدة والكيماوي، واحد من أهم أسباب، فضلاً عن ارتفاع قيم البنزين والجاز.

كما أضاف أن التجار يحتكرون السلع الخاصة بالفاكهة والخضروات، مؤكدًا أن الفلاح لا يحصل إلا على ثلث واحد والباقي هامش ربح للتجار.

وأكد أستاذ كلية الزراعة بجامعة القاهرة، أنه يجب على الدولة إعادة دراسة رفع الدعم عن المزارعين الصغار، لافتًا إلى أن المزارعين ظروفهم المادية صعبة ويعانون من الفقر بجانب تعويم الجنيه.

ولفت إلى أن المفروض على الدولة زيادة الأسواق الكبيرة، وعدم ترك الساحة لجشع التجار من خلال فرض مراقبة قوية للحد من التلاعب في الأسعار.

وتابع: “الفاقد في الفاكهة والخضروات يحدث نتيجة عمليات سوء التعبئة والتعامل بعد الحصاد، وفتح أسواق على مستوى المحافظات الإقليمية”.

وتحددت فترة المقاطعة لمدة أسبوع بداية من الأمس وحتى 7 سبتمبر الجاري، لإجبار التجار على تخفيض الأسعار، وهو ما لاقى تفاعلًا كبيرًا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحدث الدكتور محمد فهيم، الخبير الزراعي، وكيل المعمل المركزي للمناخ الزراعي إن التقلبات المناخية الحادة جزء مرتبط بحاجة اسمها تغير المناخ”، لافتًا إلى أن جمهورية مصر بالتحديد من أكثر الدول التي تتعرض لتقلبات مناخية حادة بحكم موقعها الجغرافي.

كما أضاف فهيم لـ”مصراوي”، أن التقلبات الحادة سوف تزيد في الفترة القادمة من حدتها، والتي قد تسبب حدوث مشكلة فعلية في استيفاء “احتياجات البرودة” لكثير من أشجار الفاكهة مثل “الخوخ، العنب، البرقوق، الكمثرى، الزيتون، التين، لوزيات” ما يسبب نقص حاد في الانتاج منها.

وأشار إلى أن تلك التغيرات تتسب في ارتباك مواعيد الزراعة لمعظم الحاصلات الحولية في إشارة إلى “المحاصيل الحقلية، والخضر، وطبية عطرية”.

ولفت إلى أن تلك التغيرات تسببت في نضج المحاصيل في توقيتات واحدة وزيادة العرض منها على حساب الطلب، ما أدى إلى انخفاض كبير في أسعارها لا يتناسب تمامًا مع التكاليف أو هامش الربح المتوقع.

واتفق الدكتور جمال عبد ربه أستاذ الزراعة بجامعة الأزهر، في النقاط السابقة، معلنًا انضمامه للحملة.

وتحدث عبد ربه لـ”مصراوي”، إن الفلاح ليس طرفًا في حالة الغلاء التي يتحدث عنها الجميع، مشيرًا إلى أن الطبقات الوسطة تعاني من غلاء تلك الأسعار.

كما أضاف أستاذ كلية الزراعة، أن المسؤولية تقع على عاتق جهاز حماية المستهلك ووزارتي التموين والزراعة، مشددًا على ضرورة تدخل الدولة بقوة للحد من تجاوزات التجار.

ونوه عبد ربه إلى الغش التجاري والتلاعب بالسوق من خلال تنفيذ مبيدات مخالفة للقواعد وبيعها للفلاح، ما ينتج عنه ضياع أجزاء من المحصول سواء من سحبه بالأسواق أو إعدامه.

وتستمر الحملة في مضيها والتفاعل معها من قبل الأهالي والخاصة بمقاطعة شراء الفاكهة، عقب ارتفاع أسعارها بشكل كبير، على مواقع التواصل الاجتماعي، التزامهم بالمقاطعة مؤكدين أن قيم الفاكهة أصبحت لا تتناسب مع أجور المواطنين الشهرية.​

مصدر الخبر : خبراء الزراعة يكشفون لـ"مصراوي" أسباب حملة "خليها تعفن" : مصراوي<