تحدث الدكتور عبد الله حامد شكشوك، رئيس لجنة الفتوى بالبحيرة، إن عقد الزواج بعد عملية “ترقيع غشاء البكارة”، يكون صحيحا، بمعنى أنه يحتاج موافقة الزوج على ما حدث ورضاه.

كما أضاف “شكشوك” – في تصريح خاص لـ”دوت جمهورية مصر” – أن العقد له شروط وأركان، ولكن هناك ما يسمى عوارض الصحة والأهلية في طرفى العقد، فإذا ما قولنا أن الفتاة جاءت وجاء العاقد وحضر ولى الأمر وكان هناك قبولا وإشهار، إذا اكتمل العقد على الأركان ويصبح صحيحا وذلك دون “ترقيع غشاء البكارة”، ولكن إذا كانت أجرت عملية “ترقيع غشاء البكارة” يكون العقد صحيح موقوف، فاذا قبل الزوج أصبح صحيحا نافذا، واذا لم يقبل وعلم بعد الدخول يستطيع فسخ العقد.

وعن إذا لم يعلم الزوج ولم تتم مصارحته بإجراء عملية “ترقيع غشاء البكارة”، أكد رئيس لجنة الفتوى بالبحيرة، أنه إذا لم يكتشف الزوج عملية “ترقيع غشاء البكارة”، وستر الله الزوجة، فستظل على سترها، ويكون زواجها صحيحا.

اقرأ أيضا ..

بعد إباحة “ترقيع غشاء البكارة”.. هل يبطل عقد الزواج؟ مجلس النواب والأزهر يجيبان

خاص| عميد الشريعة بالأزهر: “ترقيع غشاء البكارة” لا يبطل عقد الزواج