الرئيسية / الاخبار المصرية / قيمة الدولار يومنا هذا وقيمة الذهب: اليورو والريال السعودي يومنا هذا وأسعار العملات في السوق السوداء المصرية في الفترة الصباحية

قيمة الدولار يومنا هذا وقيمة الذهب: اليورو والريال السعودي يومنا هذا وأسعار العملات في السوق السوداء المصرية في الفترة الصباحية

في قيمة الدولار يومنا هذا وقيمة الذهب: اليورو والريال السعودي يومنا هذا وأسعار العملات في السوق السوداء المصرية في الفترة الصباحية، تناول يومنا هذا خبر قيمة الدولار يومنا هذا وقيمة الذهب: اليورو والريال السعودي يومنا هذا وأسعار العملات في السوق السوداء المصرية في الفترة الصباحية.
نقدم لمتابعينا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا قيمة الدولار يومنا هذا وقيمة الذهب: اليورو والريال السعودي يومنا هذا وأسعار العملات في السوق السوداء المصرية في الفترة الصباحية، وقد تم نشر الخبر وتناوله على موقع دليل دولة مصر .
وتناول موضوع قيمة الدولار يومنا هذا وقيمة الذهب: اليورو والريال السعودي يومنا هذا وأسعار العملات في السوق السوداء المصرية في الفترة الصباحية، وانباء اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

نعرض لكم متابعة يومية وأسبوعية لحركة العملات في السوق المصري والعالمي والأسعار في السوق الموازية، والتغيرات اليومية على المعادن بالسوق المصري والبورصات العالمية للمعادن، والأسباب التي تأثرت بها العملات والمعادن، بتحديث يومي وتحليل فني ومالي لآخر التطورات على الأسعار وأسباب التغيرات.

تتأثر العديد من العملات بالسياسات التي تتبعها الدول، وتكون الحروب والنزاعات من أسباب الطفرات السعرية، كما أن نقص المواد الأساسية وارتفاع الأزمات يرفع من قيم السلع ويقلل من قيمة عملة البلد، وتتأثر العديد من الدول بالسياسات الأمريكية، والتي تهيمن بها على العالم، كما أن التداولات العالمية تكون في معظمها بالعملة الأمريكية، وتشاركها التنافس في التداول التجاري العالمي عملة الاتحاد الأوروبي، اليورو، الذي يكون في الغالب أعلى من قيمة الدولار، إلا أن تلك العملتين يتأثران أيضا بالعديد من العوامل.

كانت اجتماعات المصرف الفيدرالي الأمريكي والتي قامت فيها برفع قيمة الفائدة على الودائع البنكية سبباً في انخفاض قيمة الدولار في البورصات العالمية للعملات وعزوف المستثمرين للاستثمار في الدولار مما يقلل من السعر العالمي المتداول عليه، كما أدت بيانات إيجابية، في فترات سابقة، عن انخفاض طلبات إعانة البطالة الأمريكية إلى ارتفاعات في قيمة الدولار أمام العملات، ويؤثر ارتفاع قيمة الدولار بالبورصات العالمية لانخفاض باقي العملات وكذلك انخفاض لسعر الذهب، كما يؤثر انخفاض العملة الخضراء لارتفاع على قيم العملات وكذلك الذهب بالبورصات العالمية للمعادن والعملات.

كما أن قرارات مصرف دولة مصر المركزي برفع قيمة الفائدة وتحرير قيمة الصرف جعل قيمة الدولار في السوق المصري يتحكم فيه قانون العرض والطلب، وارتفاع كبير في العملة الأمريكية منذ 2 نوفمبر 2016، وأدت بيانات اقتصادية إيجابية عن الاقتصاد المصري وارتفاعات للاحتياطي النقدي إلى انخفاض لسعر الدولار على المدى المتوسط، من قيمة 25 جنيه، ثم 20، ثم 18، وما يزال ينخفض، مع التوقعات بانخفاض أكبر على المدي الطويل ليبلغ 13 جنيه.

تؤدي قرارات اقتصادية عديدة لدول الاتحاد الأوروبي لتذبذبات عديدة في قيمة اليورو، وقد أدت قراراته الأخيرة الخاصة بانفصال بريطانيا، بعملتها الجنيه الاسترليني، عن العملة الأوروبية إلى هزات كبيرة لاقتصاد منطقة اليورو،  إلا أن العملة الأوروبية الموحدة ما تزال الأقوى لاشتراك اقتصادات قوية عديدة فيها،بينما يؤدي انخفاض قيمة الدولار الأمريكي في البورصات العالمية للعملات لمزيد من ارتفاع العملات الأخرى، ومنها اليورو.

يرتبط قيمة اليورو في السوق المصري كثيرا بالسعر العالمي، بخلاف العديد من العملات، كما يتأثر أيضا بالعوامل الداخلية، وهي قانون العرض والطلب بعد قرار تحرير قيمة الصرف، والذي أدى بارتفاع لسعر اليورو كثيرا، ولكن مع العديد من التحسنات بالاقتصاد المصري وارتفاع الاحتياطي النقدي من النقد الأجنبي، إلى عودة جميع العملات للتراجع التدريجي، وانخفض في هذا اليورو من قيمة 35 جنيه إلى 21 جنيه، ومن المرشح له الانخفاض على المدى المتوسط ليبلغ 15 جنيه.

لا يتأثر قيمة الريال السعودي كثيرا بتذبذبات العملات بالأسواق العالمية، حيث تتداول المملكة العربية المملكة العربية السعودية البترول بالدولار الأمريكي، وتتأثر الدولة المملكة العربية السعودية نفسها بارتفاع الدولار وانخفاضه، وكذلك ارتفاع قيمة البترول، والذي يؤدي لارتفاع كبير للفائض النقدي لديها، وانخفاض سعره الذي يؤدي لأزمات اقتصادية داخلية، وخسارة العديد من الوظائف.

يتحكم في قيمة الريال السعودي بالسوق المصري العديد من العوامل، أهمها قانون العرض والطلب، فبعد تحرير قيمة الصرف تضاعف قيمة الريال 3 أضعاف سعره السابق، وأدى تحست الاقتصاد المصري التدريجي وارتفاع الاحتياطي من النقد الأجنبي لتراجع تدريجي للعملة المملكة العربية السعودية في السوق المصري، وانخفض من 8 جنيهات إلى ما فوق 4 جنيهات.

ويؤثر ارتفاع الطلب على الريال إلى ارتفاعات سعرية بين الحين والآخر، حيث أدت أزمة توفير الريال للحجاج في موسم الحج إلى ارتفاع في قيمة الريال بالسوق الرسمي، وأدى عدم قدرة البنوك توفير الريال لجميع الحجاج، بحد اقصي 2000 ريال لكل حاج، لارتفاع التداول عليه بالسوق الموازية، كما يتوقع المحللين عودة الانخفاض في العملة المملكة العربية السعودية من حديث مع انتهاء موسم الحج.

يتأثر قيمة الذهب بالسوق العالمي بالتذبذبات في حركات البورصات العالمية للعملات، ويؤدي تذبذب قيمة الدولار، على الخصوص، لتذبذبات سعرية في قيمة أوقية الذهب في بورصات المعادن العالمية، حيث يبتعد المستثمرين عن الدولار، في فترات انخفاضه، ولجأوا للاستثمار في الذهب، باعتباره استثمار لآمن، لذلك تكون علاقة الذهب في البورصات العالمية علاقة عكسية مع الدولار، فكلما ارتفع قيمة الدولار انخفض قيمة الذهب والعكس بالعكس.

وأدى انخفاض لسعر الدولار يومنا هذا في البورصات العالمية بسبب رفع الفيدرالي الأمريكي لسعر الفائدة على الودائع بالبنوك إلى انتعاش حديث لسعر الأوقية بالبورصات العالمية للمعادن، وسجلت في تعاملات يومنا هذا على ارتفاع ليسجل 1281للأوقية.

ارتبط قيمة الذهب في فترات عديدة بسعر الدولار على المستوى المحلي، ولكن بعد انخفاضات الدولار بالسوق المصري المتتالية فك الذهب ارتباطه بالسوق المصري وارتبط مؤخرا بالسعر العالمي للأوقية، وبالتالي يتأثر بالسعر العالمي للأوقية ارتفاعا وانخفاضا دون الالتفات لارتفاع قيمة الدولار بالسوق المصري أو انخفاضه.

سجل قيمة الذهب بالسوق المصري في ختام تعاملات يومنا هذا استقرارا عند نفس السعر الذي ظل يتداول عليه ليومين متتاليين، مرتفعا بنحو كبير، مرتبطا في ذلك بالارتفاع في قيمة الأوقية بالسوق العالمي، وسجل عيار 21 الأكثر انتشارا ومبيعا بالسوق المصري قيمة 623 جنيه، في محلات الصاغة المصرية بدون احتساب المصنعية، والتي تقدر بحوالي 10-30 جنيه حسب ماركة المشغولات الذهبية.

يتأثر قيمة النحاس في البورصات العالمية بالأخبار الاقتصادية وارتفاع الطلب عليه أو انخفاضه، فقد أدت الأخبار عن إمكانية حظر الصين حظر استيراد الخردة المعدنية في نهاية العام الجاري 2017 لارتفاع قيمة النحاس على المستوى العالمي، حيث يرتفع الطلب على النحاس النقي، وقد بلغ قيمة طن النحاس بعد انتشار تلك الأخبار ليسجل 6400 دولار، وذلك هو المستوى الأعلى الذي بلغه هذا المعدن منذ 2015، وارتفع في يومين ما يقدر بحوالي 2% من قيمته، وعزز ارتفاعه السعري انخفاض قيمة الدولار الذي ساهم في ارتفاع أكثر العملات وكذلك المعادن.

أدى ارتفاع الطلب بالفترة الماضية على العملات وانخفاض قيمة العملات في البنوك إلى ارتفاع الطلب عليها بالسوق السوداء، والتي ضاربت على الأسعار لتحقيق أكبر قدر من المكاسب، وبالفعل ارتفعت مكاسب المضاربين قبل تحرير قيمة صرف الجنيه أمام باقي العملات

مع الإشارة إلى أن الأسعار بالسوق السوداء تتغير من منطقة لأخرى ولا يجوز بناء أي صفقات كبرى على تلك الأسعار، حيث تعتمد بشكل أساسي على التفاوض بين كل من الشاري والبائع، كما تستقر العملات حول نفس متوسطاتها السعرية بالسوق السوداء طيلة الأسبوع وحتى عودة عطلة البنوك من حديث حيث تعاود النشاط من حديث.

تجديد

مصدر الخبر : قيمة الدولار يومنا هذا وقيمة الذهب: اليورو والريال السعودي يومنا هذا وأسعار العملات في السوق السوداء المصرية في الفترة الصباحية : دليل دولة مصر